ادعية قضاء الحاجة بسرعة مكتوبة

  • احمد المدبولي
  • منذ 3 سنوات
  • أدعية اسلامية

يدعو الانسان تعالى الى الله تعالى ويتقرب منه ويتضرع إليه من أجل هدف واحد فقط هو قضاء الحاجة، ومهما تعددت أغراض الإنسان من الدعاء، فان الاستجابة من المولى عز وجل إن شاء الله، في النهاية تندرج تحت بند قضاء الحاجة من الدعاء.

ادعية قضاء الحاجة بسرعة مكتوبة :  اللهمَّ إني أسالُك بأنَّ لك الحمدُ، لا إله إلَّا أنتَ وحدَك لا شريكَ لك، المنّانُ، يا بديعَ السماواتِ والأرضِ، يا ذا الجلالِ والإكرامِ، يا حيُّ يا قيومُ، إني أسالكَ الجنة، وأعوذُ بك من النارِ.

ادعية قضاء الحاجة بسرعة مكتوبة

فالانسان يلجأ الى الله تعالى سبحانه وتعالى من أجل تحقيق الهدف الذي يريده، حيث تتعدد أهداف الإنسان وتختلف مطالبه من المولى عز وجل ادعية قضاء الحاجة بسرعة مكتوبة.

اللَّهمَّ إنِّي أسألُكَ وأتوجَّهُ إليكَ بنبيِّكَ محمدٍ صَلَّى اللَّهُ عليْهِ وعلى آلهِ وسلَّمَ نبيِّ الرحمةِ، يا محمدُ إنِّي أتوجَّهُ بكَ إلى ربِّي في حاجَتي هذه فتَقضى، وتُشفعُني فيه وتشفعُهُ فيَّ.

كما يدعو أيضا بــ “لا إله إلا الله الحليم الكريم، سبحان الله رب العرش العظيم، الحمد لله رب العالمين، أسألك موجبات رحمتك، وعزائم مغفرتك، والغنيمة من كل بر، والسلامة من كل إثم، لا تدع لي ذنباً إلّا غفرته، ولا همّاً إلا فرجته، ولا حاجة هي لك رضا إلا قضيتها يا أرحم الراحمين. يا حيّ يا قيّوم برحمتك أستغيث، يا ودود يا ودود يا ودود يا ذا العرش المجيد، يا فعّال لما يريد، اللهم إني أسألك بعزك الذي لا يرام، وملكك الذي لا يضام، ونورك الذي ملأ أرجاء عرشك: أن تقضي حاجتي ثم تذكرها”.

سبحان المنفس عن كل مديون، سبحان المفرج عن كل محزون، سبحان من جعل خزائنه بين الكاف والنون، سبحان من اذا اراد شيئا ان يقول له كن فيكون، يا مفرج فرج يا مفرج فرج يا مفرج فرج يا مفرج فرج، فرج عني همي وغمي فرجا عاجلا غير آجل, برحمتك يا ارحم الراحمين يا حي يا قيوم برحمتك أستغيث، يا ودود يا ودود يا ودود يا ذا العرش المجيد، يا فعال لما يريد، اللهم إني أسألك بعزك الذي لا يرام، وملكك الذي لا يضام، ونورك الذي ملأ أرجاء عرشك أن تقضي حاجتي (و هي) اللهم اهدني فيمن هديت وعافني فيمن عافيت وتولني فيمن توليت وبارك لي فيما أعطيت واصرف عني شر ما قضيت تباركت ربنا وتعاليت.

دعاء قضاء الحاجة

  • ان كل انسان لديه حاجة يتمناها في الدنيا أو حتى في الأخرة يلجأ الى الله تعالى بالدعاء بكل ما يتمناه، يدعو الله تعالى، فالدعاء هو وسيلة الإنسان لتحقيق ما يريد، فهو لجوء الى الخالق القادر على كل شئ، وهو وسيلة اتصال بالمولى عز وجل دون وسيط.
  • ومهما اختلفت الحاجة التي يريدها الانسان فان الله تعالى هو القادر على قضائها في أو وقت وفي أى زمان، فهو القادر على سعة الرزق وتفريج الهموم ومنح الانيان النجاح والفلاح في الدنيا والجنة في الآخرة، وهو القادر على تفريج الهم وازالة الكرب وحفظ الأحباب وحماية الأبناء، وشفاء المرض وازالة البلاء، وغيرها من الأمور التي يكون الله تعالى قادرا عليها.
  • وما على الإنسان أن يلتزم في العبادات وأن يتقرب الى الله تعالى بالأذكار والأدعية حتى يحصل على ما يريد، وعلى الإنسان ان يتضرع في دعائه، ويتوسّل به لله تعالى متمنيا إليه و متضرعا لتَحقيقِ الأمنية والغرض
  • ويفضل أن يكون دعاء قضاء الحاجات مصحوبا بركعتين لله تعالى بنية قضاء الحاجة، بعيدا عن صلاة الفرض، ثم يدعو الإنسان ربه بما يريد، من أجل تحقيق ما يريده أو تحقيق الهدف الذى يسعى للوصول اليه.
  • ولا مانع من الصيام بنية قضاء الحاجة لأن الصيام يقرب الانسان بشكل كبير الى الله سبحانه وتعالى.

شروط الدعاء بقضاء الحاجة

  • من أجل الدعاء بقضاء الحاجة وحتى يبَحث الإنسان على الاستجابة يجب أن يكون الدعاء خالصا الى الله تعالى، ويقينا بقدرته على تحقيق الحاجة، مهما كانت صعبة أو مستحيلة فليس هناك صعب على الله تعالى.
  • حضور القلب في الدعاء، وصفاء القلب والعقل والنفس والروح، والالحاد والتضرع بخشوع الى الله تعالى، وخفض الصوت وعدم استخدام مصطلحات غير جيدة، والدعاء في كل الأحوال في السراء والضراء.
  • استقبال القبلة ورفع اليدين والدعاء باسم الله الأعظم وبأسمائه الحسنى، وأن يدعو لنفسه ولغيره من أخواته في الحياة، وعدم الدعاء على حساب أحد أو ضد أحد أو بقطيعة رحم، وعدم الدعاء على أحد.
  • وأيضا عدم استعجال الاجابة الصبر على قضاء الله، واليقين بأن الله تعالى سيستجيب ولو بعد حين والايمان بقدرة الله تعالى، ويفضل تحرى أوقات إجابة الدعاء

ما يجب فعله لقضاء الحاجة عقب الدعاء

  • عقب الدعاء بقضاء الحاجة لا يجب على إنسان أن يتواكل، ويجلس منتظرا تحقيقا واستجابة دعائه، وقضاء حاجته، بل يجب على الإنسان أن يسعى ويسير في طريق تحقيق حاجتى، وأن يتوكل على الله منتظر تحقيق الدعاء بناءا على هذا السعي.
  • فإن الله تعالى عادلا ولا يمنح الحق الا لكل مجتهد نصيب، ويجب على الانسان أن يسعى للحصول على نصيبه من الدنيا كما أمرنا الله تعالى
  • ويجب على الإنسان أن لا ييأس وأن يفوض أمره الى لله تعالى وأن يتوكل عليه، ويرمى همومه كلها عليه فهو القادر على تغيير الحال من حال الى حال في وقت سريع وفي غمضة عين.
  • وفي نهاية موضوعنا هذا نسأل الله تعالى أن يرحمنا برحمته وأن يقضى حاجتنا وان يستجيب دعائنا، ويشرفنا تلقى تعليقاتكم أسفل المقال.

تعليقات (0)

    لم يتم إضافة تعليقات لهذا المقال.