مقدمات في مفهوم التربية

  • الاء الشافعي
  • منذ شهرين
  • أساليب التعليم الذاتي

سوف نستعرض معكم من خلال هذا المقال مقدمات في مفهوم التربية من خلال موقع فكرةFekera.com ، سنتعرف معا ماهي التربية وما المقصود بها وما أهميتها. 

ما المقصود بالتربية ؟  

  • تعتبر التربية من العمليات الهامة والضرورية في حياة الإنسان الخاصة والعامة. 
  • حيث تعتبر التربية حلقة متصلة ومتكاملة من القيم والأفعال و السلوكيات ذات التأثير الإيجابي التي يزرعها الكبار في الصغار وذلك لتسهَلْ عليهم عملية اندماجهم في المجتمع، كما أنها تساعدهم على تغيير وتحسين أوضاعهم و أفعالهم ليكونوا قادرين على التمكن من مهارات الحياة، كما توفر التربية طريقا لتأقلم مع الحياة المحيطة بنا والتي من خصائصها أن سريعة التغير وفي تحول مستمر. 

1- تعريف التربية لغة واصطلاحا

  • تعددت واختلفت التعريفات لمصطلح التربية وذلك بسبب اختلاف المدارس التربوية،والامتداد التاريخي الطويل الذي مرت منه عملية التربية، بالإضافة إلى تتداخل وتتشابك وتواصل العلوم مع بعضها لتصل إلى المفهوم الجديدة المعروف بعلم التربية. 
  • وقبل أن نبدأ بتعريف التربية علينا أن نفهم أن عملية تحديد المفاهيم والمصطلحات هي منهجية ضرورية ولابد منها في كل العلوم. 
  • حيث تعتبر المفاهيم والمصطلحات هي مدخل العلوم التي تأسس الأدوات المعرفية التي تساعدنا في الوصول إلى المعارف والحقائق العلمية. 
  • فالمصطلحات هي جزء لا يتجزأ من تحصيل المعارف والعلوم حيث أنه يساعد في التأسيس المعرفي لكل العلوم، فمثلا( علوم التربية لا تبدو مصطلحاتها واضحة في المكونات والأسس لدي المتلقين دون محاولة توضيح هذه المصطلحات). 
  • ويدل ما سبق على أن عملية البَحث في المصطلح والأشتغال عليه تمثل نظاما معرفيا خاص، حيث ظهر المصطلح في الكثير من حقول المعرفة بما فيها حقل العلوم التربوية وذلك لأن هذا الوضوح يساعد على الفهم والتواصل بين الباحثين كما أنه سهَلْ عملية التفاهم بين العاملين بعلوم التربية. 

تعريف التربية في اللغة

ومن كل ما سبق ذكر نستطيع الآن أن نوضح تعريف التربية في اللغة. 

أولا في اللغة العربية 

تأتي كلمة التربية في اللغة العربية من فعل ربى يربو بمعنى نما ينمو وهذا المعنى نجده موجود في القرآن الكريم (فإذا أنزلنا عليها الماء اهتزت وربت وأنبتت من كل زوج بهيج) وربت هنا تعني نمت وتربية الأنسان تعني تطور قوته النفسية والجسدية والعقلية والخلقية. 

ثانيا في اللغة الفرنسية 

  • أما في الفلاسفة تأتي كلمة التربية من éducation والتي يدل معناها على القيادة والسيطرة وعملية التحول من حال إلي أخر. 
  • كما أنها تعني أيضا أنها العلم الذي يقوم بأخراج الطفل من حالته الأولية التي كان عليها في البيت والأسرة ومحاولة مساعدته على تحصيل القيم والأخلاق من البيئة المحيطة به. 

تعريف التربية اصطلاحا

أن التربية في الاصطلاح عرفت بعدد من التعاريف :

1- تعريف رونيه أوبير

  • قام بتعريف التربية على أنها عبارة عن مجموعة من التأثيرات والأفعال التي يمارسها الإنسان برغبة إرادية على إنسان آخر. 
  • وغاليا ما يمارسها شخص كبير على أخر صغير ولذلك لتموين الاستعدادات المختلفة التي تمكنه بعد ذلك من النضج. 

2- تعريف إميل دوركايم

  • عرف أميل التربية علي أنها الفعل الذي يتم ممارسته من قبل الأجيال الكبيرة على الأجيال الصغيرة التي لم تعد بعد للحياة الاجتماعية، كما ذكر أن التربية تقوم بتمنية الاستعدادات الجسدية والنفسية والفكرية والأخلاقية عند الطفل والتي  يستلزمها المجتمع السياسي. 
  • حيث أن أميل يقصد بأن التربية هي عبارة عن إدماج الفرد في المجتمع من أجل خدمة المجتمع. 

3- تعريف الإمام الغزالي

عرف الإمام الغزالي التربية بأنها الميزة والفاصل بين الإنسان والحيوان وهي ضرورية من أجل صلاح المجتمع والفرد، كما ذكر أن التربية هي الطريق لتحقيق السعادة والارتقاء للإنسان من الحيوانية إلى الإنسانية. 

4- جون جاك روسو 

  • شكل الكتاب الذي قدمه جون نقلة نوعية في الممارسات التربوية، حيث انتقلت فيه الممارسات التربوية من النظري إلى التطبيقي. 
  • أي محاولة الاهتمام بخدمة الفرد أكثر من الأهتمام بالخطاب النظري. 
  • والفضل في هذه النقلة يرجع إلى التطور الذي مس العلوم الانسانية وذلك مع ظهور علم النفس المعرفي الذي اتجه إلى كل ما هو تطبيقي. 

2- المسار العملي لعلم التربية لدى الغرب

أن الشائع لدى الغرب أنهم رابطوا التربية بما هو نفسي سيكولوجي، حيث عمل رواد الفكر التربوي على حصر عملية التربية في السيكولوجي النفسي وذلك لأنهم اعتبروها وسيلة يستطيع بها الفرد أن يصل إلي أعلي درجات الكمال المهاري والمعرفي وذلك وفقا لثقافة الاقتصادية والاجتماعية لديهم. 

3- التركيب

  • ومن كل ما سبق ذكره نستطيع أن نستنتج أن التربية وعلومها لم تعد قاصرة علي ما هو نظري بل أنها أتجهت الي التطبيقية على العملية التعليمية بجميع أبعادها ومكوناتها. 
  • وذلك لان المجتمع الآن في أمس الحاجة إلى هذه العلوم وذلك بسبب تعقد الحياة. 
  • قيمة التربية تحدد فيما تستطيع تقديمه للإنسان من خدمات تنفعه في حياته اليومية وبالأخص الاهتمام برفع كفاءات المعلم في الممارسات المهنية التي يقوم بتأديتها في الفصل الدراسي. 

 

تعليقات (0)

    لم يتم إضافة تعليقات لهذا المقال.