التخطي إلى المحتوى

سوف نتحدث في هذا المقال عن تأخر الكلام عند الأطفال من خلال موقع فكرة مجرد أن يصل الطفل لسن الكلام يصبح الام والاب متسولين لسماعه وهو يتحدث وينتظرون هذه اللحظة بشوق كبير ولكن إذا وجد الآباء أن الطفل قد تأخر في الكلام عن غيره من الأطفال يراودهم الخوف والقلق بشدة .

نبذة عن تأخر الكلام :

  • يختلف الأطفال عن بعضهم في قدراتهم وايضا مرورهم بالمراحل التطورية الكلام والمشي والزحف وغيرها من التطورات الأخرى ولا يجب أن يقوم الآباء ب مقارنة أبنائهم بغيرهم من الأطفال .
  • قد يتاخر الطفل في الكلام ويكون هذا شيء طبيعي او لا يشكل ضرر كبير و يكون الأمر مجرد وقت فقط و سوف يتحسن الطفل مع الوقت،ولكن قد يكون سبب تاخر ناتج عن وجود مشكلة لدى الطفل سواء مشكله جسديه او نفسيه او يكون الطفل بحاجة إلى الفحوصات.
  • ونتيجة للدراسات تم التوصل الى ان الاطفال الصغار الإناث يستطيعون النطق في وقت أسرع من الأطفال الذكور ومن هنا لا يجب ان يتم مقارنة الأطفال بعضهم.

متى يتم اعتبار الطفل متأخر في الكلام :

  • العمر الذي يبدأ فيه الأطفال من الكلام هو العام والنصف وهذا الشائع بين الأطفال ولكن إذا وصل الطفل لسن عامين ولم يتحدث فهل يجب ان نعرف ان هناك مشكلة في هذا السن يكون الطفل الطبيعي قادر على الكلام بصورة جيدة ويقوم بالحديث وتقليد من حوله و ترديد الكلام.
  • ويكون كلام عبارة عن جملة مكونة من عدة كلمات احيانا لا يتم فهمها ولكن المهم ان يكون قد تكلم ،هناك بعض الأطفال يأكلون المعجون عن غيرهم يكون هذا سبب قلة الكلام عند وصولهم لسن السنتين ونصف قد يبدؤون بالحديث ولكن اذا لم يحدث.
  • و يجب أن يبدأ الأب والأم في البحث عن سبب المشكلة وإجراء الفحوصات الذهاب الى الطبيب المختص لكي يتم العلاج في أسرع وقت حيث ان التاخر في هذه الحاله يسبب الكثير من المشاكل ،وكل ما بدأت مرحلة العلاج بسورة مبكرا كلما كان الوصول الى الحل اسرع.

اسباب تاخر الطفل في الكلام:

  • احد اهم اسباب تاخر الاطفال في الكلام هو كله الحديث أمامه حيث ان اغلب الاباء يجلسون صامتين امام ابنائهم ولا يعلمون ان ذلك ضرر كبير عليهم هذا الحديث مع الطفل تدريبه على الكلام هو غسيل الاسرع لتقديم مرحلة كلامه.
  • قد يكون سبب التأخر في الكلام هو مشكله عضويه ومن أشهر المشاكل العضوية التي تواجه الاطفال وتمنعه معنى الحديث هي اللسان المربوط وهو عباره عن ان الإنسان يكون مرتبط تماما النسيج الموجود اسفل.
  • أن يكون هناك مشكله في الاذن او السمع والتوازن وفي هذه الحالة يكون الطفل في حاجة إلى إجراء فحص قوة السمع والتركيز وهذا من اختصاص طبيب الانف والاذن.
  • إصابة الطفل بمرض نفسي يمنعه عن الحديث او الخوف او ان يكون الطفل منطوي على نفسه ولا يحب الاختلاط بالاخرين وهذا ايضا يرجع الى الاباء والامهات ويجب ان يربوا ابنائهم على ان يكون اجتماعيين .
  • اختلاف الجنس بين الآباء وبالتالي تشتت الطفل بين اللغة الاب و لغة الأم يمنعه ذلك عن الكلام.

ومن هنا نؤكد أن تجاوز الطفل عمر العامين دون الكلام يجب أن يقوم الآباء الى بإجراء الفحوصات والكشف عليه لمعرفة سبب تأخره في الكلام.

في حالة وجود أي استفسار حول تأخر الأطفال في الكلام، نستقبل تعليقاتكم اسفل المقال عبر موقع فكرة .

 

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.