التخطي إلى المحتوى

دعاء هبوب الريح مكتوب ، يمتلئ الكون بالعديد من الظواهر الطبيعية التى خلقها الله للانسان، بعدها يستفيد منها في حياته، وبعدها قد يُعرضه للضرر ولكن يتعلم منه الكثير ويأخذ منه العبر وهناك من يعتبر له منفعته وله ضرره، وتلك سمات اغلب الظواهر الطبيعية، وهذا ما سنتحدث عنه، عندما نتحدث عن احد أهم تلك الظواهر وهي الرياح.

في صحيح مسلم عن عائشة زوج النبي صلى الله عليه وسلم أنها قالت: كان النبي صلى الله عليه وسلم إذا عصفت الريح قال: “اللهم إني أسألك  خيرها  وخير ما فيها وخير ما أرسلت به، وأعوذ بك من شرها وشر ما فيها وشر ما أرسلت به”

دعاء هبوب الرياح مكتوب

الرياح أحد الظواهر الطبيعية التى خلقها الله، وتتصف بأنها شفافة لا يُمكن للإنسان رؤيتها ولكن يُمكن الشعور بها والاحساس بمدى قوتها وضعفها اليكم دعاء هبوب الرياح مكتوب :

  • إِنَّ فِي خَلْقِ السَّمَاوَاتِ وَالأَرْضِ وَاخْتِلاَفِ اللَّيْلِ وَالنَّهَارِ وَالْفُلْكِ الَّتِي تَجْرِي فِي الْبَحْرِ بِمَا يَنفَعُ النَّاسَ
    وَمَا أَنزَلَ اللّهُ مِنَ السَّمَاء مِن مَّاء فَأَحْيَا بِهِ الأرْضَ بَعْدَ مَوْتِهَا وَبَثَّ فِيهَا مِن كُلِّ دَآبَّةٍ
    وَتَصْرِيفِ الرِّيَاحِ وَالسَّحَابِ الْمُسَخِّرِ بَيْنَ السَّمَاء وَالأَرْضِ لآيَاتٍ لِّقَوْمٍ يَعْقِلُونَ.
  • اللَّهُ الَّذِي يُرْسِلُ الرِّيَاحَ فَتُثِيرُ سَحَابًا فَيَبْسُطُهُ فِي السَّمَاء كَيْفَ يَشَاء وَيَجْعَلُهُ كِسَفًا فَتَرَى الْوَدْقَ يَخْرُجُ مِنْ خِلَالِهِ
    فَإِذَا أَصَابَ بِهِ مَن يَشَاء مِنْ عِبَادِهِ إِذَا هُمْ يَسْتَبْشِرُونَ * وَإِن كَانُوا مِن قَبْلِ أَن يُنَزَّلَ عَلَيْهِم مِّن قَبْلِهِ لَمُبْلِسِينَ 
    فَانظُرْ إِلَى آثَارِ رَحْمَتِ اللَّهِ كَيْفَ يُحْيِي الْأَرْضَ بَعْدَ مَوْتِهَا إِنَّ ذَلِكَ لَمُحْيِي الْمَوْتَى وَهُوَ عَلَى كُلِّ شَيْءٍ قَدِيرٌ.

ما هي الرياح : 

 

  • وتتأثر الرياح بحال الطقس، فهى تتعرض للسخونة عندما ترتفع درجات الحرارة، وتتعرض للبرودة عند انخفاض درجات الحرارة.
  • كما أنها تؤثر أيضا في الجو، فحركة نشاط الرياح، تحدد حال الطقس، وتكون أحد أهم عوامل سقوط الأمطار بسبب تحكمها في تحركات السحب.
  • بالاضافة الى أن الرياح تعمل على نشاط الحركة داخل الكون من خلال سهولة تحرك كافة الأشياء، وتعمل على ازدهار النبات لما فيها من كميات اكسجين كبيرة.

