التخطي إلى المحتوى

كلام عن قلة الذوق مكتوب نعيش في تلك الدنيا ونحن نبحث عن الاحترام المتبادل بيننا، ولاشك أن الاحترام يجب أن يكون هو السمة المتواجدة بين البشر، حتى يمكن ان تستمر الحياة ويعم السلام والأمن والاستقرار بين الجميع.

كلام عن قلة الذوق

ولكن هل الجميع يحقق تلك الميزة ويضع الاحترام عنوانا لتعاملاته مع بقية البشر، بالتأكيد “لا”، فهناك في البشر الصفات المختلفة، منهم من يتعامل باحترام ومنهم من يتعامل بدون احترام، او ما يسمى بقلة الذوق.

  • الجهل ليس عذرا، بل هو أصل المشكلة.
  • الفضيلة بالعقل والأدب، لا بالأصل والحسب، الاستبداد أصل لكل فساد عودي إلى مباركك (في الأصل خطاب للإبل ويضرب في عودة الأمر إلى حاله الأصلية).
  • المرء لا يفقد شيئا هو في الأصل لغيره، و إلا سوف يعذب مرتين.
  • مرة بجهله و مرة بفقدان ما ليس له.
  • غض البصر في الأصل هو غض الفكر.

كلام عن قلة الأصل

الاحترام هو صفة انسانية، متواجدة في البشر ولا شك أنها تتواجد في جزء كبير منهم، وهى تعنى تقدير الغير وعدم الاساءة لهم، والتعامل معهم بأسلوب محترم.

  • ربما يبعث الضياع صورة الجمال القديم الذي كانت العين غافلة عنه و الأصل قائم.
  • الابتداع المنكر؛ تغيير يعارض معنى الأصل، لا تبديل لصور التعبير الواقعي عن ذات الأصل.
  • سر النجاح هو الأدب حتى لو كان أدبا مزيفا لا أصل له ولا فصل .
  • التغيير قرر انتظاري حتى أصل إليه.

كلام عن الاحترام والاهتمام

وهى صفة اتفقت عليها كل الأديان السماوية، ويجب أن تتواجد بيننا، وان تنتشر بشكل كبير حولنا، وأن تكون هى العنوان الرئيسى لتعاملات البشر فيما بينهم.

  • العقل الواعي هو القادر على إحترام الفكرة حتى ولو لم يؤمن بها.
  • الحب دون إحترام متقلب وسريع الزوال ، والاحترام دون حب واهن و بارد.
  • تعجبني الأرواح الراقية التي تحترم ذاتها وتحترم الغير ، تطلب بأدب تشكر بذوق وتعتذر بصدق.
  • لا تُحاول أن تبحث عن الوجه الثّاني من أيِّ شخصٍ حتّى لو كُنت متأكِّد أنّه سيّء . . يكفِي أنّه إحترمك , وأظهر لك الجانبَ الأفضلَ منه.
  • الحب والصداقة والاحترام لا توحّد الناس مثلما تفعل كراهية شيء ما.

أقوال عن الوقاحة

هو لفظ عام متداول يعنى عدم احترام الشخص للأخر، وافتقاده الذوق العام المفترض أن يكون نابع منه نحو الأخر، وهو يندرج تحت بند عدم الاحترام.

  • إن أصل الداء الإستاد السياسي ودواءه دفعة بالشورى الدستورية.
  • إن الاختلاف هو الأصل في يقظة الوعي وتجدد الفكر وتطور الحياة.
  • 1لا أجهزة تنصت في الوطن العربي في أي مكان لأنه في الأصل لا أحد يتكلم.
  • 1إن أي شيء نكرهه، هو في الأصل شيء نحب أنفسنا خوفاً منه.

كلام عن قلة الأدب والاحترام

وهذا يكون مثل الحديث بشكل غير لائق مع الشخص الأخر، أو توجيه له السباب أو ربما الاعتداء عليه، وهذا المر خطير جدا ويخلق أزمات بين البشر قد تطور الى حد العداوات.

