التخطي إلى المحتوى

قصة يوشع بن نون  قصص وحكايات دينية ، تقدم من خلال موقع فكرة Fekera.com، سوف نستعرض معكم من خلال هذا المقال قصة يوشع بن النون ولمن بعث وما هي قصته. 

من هو يوشع بن نون :

  • هو يوشع بن نون بن أفرائيم بن يوسف بن يعقوب بن إسحاق بن إبراهيم عليهما السلام. 
  • يعرف عند المسلمين أنه يوشع بن نون، أما عند المسيحيين فهو يعرف بأنه يشوع بن نون. 
  • ويقال إنه كان أحد الأنبياء الذين أرسلهم الله إلى بني إسرائيل وكان بعد سيدنا موسى عليه السلام. 
  • حيث كان يوشع من تلاميذ سيدنا موسى عليه السلام حيث جاء ذكره في القرأن بشكل غير صريح حيث قال الله تعال(وَإِذْ قَالَ مُوسَى لِفَتَاه) كمان جاء أيضا (فَلَمَّا جَاوَزَا قَالَ لِفَتَاه)،وقيل ان الفتي هو يوشع بن نون. 
  • وبعد موت سيدنا موسى عليه السلام، تولى يوشع قيادة بني إسرائيل. 

قصة يوشع بن النون :

  • كان الله قد حرم فلسطين على بني إسرائيل، وحكم عليهم أن يتيهوا في الأرض أربعين عاما وذلك لانهم رفضوا مقاتلة القبائل الكنعانية التي كانت تسكن القدس عاصمة فلسطين. 
  • بعد موت النبي موسى تولى يوشع قيادة بني إسرائيل. 
  • قام يوشع بتجهيز جيشه من بني إسرائيل وتولى قيادتهم لذهاب لفتح بيت المقدس، وخرج بجيشه وعبر نهر الأردن. 
  • وبعد أن اجتاز يشوع نهر الأردن اشتدت المعارك عليه حيث دارت ثلاث معارك واحدة كانت في المنطقة الشمالية، وأخري كانت في المنطقة الوسطى والاخيرة كانت في المنطقة الجنوبية، وانتهت هذه المعارك بفوز بني إسرائيل، ووصل إلى أريحا. 
  • قام يوشع بمحاصرة أريحا ستة أشهر، إلى أن جاء يوم وأحاطت بها وضربوا بالأبواق وكبروا تكبيرة واحدة، واسقطوا صورها ودخلوا المدينة وقتلوا اعداد كبيرة من النساء والرجال، وحارب يوشع الكثير من ملوك أرض الشام يقال انهم إحدى وثلاثين ملكا،حتى استطاع ان يسيطر علي أرض كنعان.

معجزة سيدنا يوشع :

  • في المعركة الاخيرة التي خاضها يوشع عليه السلام، كانت يوم الجمعة، وكان اليهود قاربين من تحقيق النصر حتى قربت شمس يوم الجمعة على المغيب، وكان الله قد حرم على بني اسرائيل ان يحاربوا او يعملوا يوم السبت، فخشي يوشع أن يضيع النصر. 
  • فدعي يوشع الله سبحانه وتعالى أن لا تغيب الشمس، فاستجاب الله له وظلت الشمس واقفة مكانها الى ان فتح يوشع بيت المقدس حيث قال رسول الله محمد صلى الله عليه وسلم (إن الشمس لم تحبس لبشر إلا ليوشع ليالي سار إلى بيت المقدس) . 

وصل يوشع بيت المقدس:

  • عند وصل يوشع عليه السلام باب المدينة امرهم ان يدخلوا ساجدين، وأن يشكروا الله ويستغفروه عن ذنبهم الذي فعلوه في الماضي، وأن يقولوا عند دخولها حطة أي حط عنا خطايانا التي سلفت. 
  • اما بني إسرائيل ففعلوا ما اعتادوا عليه من الأمر وهو مخالفة كلام وأوامر الأنبياء، فدخلوا من باب المدينة وهم يزحفون ويقولون حبة في شعرة و استهزأوا بما قال يوشع عليه السلام. 

وفاة النبي يوشع :

بعد أن دخل يوشع بيت المقدس مع بني أسرائيل ظل يوشع يحكم بينهم بالتوراة إلى أن قبض الله روحه عن عمر يناهز مائة وسبعة وعشرين عام. 

 

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.