التخطي إلى المحتوى

قصة زوجة  فرعون قصص وحكايات دينية ، تقدم من خلال موقع فكرة Fekera.com، سوف نستعرض معكم من خلال هذا المقال قصة زوجة فرعون ومن هي وما هي قصتها.

من هي زوجة فرعون :

  • هي آسية بنت مزاحم، كان أبوها حاكما لإحدى ممالك مصر في عصر الدولة الحديثة والذي كان في زمن يوسف عليه السلام. 
  • تزوجت آسيا من فرعون مصر، رغم انها عقيم إلا أن عادة الملوك أن يصهروا بعضهم. 
  • نشأت أسيا في قصور فرعونية، وأعتادت علي بطش الفراعنة وقوتهم وجبروتهم وروية طاعة العبيد والأتباع لهم لذلك لم يكن غريبا ما رأته بعد ذلك في قصر زوجها فرعون من ظلم وقتل للاطفال وسبي النساء. 
  • ورغم نشأتها في هذه البيئة وزوجها بعد ذللك من أظلم ملوك الارض فرعون إلا أنها كانت امرأة صالحة. 

قصة أسيا وسيدنا موسي :

  • في يوم ذهبت الجواري لتملي الدلو بالمياه في النهر، فوجدوا تابوت صغيرا على الشاطئ، فأخذوه إلى زوجة فرعون وفتحت الصندوق فإذا به طفل رضيع جميل. 
  • فذهب بالرضيع إلى فرعون، الذي أراد قتله لانه كان يقتل الأطفال الذكور ولكنها طلبت منه أن يبقيه معه لتربيه وتاخذه ولدا لانها كانت عقيم لا تنجب فوافق فرعون، وبذلك حمى الله نبيه موسى على يد آسيا.
  • أرسلت أسيا تبحث عن مرضعة للصغير ولكنه أبي جميع المراضع فحزنت أسيا علي بكاء الصغير من الجوع، حتى جاءت اليهم اخته ودلتهم على مرضعه ففرحت، واخبرتها ان تحضرها حتى جاءت امه وارضعت موسي وقبلها ففرحت زوجة فرعون وطلبت منها ان تبقي لترضع الصغير فهي أحبته حبا لم تحبه لاحد ولكنه أم موسى رفضت ان تبكي وفي النهاية أخذته معها لترضعه وترعاه إلى أن تتم رضاعته. 
  • وعندما أتمت أم موسى رضاعته طلبت أسيا منها أن تحضر إلى القصر وطلبت آسيا كل من في القصر أن يستقبل ابنها بهدية، فما ان خرج موسى من بيت امه حتي أخذت الهدايا تنزل عليه الى ان وصل الى قصر فرعون.
  • ولما دخل عليها فرحت به وأكرمت امه لحسن رعايته له واحسنت آسيا معاملة موسى إلى أن شب وكبر وفر هاربا من مصر بعد قتل رجل منهم. 

عودة موسى إلى مصر :

  • وعندما رجع موسى إلى مصر وأخبر فرعون بأمر نبويته وأخذ يدعوه إلى الإيمان بالله، فعلمت أسيا بأمر موسي وصدقت نبوءته ولكنها لم تعلن ذلك خشية من فرعون. 
  • وعند لقاء السحرة بموسى اخذت اسيا تدعو له وخافت علي موسي منهم وبعد لقاء موسى بالسحرة والمعجزات التي حدثت مع موسي  آمنت بموسى وربه. 

عذاب فرعون لزوجته :

  • دخل فرعون علي زوجته أسيا يستعرض قوته، حيث قتل ماشطة ابنته لانها امنت بالله. فغضب أسيا وقالت له الويل لك ما أجراك علي الله، ثم اعلنت ايمانها بالله فحاول ان يرجعها عن قولها وجاء بامها، فرفضت أسيا نصح امها. 
  • اقسم فرعون ان لم ترجع عن ايمانها ليذيقها العذاب،فرفضت أسيا ان ترجع عن ايمانها بالله. 
  • فأخذها فرعون الي قومه وسالهم ما رأيكم في سيدتكم أسيا، فأثنوا عليها فقال لهم انها امنت برب موسي، فانقلبوا عليها وقالوا له اقتلها. 
  • فامر فرعون، فوضعت علي لوح وربطت يديها وقدمها باوتاد من حديد وظل يتم ضربها وتعذيبها حتي سالت الدماء منها وبداء ينسلخ جسدها. 
  • ظلت أسيا صابرة متحملة الي ان اشتد عليها العذاب فدعت الله (ربي ابن لي عندك بيتا في الجنة ونجني من فرعون وعمله ونجني من القوم الظالمين). 
  • فاستجاب الله لها ورأت بيتها في الجنة وماتت. 

 

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.