التخطي إلى المحتوى

قصة فتح بلاد ما وراء النهر في القرآن قصص وحكايات دينية ، تقدم من خلال موقع فكرة Fekera.com،فتح بلاد ما وراء النهر هي مجموعة كبيرة من الحملات التي قامت بها الدولة الاموية واستكملت في الخلافة العباسية. 

 بلاد ما وراء النهر :

  • بلاد ما وراء النهر المعروفة في الوقت الحالي بأسيا الوسطى، وتضم ارضيها من أوزباكستان والجزء الجنوبي الغربي من كازاخستان. 
  • عرفت هذة المنطقة لدي الاوروبيون باسم ترانس او كسانيا. 
  • اما المسلمون همم من اطلقوا اسم بلاد ما وراء النهر علي هذة البلاد وذلك نسبة الي النهرين الذين يقعانا علي حدودها شرقا وغربا وهما نهرسيحون وجيحون. 
  • انتشرت في هذة البلاد الديانة البوزية والمسيحية الاسطورية، وبعد ذلك اصبح الاسلام هي الديانة المنتشرة في هذة البلاد. 
  • وتضم هذة البلاد مجموعة من المدن الهامة مثلا سمرقند وبخاري وترمذ وخوارزم وغيرها. 
  • توافرت المياه في هذة المنطقة وذلك لأحتوأها علي نهرين، وبالتالي ساعد ذلك علي خصوبة ارضها وكثرة الزراعة فيه، وبالتالي اجتذاب السكان لديها.                           

فتح بلاد ما وراء النهر :

اولا بعد عهد الخلفاء الراشدين :

  • بعد انقضاء عهد الخلفاء الراشدين، انتشرت الفتن والاضرابات والخلافات في الجزء الشرقي من الدولة الاسلامية،وتوقفت فتوحات المسلمين، فانتهزر الترك انشغال المسلمين وهاجموا علي كثيرا من بلاد المسلمين وحرضوا اهلها علي الثورة حتي انهم وصلوا بالهجوم الي خرسان، وبذلك فقد المسلمين جزء كبير من المناطق التي كانت تقع تحت سيطرتهم. 

ثانيا بعد تولي لملك بن مروان الخلافة :

  • بعد ان تولي الملك بن مروان الخلافة انصرف الي محاولة معالجة الامور الداخلية في دولته. 
  • وقام الخليفة ببعض الفتوحات في بلاد ما وراء النهر، الا انها لم تكن فتوحات واسعة، وذلك لانه انشغل عن توسيع  السياسية الخارجية باصلاح الامورد الدخلية. 

ثالثا بعد تولي الحجاج بن يوسف :

  • تولي الحجاج بن يوسف ولاية خرسان مع العراق وذلك كان سنة ٧٨ هجريا. 
  • عرف عن الحجاج شدته وصرامته لذلك استطاع ان يحقق الاستقرار في العراق، وبعد ذلك اتجه الحجاج إلى الفتوحات. 
  • قام الحجاج بتعين القادة الذي أوكل لهم مهمة الفتوحات وكانوا الملهب بن أبي صفرة، وقتيبة بن مسلم الباهلي، ومحمد بن القاسم الثقفي. 

الملهب بن ابي صفرة :

عينه الحجاج علي ولاية خرسان، فاستطاع الملهب وابناءه في عامين ان يقوموا بالكثير من الفتوحات والتوسعات واسترداد هيبة المسلمين في المنطقة ولكنه لم ينجح في اقامة قواعد ثابتة هناك. 

فتوحات قتيبة بن مسلم :

  • مع تولي مسلم قيادة الفتوحات، بدأت مرحلة حاسمة من الفتوحات والاستقرار في البلاد. 
  • تم فتح قتيبة لبلاد ما وراء النهر علي مدار عشر سنوات، منقسمة الي اربع مرحل، وفي كل مرحلة كان يفتح منطقة واسعة فاتحا نهائيا. 

مراحل فتوحات قتيبة بن مسلم :

المرحلة الاولي “٨٦-٨٧” :

وفي هذة المرحلة اخضع قتيبة اقليم طخارستان، حيث كانت بداية ناجحة، فلم يكن يستطيع العبور الي بلاد النهر بدون فتحها، كمان انه تمتع في هذة البلاد بهيبة كبيرة، فما ان يسمع الملوك انه قادم اليه حتي يسرعون الي الصلح. 

المرحلة الثانية” ٧٨-٩٠” :

في هذة المرحلة قام قتيبة بعمل حملات منظمة استطاع بها فتح إقليم بخاري كله. 

المرحلة الثالثة “٩١-٩٣” :

في هذة المرحلة اكمل قتيبة فتوحاته لحوض نهر جيحون، واتم فتحه لسجستان واقليم خوارزم، وفي نهاية المرحلة استطاع فتح سمرقند والاستيلاء عليها وهي اعظم مدن ما وراء النهر.

المرحلة الرابعة”٩٤-٩٦” :

في هذه المرحلة عبر قتيبة نهر السيحون، وفتح ممالكه الثلاث، ثم دخل الي الي الصين وكان علي استعداد لفتحها، لولا ان وفاة الحجاج والخليفة الوليد بن عبد الملك اوقفته عند هذا الحد، ولكنه اجبر ملك الصين علي دفع الجزية. 

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.