التخطي إلى المحتوى

سوف نستعرض معكم من خلال هذا المقال أهمية التنظيم الأدراي من خلال موقع فكرةFekera.com، سنعرف معا ما هو التنظيم الإداري وما هي أهميته وفائدة التنظيم الإداري. 

ما هو التنظيم الإداري ؟ 

  • يطلق مفهوم التنظيم الإداري علي أحدي العمليات التنظيمية الإدارية المتكاملة والتي يتم فيها الاستعانة بالعناصر البشرية وغير البشرية لكي تعمل على مساعدة المنظمات في تحقيق أهدافها بأقل وقت وجهد وتكلفة ممكنة. 
  • ويتم استخدام التنظيم الإداري في المؤسسات والشركات والبنوك الكبرى، حيث يتخذ فيها شكل التنظيم الإداري الشكل الهرمي وفيه يتم تصنيف العناصر البشرية الموجودة فيه من أعلى الهرم الى أسفله. 
  • يستخدم التنظيم الإداري ليعرف العاملون في المؤسسة المهام الموكلة إليهم ولا تحدث فوضى بينهم. 
  • ويقوم المدير الإداري باتخاذ القرارت التي تمكنه من حل المشكلات التي تواجه المنظمة كما يتخذ القرارات التي تساعده على الوصول إلى أهداف المنظمة. 

أنواع التنظيم الإداري :

  • التنظيم الرسمي : هو الجانب الذي يقوم بدراسة العملية التنظيمية بصورة رسمية، ويتم ذلك عن طريق وضع الخرائط والهياكل، ويكون خاضع للقوانين الرسمية. 
  • التنظيم الغير رسمي :هو جانب من التنظيم الإداري لا يخضع للقوانين الرسمية. 

عناصر التنظيم الإداري :

تنقسم عناصر التنظيم الإداري إلى أربع عناصر وهما :

  • العنصر الأول أفراد يعملون في المؤسسة في مستويات الإدارة العليا ومستويات الإدارة الوسطي ومستويات الإدارة الدنيا. 
  • عنصر الثاني يتم فيه تحديد الوظائف المحددة لكل موظف، وتحديد العلاقات التي تربطهم ببعض. 
  • عنصر الاعمال التي تؤديها هذه المنظمة من حيث الإنتاج والتنسيق. 
  • رابعا عنصر الموارد التي تمتلكها هذه المنظمة وتعتمد عليها في أعمالها من المعدات وآلات والمواد. 

أهمية التنظيم الإداري :

  • وتستخدم عملية التنظيم الإداري في استغلال الموارد بشكل فعال للعمل على تيسير العمليات الإدارية. 
  • يساعد التنظيم الإداري على منع الازدواجية والتكرار في الأعمال التي تمنح إلي الموظفين. 
  • تكمن أهمية التنظيم الإداري في توحيد الجهود وتنسيقها. 
  • يعمل التنظيم الإداري كحلقة وصل بين جميع الافراد في المنظمة وذلك بسبب توسع المنظمات وكثرة عدد الأفراد التي تعمل بها. 
  • تكمن أهمية التنظيم الإداري في إحداث الاستجابة للمتغيرات التي تحدث في محيط الأفراد التي تعمل بالمنظمة. 
  • التنظيم الإداري يساعد على توزيع الوظائف بناء على الخبرة و المؤهل الدراسي الحاصل عليه. 
  • يعمل التنظيم الإداري على تحديد العلاقة بين الموظفين، حيث إن كل موظف يعرف واجباته وصلاحياته. 

خطوات التنظيم الإداري :

تتضمن عملية التنظيم الإداري بعض الخطوات التي تعمل مثل خطة لتنظيم العمل الإداري في المنظمات وهذه الخطوات هي :

  • تحديد الأنشطة :تعد من أهم الخطوات التي يجب على المديرين الاهتمام بها، حيث يتم فيها حصر أهم الأنشطة التي تحتاجها العملية المنظمة، حيث تتضمن أقسام الحسابات وإدارة المخزونات وضبط الجودة والمبيعات. 
  • تنظيم الأنشطة :يتم في هذه الخطوة جمع الأنشطة المتشابهة مع بعض ووضعها في أقسام محددة خاصة بها يكون لهذة الاقسام الصلاحية والاستقلالية الخاصة بها. 
  • توزيع السلطة :يتم في هذه الخطوة وضع بعض الصلاحيات لمديرين هذه الأقسام وفقا لكفائتهم وتخصصهم 
  • تنظيم الصلاحيات والمسؤليات:يكون في هذة الخطوة كل فرد مسؤل عن مهام محددة وفي نفس الوقت يكون تحت الرقابة والإشراف من خلال السلطة الأعلي منه لضمان الكفاءة والمرونة في تحقيق الأهداف. 

نماذج التنظيم الإداري :

التنظيم الإداري الكلاسيكي :هو من الأساليب التنظيمية الأدراية القديمة التي تقوم بتنظيم العمل، والاستعانة بالمستشارين في الامور الأدراية. 

التنظيم الإداري العضوي :يتميز هذا النموذج بالمرونة، حيث يعطي الحرية للموظفين، ولا يتقيد المدير فيه بأنظمة تحدد صلاحيته ويتم العمل بهذا النظام في المؤسسات الكبيرة. 

التنظيم الإداري للفريق :يتميز هذا النموذج بمعرفة ما يقوم به الاخرين، مما يخلق حالة من الصراع بين الموظفين وهذه من عيوبه. 

التنظيم الإداري الشبكي :يعمل هذا النظام علي خفض تكاليف العمل بالمنظمة. 

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.