التخطي إلى المحتوى

سوف نتحدث في هذا المقال عن هل جوزة الطيب حرام من خلال موقع فكرة نسمع كثيرا في وقتنا الحاضر عما يسمى بالطب البديل او الاعشاب وكلنا نستخدم في منازلنا العديد من الأعشاب مثل التوابل والبهارات  التي تعطي نكهه لذيذه للاطعمه .

نبذة عن جوزة الطيب :

  •  هناك عشبة تسمي جوزه الطيب  تلك العشبة التي تنمو في الجزر القريبة من اندونيسيا وجوزة الطيب لا تعد من ضمن البهارات التي تعطي للطعام نكهة مميزة  فحسب وإنما هي غنية بالفيتامينات والمعادن المفيدة لجسم الانسان.
  •  ولكن اختلف العلماء حولها هل استعمالها حرام ام حلال وفي هذا المقال عرض لأهم أقوال العلماء حول جوزة الطيب.

فوائد جوزة الطيب : 

 

  • هناك عدة فوائد جوزة الطيب لا يمكن إنكارها ومنها ما يلي
  • تحافظ على صحة الجهاز الهضمي حيث أنها تسهل عملية الهضم .
  • تحافظ على صحة الدماغ وتعزز وظيفة الادراك.
  •  توفر الحماية خاصة للاسنان واللثه وبالتالي تحافظ على صحة الفم بسبب احتوائها على بعض البكتيريا المسؤولة عن حماية الفم من الأمراض.
  •  تقلل من الأرق فهي تساهم في علاج اضطرابات النوم .
  • أشارت بعض الدراسات إلى أنها تحمي من سرطان الدم حيث أنها تهاجم الخلايا السرطانية وتحاول قتلها.

 

  • تعمل على تنظيم ضغط الدم والدورة الدموية.
  •  تخفف من الآلام الناتجة عن الجروح والإصابات.

 اضرار جوزة الطيب : 

  •  بالرغم من الفوائد الكثيرة جوزة الطيب و المذكوره سابقا الا ان لها العديد من الأضرار وهذه الأضرار تشكك في استعمالها .
  • فقد تتسبب جوزة الطيب في حدوث الدوار القيء وتلف الكبد وحدوث حرقة في المعدة بالإضافة إلى تهيج أنسجة الجسم.

حكم جوزة الطيب عند الفقهاء : 

  • لم يختلف العلماء والأطباء على أن جوزة الطيب من المخدرات وأن الكثير منها يمكن أن يسلب العقل ولها تأثير تخديري وليس مسكرا أما القليل منها فلا يضر.
  • واستنادا لذلك اتفق جمهور الفقهاء على أن الكثير من جوز الطيب مخدر محرم ولا يجوز استعماله ولكنهم اختلفوا حول استعمال القليل منها على الأوجه التالية:

 بعض الشافعي وبعد المالكية والحنفية :

ذهبوا الى عدم التفريق بين القليل والكثير من جوزة الطيب فكلاهما حرام واستدلوا بحديث روي عن عبد الله بن عمر رضي الله عنه حيث قال : 

” ما أسكر كثيره فقليله حرام ”  .

 البعض الآخر من الشافعي والبعض الآخر من المالكية  :

  •  ذهبوا الى تقسيم المسكرات إلى نوعين:
  •  سائل مثل  الخمر والنبيذ وهذا حكموا بتحريم القليل والكثير منه وذلك لأنه في نظرهم و قذر ونجس .
  • النوع الثاني الصلب مثل جوزة الطيب وهنا قالوا ان القليل منه يجوز بحيث يعطي نكهة للطعام ولا يحدث ضرر للانسان أما الكثير الذي يحدث الضرر  للإنسان فهو من المخدرات والمسكرات وبالتالي يحرم استعماله.
  • وهناك دراسه فقهيه في المملكه العربيه السعوديه تنص على ان جوزة الطيب محرمة بالإجماع قليلها وكثيرها .
  • وذلك استنادا لما روي عن أم سلمة رضي الله عنها أن الرسول صلى الله عليه وسلم نهى عن كل مسكر ومفتر وجوزة الطيب تندرج تحت المفتر والمفتر هو كل شئ يسبب الكثير منه حدوث تخدير للإنسان .
  • وقد اعلنت دار الافتاء المصرية رأيها في استعمال جوزة الطيب فباحت استعمال القليل من جوزة الطيب في الطعام بحيث لا يحدث هذا القليل أي تخدير أو تفتير ومنعت استخدام الكثير .
  •  باستخدام القليل من جوزة الطيب مباح ولا حرمة فيه.

حكم جوزة الطيب عند الفقهاء : 

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.