التخطي إلى المحتوى
خطبة محفلية عن الأم

خطبة محفلية عن الأم قصيرة وجميلة مع مقدمة وخاتمة رائعة من خلال موقع فكرة Fekera.com، فعندما نذكر كلمة الأم فأننا نكون نتحدث عن مصدر الحنان والعطف والأمان، فهي من تحملت الكثير من المتاعب والمصاعب من بداية فترة الحمل وحتى يصير الإنسان شابا، فهي تستحق أن تأخذ مننا كل الأحترام والحب والتقدير. 

طريقة كتابة الخطبة المحفلية

لابد أن تتضمن الخطبة المحفلية بعض الشروط والخطوات الهامة لكي تكون منظمة ومتناسقة وهذه الشروط هي :

  • البدء بالمقدمة : ولابد أن تتضمن المقدمة فكرة عامة عن الموضوع وتكون جذابة وشيقة وتلفت انتباه السامعين حتى لا يصيبهم الملل. 
  • نص الموضوع : لابد أن نشهد فيه من الاستشهادات والأدلة حتى يكون مقنعا لمن يستمع له. 
  • الخاتمة : لابد أن تضم خلاصة الموضوع في صورة مبسطة. 

اقرأ ايضًا : خطبة محفلية عن الصداقة قصيرة

خطبة محفلية عن الأم 

هناك عدت طرق :-

مقدمة خطبة محفلية عن الام

الحمد لله الذي زين وجوه العباد وخلقهم في أحسن تقويم، سبحانه من رزقنا بالعقل المستنير والخلق القويم نحمدك ونستعينك ونستهديك ونستغفرك من ذنوبنا ونعوذ بك من شرور أنفسنا وسيئات أعمالنا يا غافر الذنب وقابل التوب وساتر العباد، واللهم صلي وسلم على نبينا محمد وعلى آله وصحبه وسلم أما بعد، 

عباد الله فإنّي أوصيكم ونفسي بتقوى الله العليّ العظيم القائل في كتابه الكريم : وَقَضَىٰ رَبُّكَ أَلَّا تَعْبُدُوا إِلَّا إِيَّاهُ وَبِالْوَالِدَيْنِ إِحْسَانًا إِمَّا يَبْلُغَنَّ عِندَكَ الْكِبَرَ أَحَدُهُمَا أَوْ كِلَاهُمَا فَلَا تَقُل لَّهُمَا أُفٍّ وَلَا تَنْهَرْهُمَا وَقُل لَّهُمَا قَوْلًا كَرِيمًا ﴾ [الإسراء 23]. وتشير الآية إلى أن الإحسان بالوالدين يرتبط ارتباط وثيق و مباشرة بعبادة الله عز وجل لما في هذا البر من عظيم العبودية لله سبحانه وتعالى. 

اقرأ ايضًا : خطبة محفلية عن المعلم قصيرة

نص الموضوع 

وها هو أفضل الخلق سيّدنا محمّد صلّى الله عليه وسلّم قد سئل : أيّ العمل أفضل ؟ أي بعد الإيمان بالله والرسول فقال : الصلاة في وقتها، قال السائل : ثمّ أيّ ؟ قال: برّك لوالديك .

إخوة الإيمان ، إنّ فضل برِّ الوالدين عند الله عظيم ، ولذلك قال الله تعالى: {وبالوالدين إحسانًا}. 

ثمّ إنّ برّ الأمّ أعظم ثوابًا من برّ الأب كما أنّ عقوق الأمّ أشدّ إثْمًا من عقوق الأب ، فمن هنا نجد أنّه لا بدّ لنا من أن نبيّن بعض ما ورد في أمر برّ الأمّ. ففي الحديث أنّ صحابيًّا قال لرسول الله صلّى الله عليه وسلّم : من أحقّ الناس بحسن صحابتي ؟ فقـال لـه الرسول: أمّك . قال : ثمّ من ؟ قال : أمّك. قال : ثمّ من ؟ قال:  أمّك. قال: ثمّ من ؟ قال: أبوك.

أيها المؤمنون : اتقوا الله في أمهاتكم، فالأمّ هي التي حملت ولدها في بطنها تلك الشهور، والأمّ هي التي تألّمت عند الولادة تلك الآلام، والأمّ هي التي أرضعت ولدها الليل والنهار، والأمّ هي التي رعت في بيتها أسرتها فأوْلتها العناية وأعطتها الاهتمام تخرج إلى المجتمع قادةً وسادة وأمراء ووزراء وعلماء وأمّهات وزوجات، فالأمّ قد قيل فيها. 

الأمّ مدرسـة إذا أعددتَهـا        أعددت شعبًا طيِّب الأعراقِ

اقرأ ايضًا : خطبة محفلية عن الزواج قصيرة

خاتمة خطبة محفلية عن الام

وفي الختام عباد الله : هانصيحة من القلب لكل من أراد رضا الله وطلب الفوز بالمراتب العليا الزم طاعة الله وكن حريصًا على تحصيل الثواب في صحيفة عملك وتمسّك بهدي رسول الله صلّى الله عليه وسلّم فهو الذي أوصانا بوصايا، ومن جملة ما أوصى به برِّ الأم تلك الخصلة العظيمة، اللهم اغفرْ لآبائِنا وأمهاتِنا، جازِهم بالإحسانِ إحساناً، وبالسيئاتِ عفواً منكَ وغُفراناً، وارزقنا برَّهم أحياءً وأمواتاً، واجعلنا لهم قرةَ أعينِ، وتوفنا وإياهم وأنتَ راضٍ عنا غيرَ غضبانِ. 

اقرأ ايضًا : خطبة محفلية عن النجاح قصيرة

 

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.