التخطي إلى المحتوى

سوف نتحدث في هذا المقال عن تجربتي مع  الولادة في الشهر السابع إن الجنين ينمو خلال فترة الحمل، وخاصة في الشهور الأخيرة للحمل، حيث يكتمل نمو كل من الأعضاء التالية الدماغ أو الرئتين أو الكبد، ومن المعروف أن الطفل من أجل نموه يحتاج إلى فترة الحمل بشكل كامل، ولكن في بعض الحالات تتم الولادة قبل بلوغ الشهر السابع، وخلال هذا المقال سوف أعرض لكم تجربتي مع الولادة في الشهر السابع .

الولادة في الشهر السابع وسلامة :

 يظل الجنين أو الطفل على قيد الحياة عند ولادته بين الأسبوع 28 و31 بشكل كبير، ولكن هناك بعض المشكلات التي تعتري الولادة في الشهر السابع، وذلك بسبب:

  • إن الأطفال يكون وزنهم قليلا مقارنة للوزن الصحي. 
  • في بعض الأحيان لا تكتمل أعضاء الطفل، لذا من الضروري الرجوع للأطباء من أجل تقديم مساعدة الجنين باستكمال نموه. 
  • إن الولادة في الشهر السابع تعرض الجهاز الهضمي والتنفسي لعدم الاكتمال؛ لذا ينبغي إبقاء الجنين في حاضنة من أجل حصوله على التغذية والتنفس. 

 أسباب الولادة في الشهر السابع :

توجد الكثير من العوامل إلي تؤدي إلى الولادة في الشهر السابع، والأسباب هي: 

  • تعرض الأم لداء السكري خلال فترة الحمل.
  • وجود مشكلات داخل الرحم. 
  • عند حمل الأم وكان عمرها متقدم.
  • الإصابة بتمزق في الأغشية. 
  • إذا كانت الأم تتناول الكحول خلال فترة الحمل. 
  • التدخين أو المخدرات يسبب الولادة في الشهر السابع
  • التعرض للإجهاض المتكرر. 
  • طفل الأنابيب من أسباب الولادة في الشهر السابع. انفصال المشيمة بشكل مبكر.  
  • عند إصابة الأم بداء القطط.
  • إن الطبيب يعمل على تحفيز الولادة خلال الشهر السابع في حالة وفاة الجنين داخل الرحم. 

 أعراض الولادة في الشهر السابع :

  إن الولادة المبكرة التي تكون في الشهر السابع لها بعض الأعراض التي تميزها، وإليكم ما يلي: 

  • وجود الكثير من الإفرازات مهبلية عن المعتاد.
  • إفرازات دموية من المهبل
  • إفرازات مخاطية من المهبل.
  • إفراز سوائل من المهبل، وهي الأمينوسي الذي يكون حول الجنين.  وجود النزيف المهبلي.  
  • الإصابة بالتشنجات الشديدة في منطقة الرحم والبطن.
  • الشعور بتقلصات شديدة في أسفل البطن وذلك من أشهر أعراض الولادة في الشهر السابع. 
  • الإصابة بالمغص الشديد.  الشعور بانقباضات الرحم.  الشعور بالضغط عند منطقة الحوض. 
  • الإصابة بالآلام عند المنطقة السفلية للظهر.

الوقاية من الولادة في الشهر السابع :

من المعروف أن الولادة تظل إلى الشهر التاسع، وفي بعض الأحيان تحدث الولادة المبكرة ولتجنب ذلك يتم من خلال:

  • شرب الكثير من السوائل، وعلي وجه الخصوص خلال فصل الصيف. 
  • عدم أكل الأطعمة الغير ناضجة كاللحوم النيئة، أو الأسماك الغير مطهوة النيئة.
  • يجب تجنب الضغوط النفسية، والابتعاد عن القلق أو التوتر. 
  • يجب ارتخاء الجسم، وعدم تعرضه للإجهاد.
  • عدم ممارسة الرياضية الكثيرة والشاقة.
  • يجب الرجوع إلى الطبيب من أجل متابعة صحّة الجنين.  
  • أكل الأغذية التي تشمل على عنصر الحديد، لتجنب الإصابة بالأنيميا. من الضروري أكل المكملات الغذائية والفيتامينات.
  • عدم التدخين، والامتناع عن المشروبات الغازية.  من الضروري تجنب زيادة الوزن. 

 الجدير بالذكر أنه تم توضيح كل ما يخص تجربتي مع الولادة في الشهر السابع، حيث إن تلك الولادة تكون مبكرة عن أوانها مما يعرض الجنين للخطر لعدم اكتمال بعض الأعضاء وقلة وزنه؛ لذا من الأفضل إتباع الإرشادات الصحية لتجنب تلك الولادة.

في حالة وجود أى استفسار حول تجربتي مع الولادة في الشهر السابع ، نستقبل تعليقاتكم اسفل المقال عبر موقع فكرة .

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.