ما هي النظريات المعرفية ؟

  • الاء الشافعي
  • منذ شهرين
  • أساليب التعليم الذاتي

سوف نستعرض معكم من خلال هذا المقال ماهي النظريات المعرفية من خلال موقع فكرة Fekera.com، سنتعرف معا علي ماهي النظريات المعرفية ، وماهي أهميتها. 

ما هي النظريات المعرفية ؟

  • أولا النظرية ماهي الا أسس مبنية على العلم والتجربة، تساعد التربويين على فهم الظواهر التعليمية والنفسية من حولهم كما تساعدهم على تحديد الوسيلة الصحيحة لتقديم المعرفة
  • والنظريات المعرفية عرفت على أنها فرع من فروع الفلسفة، أسست على يد العالم جان بياجيه النمساوي، وعرفت النظرية المعرفية عن الكثير بأنها الابستمولوجيا إلا أنها مختلفة عنها. 
  • والنظرية المعرفية هي عبارة عن عملية لتأسيس المعرفة واستراتيجيات التعلم (الأنتباه والفهم والذاكرة واستقبال المعلومات ومعالجتها وتجهيزها بغض النظر عن مناهج البَحث فيها ودراستها. 
  • والوعي الذي يكتسبه المتعلم من التدريب والخبرة  والمعرفة التي يحصل عليها من مصادرها وطريقة الحصول عليه، يعمل علي زيادة نشاطه الميتامعرفي الذي يحدث تغييرا في سلوكه. 
  • وتهتم النظرية المعرفية بالبنية التعريفية عن طريق الخصائص التالية :
    • التمايز
    • التنظيم 
    • الترابط
    • والكيف والكم والتكامل
    • الثبات النسبي. 
  • والنظرية المعرفية ترى أن المعرفة يمكن تحققها من خلال مراحل زمنية متتابعة تتلخص فيما يلي :
    • الانتباه الانتقائي للمعلومات. 
    • التفسير الانتقائي للمعلومات. 
    • إعادة صياغة المعلومات وبناء معرفة جديدة. 
    • الاحتفاظ بالمعلومات المحصول عليها بالذاكرة. 
    • إسترجاع المعلومات عند الحاجة إليها. 

رواد النظرية المعرفية 

شارك العديد من المفكرين في النظرية المعرفية حيث ساهموا في تأسيس هذة النظرية وقاموا بتبسيط النظرية في عدة جوانب وسنقوم بذكر بعض من هؤلاء المفكرين وهما :

1- ماكس فرتهيمر:

  • هو مفكر وعالم نفس ألماني وكان مجال اهتمامه سيكولوجية الإدراك والتعلم والتفكير. 
  • ومن أهم أبحاثه التفكير المنتج الذي قام فيه بانتقاد التفكير غير المنتج وغير المرن. 
  • ومن أهم أعماله أيضا أنه كان مؤسس نظرية الاستبصار. 

2- ولفجانج كوهَلْر

عالم نفس ألماني وكان اهتمامه سيكولوجية الإدراك والتعلم والتفكير وكان من ضمن مؤسسي نظرية الجشطالت. 

3- كريت ليفية 

  • كان مجال اهتمامه هو المجال النفسي والدافعية والسلوك الاجتماعي. 
  • المفاهيم الأساسية للأتجاه المعرفي
  • تقوم النظرية المعرفية على عدد من المفاهيم التي يفسر من خلالها عملية التعلم والحصول على المعرفة، وهذه المفاهيم هي :

1- الكل أو الوقف الكلي

  • يشمل هذا المفهوم ان الكل مختلف عن الأجزاء التي تكونه فمثلا الحائط ككل ولكن الأسمنت والطوب والرمل والماء هي الأجزاء المكونة له. 
  • في الأجزاء هنا لن تستطيع القيام بوظيفتها ألا لو كان الكل جامع لها. 

2- المعني

هذا المفهوم هو ما نستطيع إدراكه شعوريا عن طريقة خبرة شعورية حين تتفاعل الرموز والدلالات في تفكير الفرد. 

3- المعرفة

يتحقق هذا المفهوم المعرفة من خلال تفاعل المحتوى المعرفي والعمليات المعرفية مع الخبرات المباشرة والغير مباشرة للأفراد، ومن هنا تظهر قدرة الأفراد على التعامل مع المشكلات ومحاولة حلها. 

4- تجهيز ومعالجة المعلومات 

تحصل عندما يقوم الأفراد ببناء بنية معرفية تجمع المعلومات الجديدة مع الخبرات السابقة. 

بعض النظريات المعرفية 

يمتلئ المجال التربوي بالعديد من النظريات التي تسلط ضوئها على كيفية التعلم وتبسيطه وشرحه مما أدي ذلك إلي ظهور العديدة من النظريات التي كانت تحاول أن تلغي ما قدمته النظريات السابقة لتقدم هي نظرية جديدة عن التعلم ومن ضمن هذه النظريات ما يلي :

1- نظرية الجشطالت 

  • هي واحدة من النظريات التي قامت بدراسة حدوث التعلم بواسطة الاستبصار. 
  • وقامت هذه النظرية في ألمانيا وكانت رد فعل ورفض للمفاهيم التي كانت موجودة في هذا الوقت
  • تجاربها :قامت هذه النظرية على كثيرا من التجارب أهمها القرد والصناديق. 
  • أهم مفكريها : ماكس فرتهيمر، كيرت كوفكا، كوهَلْر. 

2- نظرية التعلم اللفظي المعرفي القائم على المعنى 

>

كان من ضمن مؤسسي هذة النظرية أوزوبل، الذي حاول فيها أن يفسر كيفية تعلم المادة اللفظية والمنطوقة وذلك يتم عن طريق تقديم معلومات مفاتيح للمتعلمين  من البداية لكي تساعد على توجيههم بدلا من البَحث. 

 

تعليقات (0)

    لم يتم إضافة تعليقات لهذا المقال.