التخطي إلى المحتوى

سوف نتحدث في هذا المقال عن مواقف بكى فيها النبي صلى الله عليه وسلم من خلال موقع فكرة وهبنا الله نعما كثيرة لا تحصى ولا تعد ومن هذه النعم البكاء فهو راحه للنفس وتسلي الحزين ومواساة للمكلوم .

وفي هذا المقال اتعرض لبعض المواقف التي بكى فيها النبي صلى الله عليه وسلم فهو كغيره من البشر يتأثر لبعض المشاهد التي رق لها قلبه ففاضت عيناه دموعا غاليه .

وليس بالضرورة أن يكون بكاء النبي صلى الله عليه وسلم للحزن إنما قد يكون البكاء للشفقة والرحمة و مناجاة الله سبحانه وتعالى واحيانا للفرح فهيا بنا نتعرف على بعض المواقف التي بكى فيها سيد الخلق اجمعين.

بكاء  المناجاة : 

  • ذات يوم موقف النبي صلى الله عليه وسلم بين يديه الله يصلي لله عز وجل ويعظمه ويوقره ويناجيه فسالت العبرات على وجه النبي صلى الله عليه وسلم ويصف  أحد الصحابة هذا المشهد حيث  يقول ”  رأيت الرسول صلى الله عليه وسلم وفي صدره أزيز  كأزيز المرجل من البكاء ” .

بكاء بالتضرع والشكر لله عز وجل

  • موقف آخر يشهد على بكاء النبي صلى الله عليه وسلم فقد قام النبي ذات ليلة يصلي لله عز وجل شكرا له على ما أعطاك من النعم وفي اثناء صلاته بكى  حتى بل حجره ثم واصل الصلاة وبكى  مره اخرى حتى بل لحيته ثم واصل الصلاه مره ثالثه وبكى  مرة ثالثة حتى بل الأرض.
  •  وفي تلك الاثناء دخل عليه بلال يأخذ إذنه للصلاة فلما رآه  يبكي قال له ” يا رسول الله أتبكي وقد غفر الله لك ما تقدم من ذنبك وما تأخر”  فيرد عليها النبي صلى الله عليه وسلم فقال ”  أفلا أكون عبدا شاكرا ”   بكاؤه صلى الله عليه وسلم  في هذا الموقف شكرا لله على نعمه الكثيرة.

بكاء من أهوال يوم القيامة : 

  • من المواقف التي  تشهد على بكاء النبي صلى الله عليه وسلم وتدل على حبه لأمته وحرصه على مصالحهم انه بكي في جنازة أحد الصحابة حيث وقف على طرف القبر وأجهش بالبكاء  فلما سألوه عن سبب بكائه  قال ”  يا إخواني لمثل هذا فأعدوا ” .
  •  فبكى  النبي صلى الله عليه وسلم في هذا الوقت كان لمعرفته بأهوال يوم القيامة وخوفه على أمته وحرصه على مصالحهم.

بكاء لسماع القرآن الكريم

  • كان النبي صلى الله عليه وسلم من أشد الناس تأثرا بالقرآن الكريم فكان اذا سمعه فاضت عيناه بالدموع ففي ذات يوم أمر النبي صلى الله عليه وسلم علي بن أبي طالب أن يقرأ عليه شيئا من القرآن.
  • فقرأ علي بن ابي طالب بعضا  من سورة النساء فلما وصل إلى قوله تعالى ”  فكيف إذا جئنا من كل أمة بشهيد وجئنا بك على هؤلاء شهيدا  ” اجهش النبي بالبكاء و فاضت عيناه بالدموع.

بكاء النبي يوم بدر : 

  • في غزوة بدر الكبرى ما كان النبي صلى الله عليه وسلم عندما جلس تحت شجرة يصلي ويبكي وذلك لانه خاف أن يهزم المسلمون في هذه الغزوة فتكون نهاية المؤمنين على ايدي اعدائهم وبك مره اخرى ايضا في هذه الغزوة عندما عاتبه الله سبحانه وتعالى .
  • في قبول الفداء  بالأسرى حيث قال الله عز وجل ” ما كان لنبي أن يكون له اسرى حتى يثخن في الأرض ”  فأجهش النبي صلى الله عليه وسلم بالبكاء  قلب عمر بن الخطاب له واشفق عليه.

بكاء بسبب الموت  : 

  • عندما توفي إبراهيم ابن النبي صلى الله عليه وسلم بكى النبي صلى الله عليه وسلم قبل وفاته وقال ” إن العين لتدمع وان القلب ليحزن وانا لفراقك يا إبراهيم لمحزونون”.
  • وعندما أراد زيارة قبر والدته اجهش بالبكاء وبكى بكاء شديدا ثم قال لمن حوله “زوروا قبوركم فإنها تذكر بالموت” .
  • هذه مواقف من حياة النبي صلى الله عليه وسلم بكى فيها وسالت دموعه ليس بسبب الحزن فقط ولكن يمكن أن يكون البكاء والخوف من الله أو الخوف على الأمة او بسبب الموت.

في حالة وجود أى استفسار حول مواقف بكى فيها النبي صلى الله عليه وسلم ، نستقبل تعليقاتكم اسفل المقال عبر موقع فكرة .

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.