التخطي إلى المحتوى

دعاء التحصين والحفظ اليومي مكتوب مستجاب قصير عبر موقع فكرة، تحصين النفس أمر ضرورى كل يوم، ويجب على الانسان أن يسعى الى تحصين نفسه جيدا بشكل يومى مستعينا بالله تعالى، فهو خير حافظا للإنسان.

ادعية التحصين والحفظ اليومي مكتوب

ودعاء تحصين النفسى بشكل يومى  من الأدعية التي يجب على كل مسلم أن يسعى دوما اليها بشكل يومى، حتى يؤمن يومه من العديد من الأمور السيئة، وحتى يحصن نفسه، من كل مكروه.

  • أسالك اللّهم بقدرتك التي حفظت بها يونس في بطن الحوت، ورحمتك التي شفيت بها أيوب بعد الابتلاء، أن لا تُبقِ لي هما ولا حزناً ولا ضيقاً ولا سقماً إلّا فرجته.
  • تحصنت بالله الذي لا إله إلا هو، إلهي وإله كل شيء، واعتصمت بربي ورب كل شيء، وتوكلت على الحي الذي لا يموت، واستدفعت الشر بلا حول ولا قوة إلا بالله، حسبنا الله ونعم الوكيل.
  • يا فارج الهم ويا كاشف الغم، فرج أمري ويسر أمري، وارحم ضعفي وقلة حيلتي، وارزقني من حيث لا أحتسب.
  • اللهم اجعل لي من كل ما أهمني و كربني من أمر دنياي و آخرتي فرجاً ومخرجاً، وارزقني من حيث لا أحتسب، واغفر لي ذنوبي، وثبت رجاك في قلبي، واقطعه ممن سواك حتى لا أرجو أحداً غيرك، أغثني يا عزيز يا حميد يا ذا العرش المجيد، واصرف عني شر كل جبار عنيد.
  • أعوذ بالله العلي العظيم من غضبه وعقابه وشر عباده، ومن شر إبليس وجنده، ومن شر شياطين الإنس والجن، ومن شر ما يظهر بالليل ويكمن بالنهار، ومن شر ما يظهر بالنهار ويكمن بالليل، ومن شر ما ينزل من السماء ومن شر ما يعرج فيها.
  • اللهم من اعتزّ بك فلن يُذل، ومن اهتدى بك فلن يضِلّ، ومن استكثر بك فلن يقلّ، ومن استقوى بك فلن يضعف، ومن استغنى بك فلن يفتقر، ومن استنصر بك فلن يُخذل، ومن استعان بك فلن يُغلب، ومن توكل عليك فلن يخيب، ومن جعلك ملاذه فلن يضيع، ومن اعتصم بك فقد هُدي إلى صراط مستقيم، اللهم فكن لنا وليّاً ونصيرا، وكن لنا معيناً ومجيرا، إنك كنت بنا بصيرا.
  • اللهم لا تدع لنا ذنبا إلا غفرته، ولا هما إلا فرجته، ولا دينا إلا قضيته، ولا مريضاً إلا شفيته، ولا مبتلى إلا عافيته، ولا ضالا إلا هديته، ولا غائبا إلا رددته، ولا مظلوما إلا نصرته، ولا أسيرا إلا فككته، ولا ميتا إلا رحمته، ولا حاجة لنا فيها صلاح ولك فيها رضى إلا قضيتها ويسرتها بفضلك يا أكرم الأكرمين.
  • أعوذ بالله العلي العظيم من شر ما ذرأ في الأرض، ومن شر ما يخرج منها، ومن شر كل ذي شر لا أطيق شره، ومن شر كل دابة أخذ الله بناصيتها، ومن شر الأشرار وشر الأخطار وشر الأمراض.
  • اللهم أبطل حسدًا على الدين وقوة الإيمان، وعلى الاستقامة والالتزام، وعلى الصلاة والصيام، وعلى التصدق والإحسان، وعلى العافية في الأبدان، وعلى الصحة في الأجسام، وعلى حسن الحديث وطلاقة اللسان، وعلى دماثة الخلق وطيب المعشر والعشرة، وعلى جمال الخلْق والخُلُق.
  • اللهم اجعل ذريتنا من السعداء الأتقياء، الأنقياء، الأغنياء، الرحماء، اللهم لا تجعل ذريتي من الأشقياء، اللهم أعزهم ولا تذلهم، اللهم يا من لا تضيع لديك الودائع، احفظني وأهلي وأبنائي والمؤمنين كما حفظت كتابك الكريم.

