التخطي إلى المحتوى

سوف نتحدث في هذا المقال عن نسبة نجاح التلقيح الصناعى من خلال موقع فكرة تعد الآن  عملية التلقيح الصناعي (IVF) كلمة تقليدية ، ولكن منذ وقت ليس ببعيد ، كانت عملية التلقيح الصناعى  لمعالجة العقم أمرا غريبا وغامضا، و هو الذي أنتج ما كان يعرف آنذاك باسم “أطفال أنبوب الاختبار”. كانت لويز براون ، المولودة في إنجلترا عام 1978 ، أول طفل يتم إنجابه خارج رحم والدتها، اليوم سنتعرف على كل التفاصيل الخاصة بعملية التلقيح الصناعى و نسبة نجاحها.

 

عملية التلقيح الصناعى :

  • تشمل عملية التلقيح الصناعي دمج للبويضات مع الحيوانات المنوية خارج الجسم في المختبرمرة واحدة في شكل جنين أو أجنة ، ثم بعد ذلك يقوم الأطباء بوضعها في الرحم. 
  • التلقيح الصناعي هى عملية معقد ومكلفة ماليا .
  •  حوالي 5 بالمائة  فقط من الأزواج الذين يعانون من العقم يبحثون عن التلقيح الصناعى . 
  • أدى التلقيح الصناعي وتقنيات أخرى مماثلة إلى  إنجاب  أكثر من 200.ألف طفل.
  • في الحالات التي يكون فيها عدد الحيوانات المنوية لدى الرجل منخفضًا للغاية أو يكون هناك ضعف في الحركة ، قد ينصح الأطباء بعملية التلقيح الصناعي مع حقن الحيوانات المنوية داخل الأنابيب. حيث  يتم أخذ الحيوانات المنوية من السائل المنوي  أو من الخصيتين  مباشرة، ويتم حقنها مباشرة في البويضة. بمجرد إنتاج جنين قابل للحياة ، يتم نقله إلى الرحم باستخدام إجراء التلقيح الاصطناعي المعتاد.

حالات العقم التي يمكن أن يعالجها التلقيح الصناعى :

إذا شخص  الطبيب حالة الزوجين طبقا للحالات التالية  يصبح التلقيح الصناعى أمرا لا بد منه :

  • مشاكل في بطانة الرحم.
  • إنخفاض أعداد الحيوانات المنوية.
  • وجود مشاكل في الرحم أو قناة فالوب.
  • وجود مشاكل  في التبويض.
  • وجود مشاكل  في الأجسام المضادة التي هاجم الحيوانات المنوية أو البويضات.
  • عدم إستطاعة الحيوانات المنوية على إختراق مخاط عنق الرحم أو البقاء فيه.
  • وجود ضعف في جودة البويضات.
  • وجود أمراض وراثية سواء للأم أو الأب.
  • وجود مشكلة خصوبة ليس لها تفسير.
  • لا يعد عملية التلقيح الصناعي أبداً الخطوة الأولى في علاج العقم إلا في حالات الإنسداد  الكامل  في الأنبوب.
  • الخطوة الاولى دائما استخدام  أدوية الخصوبة أوالجراحة .

نسبة نجاح التلقيح الصناعي :

تعتمد معدلات النجاح على عوامل كثيرة منها :

  • عامل  العمر: يعتبر العمر منن عوامل نجاح التلقيح الاصطناعي التي يجب مراعاتها، حيث تتمتع النساء الأصغر سنًا بفرص أكبر في نجاح عملية التلقيح الصناعي .
  • الحمل السابق :حيث إذا كنت حاملاً سابقًا مع نفس الشريك الذي يخضع حاليًا لعلاج التلقيح ، فهناك احتمال أكبر لنجاح العملية. قد تقلل عوامل مثل تاريخ الإجهاض المتكرر أو شريك آخر من فرص نجاح التلقيح الصناعي.
  • نوعية مشاكل الخصوبة:في حين أن بعض مشاكل العقم عند الذكور تؤثر على نجاح التلقيح الصناعي ، فإن عوامل مثل تشوهات الرحم ، و الأورام اليفية تقلل أيضًا من احتمالية النجاح  عملية التلقيح الصناعي.
  • استخدام البويضات المانحة: عوامل مثل جودة البيض وعمر المتبرع مهمة لنجاح العملية .و قد يؤدي إستخدام بيض المتبرع من النساء الأصغر سنًا إلى زيادة فرص الحمل للنساء فوق سن 40 عامًا. 
  • عادات نمط الحياة: من العادات السيئىة التى تقلل من نسب نجاح العملية عادةالتدخين . في الواقع ، يُطلب من المرأة عدة مرات التوقف عن التدخين قبل 3 أشهر على الأقل من بدء علاج التلقيح الصناعي.

غي حالة وجود اي استفسار حول نسبة نجاح عملية التلقيح الصناعي ، نستقبل تعليقاتكم اسفل المقال عبر موقع فكرة .

 

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.