التخطي إلى المحتوى
  • ترتبط قلوبنا دائما بشهر رمضان المبارك، شهر الخير والنفحات الطيبة، فشهر رمضان بالنسبة للمسلمين يختلف عن أى شهر آخر، فهو شهر مقدس تجتمع فيه كل الخير من البركة والإحسان.
  • شهر ملئ بالخيرات، فهو هو شهر الرحمة والغفران، هو الشهر الذي ميزه الله تعالى على باقي الشهور، بسبب ما فيه من خير.
  • فهو الشهر الذي نزل فيه وحي القرآن الكريم على سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم، حيث نزل في ليلة القدر، وتلك الليلة أهم ما تميز شهر رمضان أيضا فهى خير من ألف شهر.
  • ورمضان شهر الصيام والخير، وفي هذا الشهر تفتح فيه أبواب الجنة وتغلق أبواب جهنم وتسلسل الشياطين، وفيه يعتق رقاب البشر من نار جهنم.
  • وبالتالى هو فرصة جيدة لأي مسلم يغفر ذنوبه وبداية حياة جديدة أقل في الذنوب والمعاصى بالاضافة الى ضمان العتق من النار، فيجب الحرص على اغتنام تلك الفرصة.

الدعاء في رمضان

  • رمضان فرصة رائعة لأن يدعى العبد الى ربه ويتقرب إليه من أجل تحقيق كل ما يريده، فهو شهر استجابة الدعاء وفيه أوقات كثيرة يستحب فيها الدعاء الى الله بكل ما يريده الإنسان.
  • ويجب على الإنسان أن يستغل فرصة شهر رمضان ويتوجه إليه ويتوسل بقوة بأسمائه الحسنى، ويدعو بكل ما في قلبه ويشترط حضور القلب عند الدعاء. ويذكر الله كثيرا ويتضرع ويخشع في الدعاء.
  • وفي أوقات الدعاء في رمضان مثل لحظات الإفطار عند أذان المغرب، وعند الفجر وقبل الأذان، وفي ليلة القدر، وفي ليلة الجمعة في رمضان يكون الدعاء مستجاب، بالاضافة الى أن كل وقت في رمضان وقت مستحب فيه الدعاء وله فضل عظيم.

قصص استجابة الدعاء في رمضان

  • لاستجابة الدعاء في رمضان العديد من القصص المختلفة هيا بنا نتعرف عليها لنعلم فضل هذا الشهر الكريم في استجابة الدعوات، ولنأخذ العظة والعبرة من تلك القصص، ونكثر في الدعاء خلال شهر رمضان و نستغل تلك الفرصة.
  • مثل قصة رجل عانى من مرض نزول الدم في البول، وهذا عَرض طبى خطير، ولكنه لم ييأس وتوجه الى الله في شهر رمضان بالحرم المكى، وظل يدعو مستغلا هذا الوقت المبارك، حتى تعافي الرجل، وذهب في مرة الى دورة المياه لقضاء حاجته حيث فوجئ بعدم نزول الدم مع البول، حيث شفاه الله وعافاه بسبب الدعاء في الشهر الكريم، والثقة في الاجابة، فالثقة في الله تعالى من أهم عوامل استجابة الدعاء.
  • وتلك قصة جديدة امراة كانت متزوجة من رجل غليظ القلب وكانت الحياة معه صعبة جدا، حيث كانت تتعرض للاهانة والضرب والتعذيب، فحاولت الطلاق حتى نجحت في ذلك، وعندما عادت الى أهلها، استمرت معاناتها معهم حيث كان يتم معايرتها بانها مطلقة، وشعرت انها أصبحت عبء عليهم، فكانت تنام كل ليلة ودموعها على وجهها.
  • وجاء رمضان عليها وطلت المرأة تدعو الله تعالى بأن يعفو عنها ويخرجها من هذا الأمر السىء.وكانت تصلى وتصوم وتذكر الله تعالى دوما، حتى تحرت ليلة القدر في دعواتها وتوسلاتها الى الله تعالى.
  • وجاء العيد عليها، وتقدم لها أحد كبار التجار، وبالفعل تزوجت به وعاشت حياة كريمة،وتوجهت بالشكر الى الله تعالى على تلك الهدية والنجاة من الذل.

وفي نهاية موضوعنا هذا نسأل الله تعالى أن يمنحنا الفضل والخير ويبعد عنا كل شر وأن يرزقنا ليلة القدر ويجعل لنا من دعائنا نصيب، ويسعدنا تلقى تعليقاتكم أسفل الموضوع.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.