التحصين والحفظ اليومى

  • هو لجوء الى الله تعالى بشكل يومى ليتحصن بحصنه الشديد ومستعينا بالله تعالى وبوحدانية المولى عز وجل واعتصام برب العالمين هو حسبه وكفيله، وخير من يحفظه دوما من كل شئ متواجد في الدنيا.
  • كما يمكن أن يحفظ الانسان نفسه بشكل يومى من خلال اللجوء الى أذكار الصباح والمساء، التى تحصن المسلم طوال اليوم ليلا ونهارا، من كل شئ مؤذى.
  • أيضا يكون من خلال العديد من الأذكار، وقراءة المعوذات ثلاث مرات، وآية الكرسي مرة واحدة كل صباح ومساء وعند النوم، والعديد من الأيات والأذكار الأخرى.

الدعاء الى الله من كل الشرور

  • الدعاء من أحب وأفضل العبادات إلى الله سبحانه وتعالى، ومن المهم جدا أن يحرص الانسان المسلم على الدعاء يوميا وبشكل دائم، وفي كل الأوقات.
  • بحيث يستفيد الانسان من فضل الدعاء في التحصين والحفظ اليومى من شرور الدنيا وشر الانسان وشر النفس وشرور الشيطان الرجيم، حيث يشعر الانسان أنه في حفظ ورعاية المولى عز وجل، وليس دونه حافظا.
  • كما ان الدعاء يجعل الانسان يشعر بالراحة والهدوء النفسى، والاطمئنان على نفسه من أى شئ، فالتالى الدعاء يقى الانسان ويحقق أمنياته ويقضى حوائجه.
  • ويجب أن يكون لدى الانسان ثقة في الله تعالى ويقين في قدرته على حفظه وتحصينه، وأن يدعو الله بتضرع وخشوع والحاح شديد، طالما لا يدعو بأى أمور ضد الأخرين وتتنافي مع تعاليم الدين الاسلامى.
  • فمن المهم في الدعاء أن لا يكون على حساب الأخرين، ولا على زوال النعمة من الأخرين، ويفضل أن يكون الدعاء في أوقات الاستجابة يوميا، مثل السجود في الصلاة وبين الآذان والاقامة وفي الثلث الأخير من الليل.

شرور الحياة اليومية التى يجب التحصين منها

  • يتعرض الانسان يوميا الى شرور في الدنيا يجب الاستعانه بالله من أجل الحفظ والتحصين منها، مثل شر الحسد من الأخرين وشر العين السيئة، فان الحسد موجوداً بالفعل ويؤثر بالسلب على حياة الناس، وقد حذر الله تعالى منه وطلب بالاستعاذة يوميا من شر الشيطان، والدعاء بالحفظ والتحصين منه.
  • وأيضا شرور الانسان لأخيه الانسان، بالاضافة الى المخاطر التى يتعرض لها الانسان في اليوم من خطر الطريق أو خطر الأمراض وأى اخطار أخرى.
  • و من الطبيعي أن يحرص كل انسان على الدعاء لحفظ نفسه واهله، وأبنائه الصغار بشكل مستمر، وأن يدعو لهما بالتوفيق والابتعاد عن سوء الحظ وقلة البخت، وكل الأمور التى تصاحب الانسان في حياته.
  • وفي نهاية موضوعنا هذا نسأل الله تعالى أن يمنحنا الفضل والخير، وان يحصنا يوميا بفضله وبركته من كل الشرور، ويسعدنا تلقى تعليقاتكم أسفل الموضوع.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.