التخطي إلى المحتوى

سوف نستعرض معكم من خلال هذا المقال خطبة محفلية عن النجاح من خلال موقع فكرة Fekera.com، منذ ان خلق الله الإنسان وهو في صراع ليتمكن من تحقيق أهدافه والنجاح في حياته سواء كانت الحياة الشخصية أو الدراسية أو المهنية، حيث أن النجاح يصاحب الكثير من المشاعر الإيجابية والشعور باللذة والمتعة لذا يجب على الإنسان الكفاح والعمل باجتهاد حتى يتمكن من تحقيق أهدافه ويصل إلى النجاح الذي يسعى إليه. 

ما هي الخطبة المحفلية ؟ 

الخطب المحفلية هي تلك الخطب التي يتم تقديمها في الاحتفالات والمناسبات الرسمية سواء كانت حفلات الزواج، التخرج، النجاح، الأحزان، أعياد الميلاد. 

اقرأ ايضًا :  خطبة محفلية قصيرة عن بر الوالدين

أهمية تحقيق النجاح؟ 

  • يساعد النجاح في كل المستويات من تعمير وإصلاح الأرض. 
  • والنجاح يجعل الإنسان سعيدا متفائلا بالخير فيكون دافع له لتحقيق مزيدا من النجاحات. 
  • كما أن النجاح يجعل الإنسان يعرف قيمة الوقت وأهميته وبالتالي حسن استغلال الوقت. 
  • الشخص الناجح يكون قدوة للكثيرين  من أفراد المجتمع مما يجعلهم يسعون لتحقيق النجاح. 

اقرأ ايضًا :  خطبة وطنية قصيرة

طريقة كتابة خطب محفلية عن النجاح 

هناك عدد من القواعد والشروط اللازم تحقيقها لنتمكن من إلقاء خطب محفلية عن النجاح وهذه الشروط هي :

  • لابد أن تتضمن الخطبة الموضوع الذي نريده. 
  • أولا تبدأ الخطبة بالحمد والصلاة على سيدنا محمد وعلى آله وصحبه وسلم. 
  • لابد أن تحتوي الخطبة على آيات من القرآن الكريم والأحاديث الشريفة وذلك كنوع من الأثبات والبرهان. 
  • لابد من أستخدام لغة عربية صحيحة وخالية من الأخطاء 
  • الحرص على أن تكون الخطبة موجزة وقصيرة. 
  • لابد أن نجعل الخطبة شيقة وجذابة وذلك من أجل لفت أنتباه المستمعين وعدم شعورهم بالضيق والملل. 

اقرأ ايضًا :  أسهل طريقة كتابة البرقية في اللغة العربية

 نماذج خطب محفلية عن النجاح 

الخطبة الأولى

بسم الله الرحمن الرحيم، والحمد لله رب العالمين ، وصلى الله وسلم على رسوله المعلّم الجليل والمربّي الكريم، أما بعد

أيها الحفل الكريم ، أيها الآباء الأعزاء ، أيها المعلمون الفضلاء :

فالنجاح ليس شئ وليد اللحظة، ولكنه تتويج للعديد من الصعوبات و العقبات والأزمات التي مر بها الطالب الناجح، والشخص الناجح لأن يتمكن من الشعور بهذا النجاح إلا إذا بذل الكثير من الجهد والتعب من أجل تحقيق هذا النجاح، والطالب المتفوق لابد وانه يمتاز بالعديد من الصفات الجيدة والأخلاق الحميدة حتى يتمكن من الارتقاء بالعلوم بنفسه أخلاقيا قبل علميا، فما فائدة العلم والنجاح إذا كان الشخص بلا أخلاق، لذا يجب أن يتحلى الطالب بالتواضع فكلما ازداد تواضعه كلما زادت عطايا الله له. 

 

اقرأ ايضًا :  كلام عن خطيبي

الخطبة الثانية 

بسم الله الذي “علم بالقلم علم الإنسان ما لم يعلم” والصلاة والسلام على أشرف الخلق والمرسلين سيدنا محمد النبي الأمي الأمين، أما بعد …

اليوم نحتفل بطلاب التفوق والنجاح، اليوم نحتفل بالفرحة والفلاح، أيها الإخوة والأخوات بالأمس زرعنا وغرسنا في هذه الأرض مجهودنا و رويناها بالتعب والقلق والخوف الشديد.

وكانت ثمرة تعبنا هي النجاح والتفوق، لذلك نهدي هذا النجاح إلى كل من المعلمين والمعلمات والآباء والأمهات.

كما أتمنى من أصدقائي أن يستمروا على هذا المنوال في التقدم والنجاح في حياتهم العلمية والعملية، وأن يحققوا كل ما تمنوا.

وختاماً ادعوا الله أن يرزقني ويرزقكم النجاح والفلاح في الدنيا، ومعاً نحو مستقبل أفضل. 

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.