التخطي إلى المحتوى

سوف نستعرض معكم من خلال هذا المقال كيف دخل اليهود فلسطين من خلال موقع فكرة Fekera.com، سنتعرف معا اليوم علي حدث هام ترتبت عليه الكثير من الأزمات وتسببت في واحدة من أهم القضايا التي يعيشها العالم العربي اليوم وهي قضية فلسطين، ونحن اليوم سنتحدث عن الحدث الأول والأهم في هذه القضية وهو كيف تمكن اليهود من الدخول إلي فلسطين وكيف تمكنوا من السيطرة عليها والانتشار فيها بهذا الشكل وهذا ما سنعرفه معا في السطور القليلة القادمة. 

فلسطين :-

  • فلسطين هي دولة عربية الأصل  كانت تسكنها قبائل كنعانية قادمة من شبه الجزيرة العربية عام 2500:3000 قبل الميلاد وليست لها علاقة بالديانة اليهودية بأي صلة. 
  • وفلسطين هي واحدة من أراضي الشام التي تحدها من الشمال سوريا ولبنان ومن الجنوب مصر ومن الشرق الأردن، فهي بلد عربية أصيلة يحدها بلاد عربية. 

اقرأ ايضًا : كيف دخل الإسلام أندونيسيا

تاريخ فلسطين :

  • تعد فلسطين من أكثر البلدان العربية الغنية بالأحداث التاريخية على أرضها فعاش وسيطر على أرضها العديد من الشعوب والحضارات المختلفة مثل الكنعانيين والمصريين القدماء والآشوريين والبابليين والفرس والإغريق والرومان والعرب والمماليك والأيوبيين والعثمانيين. 
  • فهي البلد التي أنطلق منها الديانات السماوية اليهودية والمسيحية، فهي مهد السيد المسيح عليه السلام الذي ولد بالقرب من بيت لحم ومنها انتشرت المسيحية إلى العالم. 
  • وهي البلد التي تضم المسجد الأقصى أول القبلتين وثاني الحرمين وهو المكان الذي أسر الله سبحان وتعالى بسيدنا محمد من شبه الجزيرة العربية إلى المسجد الأقصى ومنه رفعه إلى السماء، وغيرها من الأحداث والشواهد في تاريخ فلسطين التي تدل على أصلها وعروبتها. 

اقرأ ايضًا : كيف دخلت المسيحية إلي مصر

بداية دخول اليهود إلى فلسطين :-

  • كان يتصل في فكرة اليهود ومعتقداتهم أن فلسطين هي أرضهم وهي أرض الميعاد التي وعدهم بها الله سبحانه وتعالى وطردهم منها الرومان. 
  • لذلك وفي أيام الخلافة العثمانية والحكم العثماني، قام أحد أغنياء اليهود وهو موشي مونتفيوري بالقدوم إلى فلسطين ولا يفصح عن نيته هو فقط قام في البداية بإنشاء مستشفى خاصة به. 
  • بعدها بدأ موشي مونتفيوري بتجميع اليهود حوله شئ فشئ حتى استطاع اليهود أن يسيطروا على حي كامل يسمى بالحي اليهودي. 
  • ومن هنا بدأ اليهود في أولى خطواتهم نحو السيطرة على فلسطين ولكن كل ذلك بدون الأعلان عن نواياهم الخبيثة. 
  • وبدأت حملات الهجرة المنظمة والمرتبة من اليهود على فلسطين حيث كانت الهجرة في أعداد صغيرة ومتفرقة حتى لا يلاحظ أحد. 
  • حتى جاء الحدث والأهم هو ما قامت به بريطانيا والتي كانت وقتها المستعمر الأكبر والأقوي، حيث قامت بتقديم المساعدات والتسهيلات لهجرة اليهود إلى فلسطين وكل ذلك كان يموله ثري إنجليزي يهودي يدعي البارون إدموند روتشيلد. 
  • وهنا بداء الافصاح عن النوايا الخبيثة وأن أرض فلسطين هي أرض الميعاد، حتى بدأت تتواجد بعض الكيانات الفعلية مثل الجمعية اليهودية للاستيطان والتي قامت بمساعدة اليهود على الدخول إلى فلسطين وتملك أجزاء من أراضيها. 

اقرأ ايضًا : كيف دخل الإسلام مصر

كيفية احتلال اليهود إلى فلسطين :-

احتلال اليهود لفلسطين لم يأتي فجأة أو مرة واحدة ولكنه حدث رتبت له الدولة الاستعمارية من قديم الأزل وبداية أولى المحاولات الاستعمارية كالأتي :

  • في عام 1799 : قام نابليون بدعوة يهود آسيا وأفريقيا للانضمام إليه والإغارة علي فلسطين ليكي يبنوا مدينة القدس القديمة وبالفعل تجمع اليهود وشكلوا جيشا كبير ولكن بعد أن هزم نابليون حال على اليهود الأمر. 
  • وفي عام 1897 : طرحت الفكرة مرة أخري في مؤتمر بال في سويسرا برعاية تيودور هرتزل الزعيم الصهيوني والذي شجع في المؤتمر التوجه إلى فلسطين والحصول على اعتراف دولي من العالم بالتوطين وخرج المؤتمر بأفكار عديدة للسيطرة على فلسطين وتجميع اليهود وإنشاء المنظمة الصهيونية العالمية. 
  • وفي عام 1917 : أرد المستعمر الأكبر في ذلك الوقت وهو بريطانيا التخلص من اليهود ولذلك لانهم كانوا يمتلكون الأموال والسلطة، لذلك قام المندوب البريطاني السامي على مصر وفلسطين حيث كانت فلسطين وقتها جزء من مصر بإعطاء رجل الأعمال الإنجليزي الثري البارون إدموند روتشيلد وعد بأن تساعدهم اليهود علي بناء وطن لهم وذلك من خلال تقديم المساعدات والتسهيلات لهم لتوطينهم فلسطين وهو ما عرف ( بوعد بلفور) والذي عرف أنه وعد من لا يملك لمن لا يستحق فكيف يعد المندوب البريطاني بأعطاء شئ لا يملكه لأشخاص لا يستحقون فالأرض أرض عربية يسكنها شعب عربي. 

اقرأ ايضًا : كيف دخل الإسلام تركيا 

الأحداث بعد وعد بلفور :-

  • بعد هذا الوعد الباطل قام اليهود بالقدوم إلي فلسطين من جميع أنحاء العالم وذلك بمساعدة وتسهيلات بريطانيا والولايات المتحدة الأمريكية. 
  • ومن هنا بدأت الأزمة الفلسطينية وسيطرة اليهود على أرض فلسطين ونشوء الصراع بين أصحاب الأرض الفلسطينيين وبين من جاءوا طرودا أهلها منها و يستعمروا أرضهم باعتراف دولي. 
  • وفي عام 1948 أعلنت قيام دولة إسرائيل على أرض فلسطين واعترفت الاتحادات الدولية بها وبدأت قوة الدولة الصهيونية في الازدياد وإلى يومنا هذا تظل الأزمة  المطروحة والقضية الشائكة بين من يحاول امتلاك وإثبات أن الأرض أرضهم وهي أرض الميعاد وبين أهلها الذين يطردون من أرضهم وأرض آبائهم وأجدادهم. 

اقرأ ايضًا : كيف دخل أبليس الجنة

 

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.