التخطي إلى المحتوى

معركة صفين أسباب المعركة وأحداثها ونتائجها من خلال موقع فكرة Fekera.com، تعد معركة صفين من أعنف المعارك في التاريخ الإسلامي حيث قتل فيها عشرات الآلاف من المسلمين ووقعت عام ٣٧ هجري. 

معركة صفين :

كانت معركة  صفين من أعنف التي قامت في التاريخ الاسلامي و قامت بسبب حدوث الفتنة وذلك بعد مقتل الخليفة الثالث عثمان ابن عفان ووقعت بين علي ابن ابي طالب وجيشه وبين معاوية بن أبي سفيان وجيشه، حيث وقعت في شهر صفر سنة ٣٧ هجرية، حدثت في منطقة صفين في سوريا.                                                             

أسباب معركة صفين :

  • بعد مقتل الخليفة عثمان بن عفان نشأ الخلاف بين علي بن ابي طالب ومعاوية بن ابي سفيان، حيث أراد معاوية أن يثأر لمقتل الخليفة عثمان بينما ترد علي ان يتم مبايعته اولا لتوحيد كلمة المسلمين،وبعد ذلك يبحث في قضية مقتل عثمان وبذلك حدث بينهم الخلاف. 
  • فقام علي ابن ابي طالب بإرسال جرير بن عبد الله البجلي ولذلك ليدعو معاوية لمبايعة علي بن أبي طالب هو وأهل الشام. 
  • قام معاوية بمناقشة عمرو بن العاص الذي أشار عليه أن يجمع أهل الشام ويذهب بهم الى العراق  ليأخذ بالثأر لمقتل عثمان بن عفان.

أحدث معركة صفين :

  • التقي الجيشان في منطقة صفين وأرسل أمير المؤمنين علي ابن ابي طالب قائده الأشتر مع مجموعة كبيرة من الجيش واكد عليه عدم البدء في القتال وارسل معاوية حبيب بن مسلمة مع مجموعة من الجيش، وقام جيش بمعاوية بالبدء في القتال واشتعلت الحرب بين الفريقين من الصباح الى المغرب حتى تراجع الشاميين. 
  • في صباح اليوم التالي اجتمع معاوية وأصحابه وفكر في كيفية بدء المعركة، فقرر أن يمنع ماء الفرات عن جيش أمير المؤمنين علي وبذلك يقوم بالقضاء علي الجيش، وبالفعل قام بذلك وكاد ان يقضي على جيش أمير المؤمنين علي. 
  • ارسل علي جنوده ليبحثوا عن الماء في مكان غيره ولكنهم لم يجدوا فقرر ان يقاتل معاوية على الماء، وبالفعل تم القتل على الماء واستطاع علي السيطرة علي مياه نهر الفرات ولكنه منع جنوده من أن يمنعوا الماء عن معاوية. 
  • وظل الجيشان كل يوم يخرجوا فرقة بقائد مختلف ويتحارب  الجيشان مع بعضهم من الصباح الى المغرب لمدة سبعة أيام، لم يتم فيهم النصر إلى أي الفريقين. 
  • وفي صباح اليوم الثامن للمعركة قرر كلا من معاوية وعلي بن ابي طالب ان يخرجوا بجيشهم كامل لمواجهة بعضهم، وبالفعل خرج جيش الشام يرأسه معاوية بنفسه لمقابلة علي بن أبي طالب الذي كان يترأس جيشه بنفسه، وتقابل الجيشان واشتد القتال بينهما وكانت معركة دامية استمرت من الصباح الى العشاء، أسفرت عن سفك الكثير من دماء المسلمين. 
  • وفي صباح اليوم التاسع خرج على لاستكمال الحرب ضد معاوية الذي كاد أن يتغلب عليه وينتصر في المعركة لولا الأشتر النخعي الذي انقد بشجاعته وبسالته جيش علي من الهزيمة وأصبحت الغلبة بعد ذلك لجيش أمير المؤمنين. 
  • وادرك حينئذ معاوية بأن معركته قد قربت على الخسارة فأمر برفع المصاحف على أسنة الرماح وتحكيم القرآن بينهم.

نتائج معركة صفين :

  • أدت المعركة إلى استشهاد حوالي سبعون ألف من المسلمين. 
  • موافقة علي بن ابي طالب علي التحكيم بينه وبين معاوية فاجتمع الفريقين في شهر رمضان لعام٣٧ هجرية و وافقوا على التحكيم الذي يقضي بأن يقبل علي بن أبي طالب ومن معه من أهل الكوفة وان يقبل معاوية بن أبي سفيان ومن معه من اهل الشام. 

 

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.