التخطي إلى المحتوى

سنقدم اليوم معلومات شيقة حول نوع جديد من أنواع الحيوانات التي تنتمي لعائلة الحرشفيات وهي تعد واحدة من الزواحف تلك الحيوانات هى “الوزغ ” ، إذ سنعرض عنها العديد من المعلومات والحقائق الخاصة بها ،كل ذلك من خلال موقع ” فكرة ” فتابعوا فقراتنا :

ما هو الوزغ ؟

حيوان الوزغ ويسمى أيضا ابو بريص او الظاطور وباللغة الإنجليزية Gecko ) ) وهو صغير في حجمه ينتمى لعائلة الحرشفيات كما أنه حيوان من الزواحف وهى تتكيف مع البلدان الحارة بخلاف حيوان السمندل .

معلومات عن حيوان الوزغ

  • كثير من الناس ترى التشابه الكبير الذى يجمع بين الوزغ وأسماك العلجمي لكن مع وضوح أختلاف جلودها ، السقايات لها جلود حرشفية قشرية بينما الأخرى ذات جلد أملس ناعم.
  • كما أنه تستوطن أماكن مختلفة عن بعضها البعض ، فالوزغ يفضل الأماكن الحارة الجافة أما السمندل وأسماك العلجمى تحب الرطوبة وشرب المياه .

صفات الوزغ الجسمية

  • الوزغ حيوان زاحف كالتماسيح والسلاحف البرية والجيات ، وتوجد منها أنواع شتى  منها ما هو طويل جدا ومنها ما هو قصير جد.
  • غالبية الوزغات تعيش في البلاد الحارة وهى حيوانات تسمى ذوات الدم البارد لأن جسمها لا يحتفظ بحرارته طول الوقت كما هو الحال عند الإنسان.
  • بالتالي لا توجد إطلاقا في البلاد الباردة شديدة البرودة.
  • أما الوزغ في بريطانيا مثلا قد يلجأ لدفن نفسه والنوم في الفصول الشتوية وبالتالى فهى تفضل بلا شط المناطق الحارة .

التكاثر عند الوزغ

  • تضع  أنثى الوزغ بيض يشبه بيض الحيات لكن البعض منها يلد وزغات صغيرة حية  إذ أن البض عندهم غالبا ما يفقس قبل الخروج من جسم الأم.
  • كل الوزغات تحدث لها ما يسمى انسلاخ الجلد وكل الوزغات تقوم بهذه العملية على أقسام منفصلة فهى ليست كالحيات عدا الوزغة العمياء البطيئة.

انواع اخرى من الوزغ

  • تتواجد السقايات المألوفة عادة في كل الأماكن ، يصل طولها إلى ما بين 10-15 سم وذنبها يشكل نصف هذا الطول تقريبا ، ولها ألوان متعددة.
  • ظهرها ملون بالأحمر أو بالأخضر أو بالأسمر وتجده مخطط بخطوط ألوانها ما بين الفاتح والغامق ، كما أن الأقسام السفلية لديها ملونة بالأصفر أو باللون البرتقالي.
  • خلال فصل الشتاء من كل عام تختفي وتذهب للنوم والراحة ويحدث ذلك ما بين شهرى تشرين الأول أو (شهر أكتوبر) وآذار أو (شهر مارس)،
  • وعند مطلع أشهر الربيع بداية من نهاية شهر “مارس ” من كل عام تبدأ في الظهور مرة ثانية  بشكل أكثر نشاطا كما أنها في بداية الوقت لابد أن تعرض رأسها لأشعة الشمس من أجل التدفئة.
  • لأنها لو لم تفعل ذلك سوف تكون حركتها بطيئة ومن ثم يسهل افتراسها من قبل الطيور الجارحة ، ولو كانت مياه النهر دافئة فإنها تخرج للإستحمام لكنها في الظلمات تعود لأوكارها ولا تخرج إلا للضرورة القصوى في حالة أن يكون فترات النهار باردة .

غذاء الوزغ وسلوكياته

معظم أنواع الوزغات تنشط في الفترات الليلية  أو في أوقات الشفق ومنها انواع قليلة تنشط نهارا ، كما تتغذى معظم أنواع الوزغات على الفاكهة والحشرات الحية  ورحيق الزهور ، والغريب عن الوزغ أنه يخزن في ذيله الدهون لكى يستغلها في حالة ندرة الطعام.

أنتهينا من خلال موقع فكرة من مقال حول (معلومات عن الوزغ)” في حالة وجود أي استفسار يرجى ترك تعليقًا وسيتم الاجابة فورًا عليك.

 

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.