  • إن احترام النفس أول دلائل الحياة.
  • عندما لا تشعر بمن حولك ممن جرحتهم ولا تهتم بأحاسيسهم ولا تبالي بمشاعرهم … اعلم أنك فاقد بعض الأدب والأخلاق والاحترام.
  • لدينا مشكلات كثيرة عالقة لا تحل إلا عن طريق الاعتذار والاحترام المتبادل ، وإن من طبيعة الأشخاص المحترمين أنهم يمنحون الاحترام لمن يستحقه ولمن لا يستحقه.
  • لا يمكن لهم سلب إحترامنا للذات ، إذا لم نعطهم إياها.
  • الحياة المليئة بالأخطاء أكثر نفعاً وجدارة بالاحترام من حياة فارغة من أي عمل.

كلام عن الأدب والأخلاق

لا شك أن النشأة وسوء التربية والتعليم الخاطئ، تعتبر وسائل تؤدى في النهاية الى هذا السلوك السئ الذى يسمى “بقلة الذوق”، حيث التدنى في الأخلاق وعدم احترام الآخرين.

  • من أدّب ولده صغيراً، سرّ به كبيراً.
  • أحسن الحسن، حسن الأدب.
  • دوام الحب في مراعاة الأدب.
  • ثلاثة أمور تزيد المرأة إجلالاً الأدب، والعلم، والخلق الحسن.
  • ستة لا تفارقهم الكآبة: الحقود، والحسود، وحديث عهد بغنى، وغني يخاف الفقر، وطالب رتبة يقصر قدره عنها، وجليس أهل الأدب وليس منهم.
  • الصدق عمود الدين، وركن الأدب، وأصل المروءة.
  • زينة الرجل الأدب، وزينة المرأة الذهب.
  • علمت كلبك فهو يترك شهوته في تناول ما صاده احتراماً لنعمتك، وخوفاً من سطوتك وكم علمك معلم الشرع وأنت لا تقبل.

عبارات عن قلة الذوق

وهذا ينشأ من الأنانية وحب الذات وعدم تقدير مشاعر الأخرين والاساءة اليهم بشكل مستمر، مما يزداد السلوك السئ والاعتياد على قلة الذوق فتصبح عادة مستمرة نابعة من داخل الأخلاق.

  • قليل الأصل لا تعاتبه ولا تلومه ده زى البقعة لا يطلع برابسو ولابأومو.
  • الملح داب والعيش اكلته الكلاب.
  • اللى اتلسع من الشوربة ينفخ في الزبادى.
  • لو ليك عند الكلب حاجه قوله يا كلب وتغور الحاجه.
  • عتاب الندل اجتنابه.
  • اللي تحسبه موسي يطلع فرعون.

 أمثلة لقلة الذوق

  • يحدث هذا السلوك السئ من خلال ممارسات مخجلة وغير إنسانية من الإنسان الى أخيه الإنسان، وتحدث في أى مكان فمثلا، في الشارع ترى انهيارًا كاملًا للذوق العام من خلال السباب المنتشر والعديد من الألفاظ الخارجة التى نسمعها بشكل مستمر.
  •  بالاضافة الى قلة الذوق في الملبس ، وارتداء الكثير ملابس غير صالحة للذوق العام، بالاضافة الى سلوكيات البشر بين بعضهم البعض من اعتداء على الغير وعدم التعامل الجيد.
  • كما نرى الردود السيئة من البعض على الأخر، ونرى ايضا مثلا رد غير جيد من الابن على أبيه، أو من الصغير على الكبير، فكلها امور سلبية تندرج تحت بند قلة الذوق.
  • بجانب عوامل أخرى مثل إلقاء القمامة في الشارع والتدخين في الأماكن العامة والمغلقة، وعدم احترام خصوصيات الآخرين

تقويم السلوك

  • من اجل التخلص من تلك المظاهر السلبية لابد من تقويم السلوك، من خلال التعليم والثقافة ومحاولة تصحيح المفاهيم الخاطئة والسعى إلى تربية الأجيال الجديدة على الأخلاق وحب الآخرين، والاحترام المتبادل وطريقة التعامل الجيدة مع البشر.
  • ويجب استغلال وسائل الإعلام المختلفة عبر وسائل الإعلام والقنوات المرئية والإذاعية، والسوشيال ميديا، والاهتمام بالتربية الاجتماعية وتقويم السلوك، والتفكير والتخطيط ووضع معايير أخلاقية محددة.
  • كما لابد من انتشار العديد من العبارات والحكم التى تحذر من قلة الذوق وتشجع على الاحترام المتبادل بين البشر، وتساعدهم في تعلم الأخلاق الجيدة

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.