التخطي إلى المحتوى

سوف نتحدث في هذا المقال عن علاج التهاب المثانة بالطب النبوي من خلال موقع فكرة أن التهاب المثانة من احد الامراض الشائعة خصوصا بين النساء أكثر من الرجال حيث أن النساء أثناء فترة الحمل يتعرض الجهاز البولي للضغط من خلال الجنين وبالتالي يحدث الكثير من التهابات المثانة هذا المرض أيضا شارع في الرجال ،تناول في هذا المقال كيفية استخدام الطب النبوي في علاج التهاب المثانة.

نبذة عن التهاب المثانة:

  • ان التهاب المثانة يرجع سببه إلى دخول الميكروبات و البكتيريا إلى المثانة وكما ذكرنا ان النساء اكثر عرضة للاصابة بالمرض من الرجال وذلك عن طبيعة الجهاز البولي لدى النساء يهيئ الجو البكتيريا الى الدخول الى المثانة ميزان الحالب الخاص بالنساء من جدة أكثر بكثير من الرجال.

ما المقصود بالطب النبوي:

  • الطب النبوي هو عبارة عن بعض الأقاويل والعادات التي اتباع الرسول صلى الله عليه وسلم توارثتها الأجيال عنة ،الهدف منها تخفيف الألم والراحة.

اسباب التهاب المثانة:

هناك أسباب عديدة تؤدي الى حدوث التهابات بالمثانة ومنها :

  • التقدم بالعمر أحد العوامل الرئيسية التي تسبب التهاب المثانة حيث انه ذلك بسبب ضعف عضلات المثانة والجهاز البولي كله ،فنجد أن  عدد الإصابة بالمرض في الأشخاص كبار السن أكثر من غيرهم.
  • دخول البكتيريا والميكروبات وغيرها من الكائنات الدقيقة إلى المثانة أحد العوامل التي تسبب التهاب المثانة.
  • ضعف المناعة خاصه بالجسم والذي يجعل الجسم اكثر عرضة للاصابة بالميكروبات والبكتريا .
  • المعيشة في بيئة ملوثة و تعرض للإشعاع وايضا عدم الاهتمام بالنظافة الشخصية كل هذه العوامل التي تتسبب في حدوث التهاب المثانة.
  • قد يكون التهاب المثانة نتيجة عربيه للاصابة بمرض معين مثل السرطان وغيره من الأمراض.

علاج التهاب المثانة بالطب النبوي :

استخدام الطب النبوي من زمن قديم أثبت فاعليته في علاج الكثير من الامراض و حقق نجاح كبير ويتم استخدامه حاليا كسير على خطى النبي صلى الله عليه وسلم قدوة البشر أجمعين ومن هذه الطرق التي اتبعها النبي :

  • شرب كميات كبيرة من السوائل والمياه يساعد الجسم على التخلص من السموم الموجودة في قطر ضد البكتيريا والميكروبات الموجودة في أي جزء من الجسم مع البول يتخلص الجسم من الأضرار.
  • ايضا يمكن الاعتماد على الكمادات الساخنة التي يتم وضعها باستمرار على مكان الحوض حيث تقع المثانة ويساعد ذلك بشكل كبير في التخلص من الفيروسات والبكتيريا وقتلها ايضا.
  • الحرص على الدخول بشكل مستمر إلى الحمام لإخراج البول حيث هذا يشمل نافع كبير على صحة الجسم ،ويجب أن تحرص على الدخول الى الحمام بمجرد الشعور بذلك حيث أن الامتناع عن الدخول الى الحمام يسبب تراكم البكتيريا والميكروبات في المثانة وبالتالي يسبب حدوث الالتهاب .
  • الحرص على الاهتمام بتناول الأغذية الصحية الخضروات والفواكه الغنية بالماء والتي تساعد بشكل كبير على التخلص من الفيروسات والبكتيريا والمواد الضارة والأجسام السامة .
  • الحرص على الاهتمام بالنظافة الشخصية بشكل دوري ومستمر وخصوصا المنطقه الحساسه والابتعاد بشكل كبير عن الملابس الضيقة التي تسبب ضرر للإنسان .

هذا الأسلوب تم اتباعة منذ أيام الرسول صلى الله عليه وسلم لذا فإن فاعليته مضمونة بنسبة كبيرة .

في حالة وجود أي استفسار حول علاج التهاب المثانة بالطب النبوي ، نستقبل تعليقاتكم اسفل المقال عبر موقع فكرة.

 

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.