التخطي إلى المحتوى

سوف نستعرض معكم من خلال هذا المقال مقاومات التخطيط التربوي من خلال موقع فكرة Fekera.com، سنعرف معا ما هو التخطيط التربوي وماهي أهميته وخصائصه ومقاومته. 

التخطيط التربوي :

  • يعرف التخطيط التربوي بأنه عملية منظمة نحاول من خلالها أن نحقق بعض الأهداف عن طريق اختيار أفضل الحلول الممكنة. 
  • ويعد التخطيط نشاط إداريا فيه يتم تحديد الأنشطة المعينة التي من خلالها الوصول الى الاهداف المطلوب بالإمكانيات المتاحة. 
  • ويعد التخطيط التربوي أهمية كبيرة في نجاح العملية التعليمية سواء كان من المؤسسات التربوية أو من الأفراد. 

أهمية التخطيط التربوي :

  • يساعدنا التخطيط التربوي على تقديم الحلول التي تساعد النظام على التخلص من المشكلات التي تواجه النظام. 
  • يمكنك التخطيط لتحقيق التوازن بين مراحل التعليم المختلفة ليمكن من تلبية احتياجات المجتمع الاقتصادية والاجتماعية. 
  • تنمية الجانب الاقتصادي عن طريق إعداد قوى عاملة ذات كفاءة عالية. 
  • العمل على تحديد وتطوير العملية التربوية، وذلك من خلال نشر التوعية بين أفراد المجتمع. 
  • محاولة التحسين من التعليم وتقليل الإهمال في العملية التعليمية. 
  • يساعدنا على مواجهة التغيرات الثقافية والاجتماعية ومواجهة التحديات المستقبلية. 
  • التدريب الجيد للقوى العاملة وتنمية قدراتهم على التكيف على أي ظروف تطرأ على العمل. 

مقومات التخطيط التربوي :

يعتمد التخطيط التربوي على بعض الأسس والمقومات التي تضمن نجاحه وهي :

  • الواقعية :وفيها يتم مراعاة ان تكون الخطط الموضوعة ملائمة للإمكانيات المتاحة وليست عبارة عن أحلام يصعب تنفيذها علي أرض الواقع، اذا لابد ان ينتج عن التخطيط خطة جيدة يمكن تنفيذها على أرض الواقع طبقا للوقت والإمكانيات الموجودة. 
  • الشمولية والتكامل : عند وضع خطة لابد أن نراعي فيها أن تكون هذه الخطة تشمل التكامل بين قطاعات الانشطة المختلفة. 
  • المرونة :التخطيط المرن الذي يجب أن تكون خطته مرنة قابلة لتغير والتأقلم مع أي تغييرات من الممكن أن يحدث بشكل مفاجئ. 
  • الاستمرارية :يجب أن تكون الخطة الموضوعة خطة متواصلة المراحل مع الخطط السابقة لها، متميزة بالاستمرارية في ظل التقدم والتغيرات التي تطرأ على المجتمع. 
  • الإلزام : وهذا يعني أنه يتم تنفيذ وتطبيق الخطة تبعا لجدول زمني موضوع لها ولا يجب التأخير عنه. 
  • المشاركة :وفيها يتم مشاركة جميع الأفراد والمؤسسات في وضع هذه الخطة. 
  • التنسيق :ويتم ذلك عن طريق تنسيق الإجراءات والوسائل التي سيتم الاستعانة بها في تنفيذ الخطة. 
  • الوضوح والدقة :يجب عند وضع الخطة، أن نراعي فيها أن تكون خطة دقيقة واضحة لا أختلاف عليها ليسهل تحقيقها وتنفيذها. 
  • توافر البدائل : يجب عند وضع الخطة أن تكون هناك خطة بديلة أو وسيلة بديلة في حالة طرأت تغيرات مفاجئة أدت إلى تغيير الخطة. 
  • التوقع : يتم وضع هذة الخطط للمستقبل لذا لابد أن يتميز الشخص الذي يضع الخطة بالرؤية المستقبلية الي الاحداث والتغيرات التي من الممكن أن تحدث في المستقبل. 

مقومات نجاح التخطيط التربوي :

لكي نضمن نجاح التخطيط التربوي لابد من توافر بعض العوامل التي تسهل على نجاحه مع الأخذ في الاعتبار أن متطلبات التخطيط تختلف حسب حجم الخطة، والزمان والمكان التي ستنفذ فيه وهكذا،ويمكن ذكر بعض المقومات التي تساعد علي نجاح هذه الخطة وهي:

  • تنوع وتعاون الجهود الرسمية والشعبية لإنتاج خطة واقعية، قابلة للتنفيذ علي أرض الواقع دون معوقات. 
  • المتابعة الدورية والمنتظمة للخطة، وتقييم الجهود التي تم تنفيذها علي أرض الواقع وفقا للخطة الزمنية الموضوعة لها مع محاولة إزالة العقبات التي تقف عائقا لتنفيذ ما تبقى منها. 
  • يجب ان نوفر الأفراد المعنين و المؤهلين لتنفيذ مثل هذه الخطة. 
  • محاولة إسناد تنفيذ الخطة إلى هيئة متخصصة في تنفيذ ومتابعة الخطط. 

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.