التخطي إلى المحتوى

قصة سيدنا سليمان قصص وحكايات دينية ،تقدم من خلال موقع فكرة Fekera.com،سيدنا سليمان بن داود،هو أحد الأنبياء الذين أرسلهم الله،وورث سيدنا داود في النبوة والملك. 

سيرة سيدنا سليمان :

  • سيدنا سليمان هو أحد الأنبياء الذين أرسلهم الله وهو  ابن سيدنا داود، ورثه سيدنا سليمان، لم يرث منه المال، فالأنبياء لا يورثون ولكنه ورث منه النبوة والملك حيث كان أحد ملوك إسرائيل. 
  • كان سيدنا سليمان خاشعا متواضعا يخالط المساكين ويجلس معهم ويقول مسكين يجالس مسكين. 
  • انعم الله عليه بنعم لم يعطها لاحد غيره، حيث علمه منطق الطير والحيوانات والحشرات وسخر له الجن والعفاريت لخدمته وطاعته. 

ملك سيدنا سليمان :

  • انعم الله علي سليمان بملك لم ينعم به احد من قبل ولا من بعده الي قيام الساعة،مستجيبا بذلك الدعوة التي دعها سليمان (رَبِّ اغْفِرْ لِي وَهَبْ لِي مُلْكًا لَّا يَنبَغِي لِأَحَدٍ مِّنْ بَعْدِي).
  • سخر الله سبحانه وتعالى الجن لسليمان ليقوم بطاعته وتنفيذ اومره فكانوا يشيدون له القصور و الأواني الضخمة ويغوصون في الأعماق مستخرجين اللؤلؤ والمرجان ومن يعصي أوامره، يقوم سيدنا سليمان بحبسه وتقييده بالسلاسل وتعذيبه،لذلك كانوا لا يعصون له أمرا. 
  • سخر الله لسليمان الريح، فكانت تجري بامره، لذلك كان سليمان يستغلها في الحروب، حيث كان لديه بساط ضخم يصعد الجيش عليه و يأمر الريح أن تنقلهم إلى أي مكان فكان يصل بسرعة خارقة. 
  • أنعم الله عليه بأنه اسال النحاس له وكانت له فائدة عظيمة في الحرب والسلم. 
  • زوده الله بجيش مكون من البشر والجن والطير وكان يعرف لغتهم. 

قصة سليمان والخيل :

كان سيدنا سليمان محب للخيل، وفي يوم بدأ استعراض هذه الخيول أمام سيدنا سليمان عصرا، فأخذت يتأمل فيها حتى انشغل بها عن ورده اليومي في ذكر الله وأنب نفسه كثيرا فأمر بإرجاع الخيول. 

قصة سليمان والنملة :

كان سيدنا سليمان يمشي بجيشه الذي كان يتألف من البشر والجن والطير، فما ان وصل الى وادي النمل  قالت نملة لبقية النمل ادخلوا مساكنكم فسوف يحطمكم سليمان وجنوده، فسمعها سليمان وتبسم ضاحكا، فرغم قوته وجيشه فانه رحيم بالنمل يسمع همسه ولا يمكن أن يدوسه، وشكر سليمان ربه على النعم التي أعطاها له. 

قصة سيدنا سليمان مع الهدهد :

  • في يوم أصدر سليمان أمر لجيشه بالاستعداد وبعدها خرج يتفقد الجيش، فلاحظ غياب الهدهد وتخلفه عن الوقوف مع الجيش فغضب سليمان  وقرر تعذيب الهدهد او قتله. 
  • ولكن الهدهد كان لديه سبب قوي لعدم الحضور، فجاءة الهدهد إلى سليمان ووقف على مسافة من سليمان وأخبره  سبب عدم حضوره، وهو أنه يأتي بخبر يقين من سبأ، حيث وجد أن امرأة هي التي تحكمهم  أعطاها الله قوة وملكا عظيمين وسخر لها اشياء كثير. 
  • ووصف له بأن لها عرش عظيم كرسي الحكم فيه كبير جدا، ومرصع بالجواهر. 
  • ووجدها هي وقومها يعبدون إلى الشمس من دون الله. 
  • تعجب سليمان من كلام الهدهد ولذلك لأنه ليس من الشائع أن يكون حكم البلاد لامرأة، وتعجب من أن لديهم كل هذه الأشياء ويتعبدون للشمس، وتعجب من عرشها العظيم. 
  • فقال سليمان للهدهد سننظر أصدقت أم كنت من الكذبين. 
  • ثم أرسل الهدهد بالكتاب إليهم، فذهب الهدهد إليهم وألقى كتاب سيدنا سليمان وانتظر بمكان ليس ببعيد حتى يتمكن من سماع ردهم. 
  • جمعت الملكة رؤساء قومها واخذت تشاورهم في رسالة سيدنا سليمان التي أرسلها إليهم يأمرهم فيها بأن يأتوا إليه مسلمين. 
  • قامت الملكة بالرد على رسالة سيدنا سليمان بأن ترسل له هدية، فربما سمع عن ثراء مملكتها ويطمع، كمان ان ارسل رسال إلى مملكته سوف يمكنها من معرفة مدى قوته وجيشه وتستطيع تحديد الموقف منه. 

هدية ملكة سبأ :

  • أرسلت الملكة الهدية مع رسلها الذين تفاجئوا عند دخولهم مملكة سليمان، بجيشه الضخم الذي يضم البشر والاسود والنمور والطير وعلموا أنه جيش لا يقاوم. 
  • عند وصولهم لسيدنا سليمان قدموا له الهدية وقالوا انهم يرفضون امره ولكن لا يريدون قتاله. 
  • فرفض سليمان مالهم وقال انه لا يمكن شراء رضاه بالمال ولكن يستطيعون شراءه بإعلان إسلامهم.
  • رجع رسل بلقيس إلى سبأ يحدثونها عن الخطر الذي فيه مملكتهم وانهم من المستحيل التصدي لجيش سليمان، وانه لابد ان تذهب هي بنفسها إليه. 

عرش ملكة سبأ :

  • عندما علم سليمان بقدوم الملكة جهز لها قصرا وأراد أن يبهرها بقوته، فيستطيع إقناعها بالدخول في الإسلام، فأراد سليمان أن يأتي بعرشها الذي كان اعظم ما في مملكتها. 
  • امر سيدنا سليمان جنوده وخواصه من الجن باحضار عرش الملكه، فقال عفريت من الجن انا أتيك به قبل ان تقوم من مكانك، وقال الآخر أنا آتيك به قبل أن يرتد إليك بصرك. 
  • اصبح العرش ماثل امام سليمان وامر جنوده بان يقوموا ببعض التغيرات ليري هل تعرف الملكة عرشها أم لا تهدي إليه. 
  • وعندما رأت الملكة العرش قالت كانه هو، فهو يشبه كثيرا عرشها ونفس التصميم واستحالة تشابه بينهم إلى هذا الحد،و أيضا استحالة أن يكون تم نقل العرش فهي تركته بحراسة شديدة وبعد المسافة التي يصعب نقلها. 
  • عندما تأكدت ملكة سبأ من أن هذا العرش عرشها تأكدت من نبوة سليمان وآمنت به هي وقومها. 

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.