التخطي إلى المحتوى

ما هي السورة التي ورد فيها دعاء الركوب يضع الإنسان نفسه دائما بين يدى الله تعالى للنجاة من كل سوء، ومن أن ادارة حياته بشكل مستمر، لأنه سبحانه وتعالى خير حافظ ومعين، وخير من ينجو الإنسان من كل سوء.

دعاء الركوب

  • هو دعاء يقوله الإنسان عن ركوب أى شئ يتحرك به دابة أو سيارة، ويتحرك به، وهو لجوء من الله تعالى إلى الإنسان من أجل حفظه ورعايته خلال ركوبته.
  • حيث أن ركوب الشئ من أجل التحرك خاصة في هذا الزمان، يجعل الانسان معرض للخطر، وبالتالى فانه يحتاج الى تواجد الله دوما بجانبه.
  • ودائما ما يدعو الانسان لنفسه أو لغيره خلال السفر أو التنقل أو ركوب أى شئ لحفظه وسلامته من شر الطريق ومن شر الركوبة حتى يصل بسلامة الله تعالى الى مكانه.

حكم دعاء الركوب

  • لم يرد في السنة النبوية دعاء مخصص لركوب، إلا أنه يفضل دائما الدعاء عند الركوب للاستعانة بالله تعالى لحفظ الإنسان من شر الركوب.
  • وقد تحدث العديد من أهل العلم إلى استحباب دعاء الركوب عند ركوب أى شئ عموما سواء للسفر أو للتنقل في المدينة.

شرح دعاء الركوب

  • هو استعانة بالله تعالى ولجوء إليه من أجل الحفظ والرعاية، وفيه رجاء من الله تعالى لتفادى المخاطر والأزمات التى تصحب الطريق عند الركوب.
  • والدعاء فيه تسبيح لله تعالى والحمد والثناء عليه، وفيه مناداة لله تعالى بأسمائه العظيمة، وفيها تذكير بأن حياة الإنسان مليئة بالتنقل والترحال.
  • كما أنه سؤال من المسلم الى الله سبحانه وتعالى من أجل الاستفادة من التحرك والسفر، وأن يكون سفره وسيلة لطاعته ورضاه وعفوه وغفرانه.
  • وأن يبعد عنه الذنوب والمعاصى خلال السفر، وأن يجعل سفره مراجعة حساباته، وأن يمنحه الطاقة للسفر، والمغفرة من كل الذنوب.

السورة التى تم ذكر فيها دعاء الركوب

  • ذكر في سورة الزخرف دعاء الركوب، حيث تشمل آيات به دعاء الركوب، ونلاحظ تواجد تلك الآيات في هذا الوقت من خلال المصعد.
  • حيث أغلب المصاعد الكهربائية في الأبنية الحالية تضع تلك الآية وهذا الدعاء يشتغل تلقائيا عند تشغيل المصعد، حيث أن المصعد يعتبر ركوب أيضا

سورة الزخرف

  • سورة الزخرف هي سورة مكية عدا الآية 54 فهى آية مدنية نزلت في المدينة المنورة، أما باقي الآيات نزلت في مكة المكرمة، عدد آياتها 89 آية، وترتيبها في المصحف 43، وتقع في الجزء الخامس والعشرين.
  • وتعرضت السورة إلى ما كانت تلاقيه الدعوة الاسلامية في عهد النبى محمد من أزمات ومشاكل وصعاب من أجل انتشارها، وتتحدث كيف كان القرآن الكريم يعالج النفوس، كما أن بها تصحيح لبعض الاعتقادات الخاطئة، وفيها تكذيب لبعض ادعاءات الوثنية ضد العديد من الأنبياء.

نصائح دينية عند الركوب

  • يفضل دوما أن يكون دعاء الركوب مصحوب بأدعية التنقل والسفر، فاللجوء إلى الله تعالى في العديد من المواقف أمر يدعم تواجد الإنسان ويحفظه من كل سوء.
  • وعند التنقل والترحال والسفر فانك تكون في حفظ ورعاية الله تعالى، فكن دائما على اتصال به، طالبا عونه وحفظه من شر الطريق ومن شر السفر بشكل عام.
  • كما يمكنك أيضا الحفاظ على الأيات القرانية وعدد من الاذكار مثل أذكار الصباح والمساء خاصة اذا كان الركوب في الصباح أو عند المساء
  • وفي نهاية موضوعنا هذا ندعو الله تعالى لنا ولكم أن يوفقنا في كل طريق وأن يحفظنا ويرزقنا الخير والرزق الحلال، وأن يجنبنا السوء والشر في كل طرق وأن يحفظنا ويعود بالجميع الى أرضه سالما غانما، و يسعدنا تلقى تعليقاتكم أسفل الموضوع

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.