التخطي إلى المحتوى

قصة نبي الله دانيال  قصص وحكايات دينية ، تقدم من خلال موقع فكرة Fekera.com، سوف نستعرض معكم من خلال هذا المقال قصة نبي الله دانيال ولمن بعث وما هي قصته. 

نبي الله دانيال عليه السلام :

  • النبي دانيال هو أحد أنبياء بني إسرائيل،وهو أحد الأنبياء الأربعة الكبار،حسب رواية التوراة، ولم يعلم وقت بعوثه بالضبط ولكن هو بعد سيدنا داود عليه السلام وقبل سيدنا يحيى وزكريا عليهما السلام. 
  • وكان دانيال عليه السلام في الوقت الذي كان فيه بختنصر الذي خرب بيت المقدس وقتل أعداد كبيرة من بني إسرائيل وسبى منهم اعدد كبيرة وأحرق التوراة،وكان النبي دانيال من ضمن الذين تم أسرهم وارسالهم الى العراق من بيت المقدس. 

قصة النبي دانيال والاسود :

  • عندما أسر الفرس النبي دانيال اخذوه الى فارس مع بعض جماعة من بني إسرائيل، وكان أسرهم الهدف منها التسلية، حيث يحفرون حفرة كبيرة ويلقون فيها رجل من بني إسرائيل ويطلقون عليه أسدين لكي ياكلونه. 
  • وعندما وضعوا النبي دانيال في الحفرة واطلقوا عليه الأسدين، حدث شي غريب فالأسدين لم يأكلهوه ولكن اخذوا يلعبون معه ويتمسحون به، فكرر الفرس ما فعلوه مرة أخري وتركوا سيدنا دانيال مع الأسدين فترة من الوقت وحدث نفس الأمر. 
  • فعلم الفرس أن هذا الرجل مقدس فأكرموه وعظموه، وقام دانيال بعمل خاتم مرسوم عليه رجل وعلى كتفيه أسدين شكرا لله على النجاة من الاسود. 

استجابة الله النبي دانيال :

  • عندما القي الفرس النبي دانيال مع الأسدين تركه فترة طويلة معهم فاشتهي سيدنا دانيال ما يشتهونه الناس من الطعام والشراب، فأمر الله نبيه أمية في الشام أن يعد له الطعام والشراب وسيرسل له من يحمله هو والطعام إلى دانيال في بابل. 
  • وأرسل الله من حمل نبيه أرمية عليه السلام هو والطعام والشراب وأرسلهم إلى نبي الله دانيال، فقال له دانيال من انت، فقال انا أرمية ارسلني اليك الله بالطعام والشراب. 
  • فقال له دانيال وقد ذكرني ربي، فقال نعم، فقال دانيال الحمد لله الذي لا ينسي من ذكره، الحمد لله الذي يستجيب لمن دعاه والحمد لله الذي يجزي بالصبر نجاة، الحمد لله الذي يجزي الإحسان بالإحسان، والحمد لله الذي إذا وثق به لا يكله إلى غيره، والحمد لله الذي يكشف ضرنا وكربنا، والحمد لله الذي يقينا حين يسوء ظننا بأعمالنا والحمد لله الذي هو رجاؤنا حين تنقطع الحيل عنا. 

العثور على جثمان النبي دانيال :

  • عندما قام المسلمون بفتح تستر وجدوا تابوت فيه جثمان وعندما سألوا أهل القرية عنه قالوا إنه نبي يستظهرون و يستمطرون به فصدقوهم لأن أجساد الأنبياء لا تتحلل. 
  • فأرسلوا إلى عمر بن الخطاب يخبروه بما حدث، وعرفوه بأنه نبي الله دانيال، فأمر عمر بحفر ١٣ قبر في النهار في اماكن مختلفة حتى إذا حل الليل دفنوه في واحد منهم ولا يخبر أحد بمكان دفنه حتى لا تكون فتنة. 
  • وبعد موته كان يوجد خاتم الذي رسم عليه رجل وعلي كتفه أسدين مع النبي دانيال، فطلب أبي موسى الاشعري أن يأخذ الخاتم فوافق عمر، فأخذه أبي موسى وبعد موته أخذه ابنه ثم اختفي ولم يظهر إلى هذا الوقت. 

 

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.