التخطي إلى المحتوى

قصة اصحاب السبت في القرأن قصص وحكايات دينية ، تقدم من خلال موقع فكرة Fekera.com، سوف نستعرض معكم من خلال هذا المقال قصة اصحاب السبت في القرآن ومن هم وماذا حدث لهم ونهايتهم. 

اصحاب السبت :

أصحاب السبت هم مجموعة من اليهود كانوا يسكنون بقرية سياحية تسمى أيلة وهي تقع بين الطور ومدين، كفروا بنعم الله وعصوا أوامره، وعاثوا في الأرض فسادا، فنزل عليهم العقاب من الله وحولهم لقردة جزاء عصيانهم. 

قصة اصحاب السبت :

  • ذكرت قصة اصحاب السبت في القرأن بالتفصيل في سورة الأعراف، وايضا ورد ذكرها في سورة البقرة.
  • في زمن النبي داود عليه السلام، كان يسكن مجموعة من بني اسرائيل قرية ساحلية، وكانوا يعملون طوال الاسبوع في صيد الأسماك ماعدا يوم السبت فكان فقط للعبادة والتقرب من الله والبعد عن متع الحياة، وفي هذا اليوم حرم الله عليهم فيه صيد الأسماك لكي يتفرغوا للعبادة. 
  • ولكثرة ذنوب ومعاصي هؤلاء القوم، أنزل الله عليهم ابتلاء ليختبر إيمانهم وصبرهم، فكان البلاء بأنهم حرموا من الصيد طول الاسبوع حتي جاء يوم السبت امتلأ البحر بالأسماك والحيتان بكثرة حتى تعجب الناس من أمره وبعد مرور يوم السبت يختفي السمك طوال الأسبوع ليظهر في السبت الذي يليه، وبقي هذا الحال وقت طويل. 

خداع أهل القرية :

  • طال الابتلاء على بني إسرائيل حتى جاء رجل يوم السبت واخد حوتا من البحر وربطه ثم ألقي به في الماء وربطه علي الشاطئ بوتد حتى إذا جاء يوم الاحد ذهب أخذه وأكله. 
  • استمر الرجل على هذا الحال حتى لاحظ أهل القرية وفعلا مثل ما يفعل، وكانوا يفعلون ذلك سرا. 
  • حتى وجدوا ان بيع الحيتان مربح فقرروا أن يفعلوا ذلك علانية.
  • ففي يوم الجمعة يصنعوا الحضائر والحواجز يجهزوا الشباك، حتى إذا جاء يوم السبت وقعت الأسماك والحيتان في الشباك، يستخرجونها من البحر يوم الأحد. 
  • استمر أهل القرية على ذلك مدة من الزمن، ولم يعاقبهم الله بل تركهم لعلهم يرجعون عن ما يفعلون ويتوبوا إلى الله ولم يفعلوا.

تفرق أهل القرية :

اختلف موقف أهل القرية من ما فعله بعضهم وافترقوا إلى ثلاث فرق. 

  • الفرقة الاولي تحايلت على أمر الله وظنوا انهم يخدعونه واصطدوا بالحيلة. 
  • الفرقة الثانية رفضت ما يفعلوه واستنكرت ذلك واخذت تنصح هؤلاء القوم بالرجوع عن فعلتهم والعودة إلى الله. 
  • أما الفرقة الثالثة فلم تغضب الله ولم تعصيه  ولكنهم اتخذوا موقفا سلبيا تجاه ما يحدث ولم تنكر ما فعلوه بل أخذت تتجادل مع الفرقة الثانية وتحطمها وتقول لهم ان نصحهم لا ينفعهم فاتركوهم وشأنه حتى ينزل الله عليه عذابه. 

عقاب الله اصحاب السبت :

  • استمر أصحاب السبت بما يفعلوه ولم يرجعوا عنه حتى أنزل الله عليهم غضبه وعذابه، ولكنه كان عذاب من نوع مختلف فلم يرسل إليهم صاعقة من السماء ولم يخسف بهم الأرض، ولم يغرقهم. 
  • فكان الابتلاء بأن مسخهم الله إلى قردة، فكانوا قردة بعقول بشرية حتى أن المرء كان يذهب لاخيه ليشمه ويعرفه ويبكي وهذا كان اشد عذاب لهم. 
  • استمر أهل القرية ثلاث ايام على هذه الحالة لا يأكلون ولا يشربون ولا يتناسلون حتى أماتهم الله. 
  • أما المؤمنون فقد نجاهم الله من العذاب ولكن لم يذكر الله جزاء الفرقة التي لم تفعل شئ.                       

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.