خصائص الرياح : 

  • للرياح العديد من الخصائص التى تتميز بها، فهى تمتاز بالقوة والسرعة وتحديد الاتجاه، كما أنها تعمل على تحريك المياه ومن ثَم تساعد في سير البحار والمحيطات وشق الترع.
  • كما يمكن للانسان من خلال الرياح تحديد بعض الاتجاهات، من خلال البوصلات المختلفة التى تحتاج الى تواجد الرياح للعمل.
  • كما أن الرياح لها عدة خصائص مختلفة، فقد تكون قوية لدرجة التدمير ، وقد تكون ضعيفة لدرجة عدم التأثير، أو حتى الاحساس بها.

أهمية الرياح : 

  • تلعب الرياح دور مهم في جانب الإنسان عبر تاريخه، فاستغل الإنسان طاقة الرياح في تشغيل طواحين الهواء ورفع المياه من الآبار.
  • كما أن الرياح تقوم بعمل توازن في درجات الحرارة على سطح الأرض، كما تم استخدام الرياح في حركات السفن وعمليات النقل.
  • بجانب أن الرياح مصدر حالى لتوليد الطاقة، والكهرباء، وتعمل الرياح أيضا على زيادة نسبة الرطوبة ونسب سقوط الأمطار في الجو، بسبب نقل بخار الماء من أماكن تكوُّنه إلى مناطق أخرى، يتكون من خلاله السحب

الرياح في الاسلام والدعاء عند قدومها :

  • نهى المولى عز وجل عن التعرض للرياح بالسباب، أو انتقادها في حالة قوته المفرطة.
  • فعن أُبَي بن كعب رضي الله عنه قال، قال رسول الله صلى الله عليه وسلم “لا تسبُّوا الريح، فإذا رأيتم ما تكرهون، فقولوا: اللهم إنا نسألك من خير هذه الريح، وخير ما فيها، وخير ما أُمِرت به، ونعوذ بك من شر هذه الريح، وشر ما فيها، وشر ما أُمِرت به”.
  • وعن أبي هريرة رضي الله عنه قال، ” سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول ” الريح من روح الله تعالى ، تأتي بالرحمة ، وتأتي بالعذاب ، فإذا رأيتموها فلا تسبوها، واسألوا الله من خيرها ، واستعيذوا بالله من شرها”.
  • وبالتالي فإن الدعاء المستحب عند هبوب الرياح هو “اللهم إني اسألك خيرها، وخير ما فيها ، وخير ما أرسلت به وأعوذ بك من شرها وشر ما فيها وشر ما أرسلت به”.
  • فهذا الدعاء هو رجاء من الله على الحصول على الخير من الك الرياح وتفادى شرورها وأخطارها.

اعرف أكثر عن الرياح : 

  • الرياح لها عدة فوائد ومميزات تخدم الإنسان وتسهل عليه حياته، كما أنها تُساهم بدرجة كبيرة في دفع عجلة التطور إلى الأمام.
  • ولكن في الوقت نفسه قد تكون كارثية على البعض إذا ما أراد الله ذلك، في حالة قوتها التى تتحول في عدد من البلاد على أعاصير.
  • واعلم أن الله سلط الريح على العديد من القوم الظالمين والكافرين في أمم سابقة فتسبب لهم الهلاك.
  • حيث أن الله سلط الرياح القوية والأعاصير على العديد سكان الأرض القدماء مثل قوم عاد وهود مثلا، ليعاقبهم على جرائمهم ومعاصيهم.
  • ويجب أن يواصل الانسان الدعوة الى الله حتى يتجنب هذا النوع من العذاب هذا العذاب، ويحمى قومه وأهل الأرض من هذا الضرر، وعلى الإنسان يُدرك ضرورة الدعاء الى الله في السراء والضراء، وليس فقط عند حدوث الأزمات والكوارث.

ماذا يجب أن تفعل عند هبوب الرياح : 

  • يجب أن تستشعر عظمة الله عند احساسك بقوة الرياح، والدعاء بالدعاء السابق ذكره عند قدوم الرياح.
  • ويجب أن تشعر بأن الله قريب جدا قادر على العقاب وعلى الثواب أيضا، وضرورة التوبة وكثرة الاستغفار.
  • وأيضا التصدق للفقراء والمساكين، واللجوء إلى كل ما يُزيد الحسنات للإنسان.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.