التخطي إلى المحتوى

سوف نستعرض معكم من خلال هذا المقال كيف جمع القرأن الكريم من خلال موقع فكرة Fekera.com، القرأن الكريم الذي كان ينزله الوحي على النبي محمد صلى الله عليه وسلم وبعد موت النبي وانقطع الوحي ولم يعد هناك المزيد من آيات القرآن حتى جمعه الصحابة في ذلك في كتاب واحد، وهذا ما سنتعرف عليه كيف جمع القرأن الكريم وما الأسباب التي أدت إلى قيام الصحابة بجمع القرآن الكريم. 

جمع القرآن الكريم :-

جمع القرأن الكريم علي عدة مراحل بدأت منذ وفاة النبي صلى الله عليه وسلم حتى الخليفة عثمان بن عفان رضي الله عنه. 

وكلمة الجمع هنا يقصد بها معنيان وهما :

  • المعنى الأول : أن القرآن كان مكتوبا ويتم جمع وتنسيقه في مكان واحد. 
  • والمعنى الثاني : هو أن يتم جمعها عن طريق الكتابة وجمعه معا. 

اقرأ ايضًا : كيف جمع قارون ثروته

مراحل جمع القرآن الكريم :-

ذكرنا سابقا أن تم جمع القرآن الكريم علي عدة مراحل، وكانت هذه المراحل كالآتي :

مرحلة جمع القرآن الكريم في عهد رسول الله :-

  • كان الوحي ينزل بأيات القرأن الكريم علي سيدنا محمد، ولكن كان القراءن الكريم ينزل متفرقا، وكان النبي شديد الأهتمام والحرص علي عدم تضيع أي شئ منه فكان يردده مع الوحي حتي نزل قول الله تعالي (لَا تُحَرِّكْ بِهِ لِسَانَكَ لِتَعْجَلَ بِهِ . إِنَّ عَلَيْنَا جَمْعَهُ وَقُرْآَنَهُ . فَإِذَا قَرَأْنَاهُ فَاتَّبِعْ قُرْآَنَهُ . ثُمَّ إِنَّ عَلَيْنَا بَيَانَهُ) . 
  • لذلك كان يبقى صامتا حين ينزل عليه الوحي ويرسل إلى أحد كتاب الوحي ليقوم بكتابة الآيات التي أنزلها الوحي علي سيدنا محمد وكان كتابة الوحي يكتبون القرآن على الجلد والأخشاب والأحجار وجريد النخل وأي شئ يمكنهم التدوين عليه. 
  • وكان هناك طريقة أخرى لحفظ القرآن الكريم في حياة النبي وهي حفظ القرآن الكريم في الصدور حيث أن الصحابة كانوا يحرصون على أن يحفظوا القرآن الكريم أول بأول حتي لا يضعوا أي آية من القرآن. 
  • وكان الوحي جبريل يعارض القرآن مرة كل عام في شهر رمضان الأ السنة التي توفي فيها النبي صلى الله عليه وسلم قد عرض عليه القرآن مرتين. 
  • وهناك هناك مجموعة كبيرة من الصحابة من حفظوا القرأن عن ظهر قلب حيث كانوا يقومون بقراءته وتعليمة للأخرين وهم الخلفاء الراشدون، وعبد الله بن مسعود، وسالم بن معقل (مولى أبي حذيفة)، وأبي بن كعب، وزيد بن ثابت، وأبو زيد بن السكن، وأبو الدرداء، وسعيد بن عبيد. 
  • وهكذا كانت مرحلة جمع القرآن الكريم في عهد النبي حيث كان مكتوبا علي الأخشاب والجلود وغيرها بالإضافة إلى حافظين القران الكريم من الصحابة. 

اقرأ ايضًا : كيف دخل اليهود فلسطين

مرحلة جمع القرآن الكريم في عهد أبي بكر :

  • بعد موتي الرسول صلى الله عليه وسلم انقطع الوحي ولم يعد هناك أي إضافة إلي القرأن الكريم وتولي أبو بكر الخلافة ،وقد انتشرت وكثرت الفتن بعد موت النبي و ارتد البعض عن الإسلام، وقامت معركة اليمامة التي قتل بها أكثر من سبعين من الصحابة من حفظة القرآن الكريم. 
  • فأشار بعدها عمرو بن  الخطاب على سيدنا أبي بكر بجمع القرأن الكريم وذلك خوفا عليه من الضياع بموت مزيدا من حفظة القرأن الكريم فرفض أبي بكر في بداية الأمر وذلك لأنه كان يخشي أن يفعل أمر لم يفعله رسول الله وبعد ذلك شرح الله صدره إلى الأمر فوافق على جمع القرآن. 
  • وبعد ذلك أرسل أبو بكر إلى زيد بن ثابت وطلب منه أن يتتبع القرأن ويجمعه فقال له زيد كيف تفعل شئ لم يفعله رسول الله وبعدها أخذ أبو بكر يراجع زيد حتى أحسن زيد أن صدره انشرح الأمر. 
  • وبدأ رحلة زيد بن ثابت الذي أخذ يجمع القرأن من جريد النخل والحجر ومن صدور الرجال حتى جمع آخر صورة وهي سورة التوبة والتي كانت مع أبي خزيمة الأنصاري ولم تكن مع أي أحد غبره. 
  • وبعد ذلك أصبحت الصحف عند أبي بكر، ومن ثم سيدنا عمر ومن بعدها حفصة بنت سيدنا عمرو. 

اقرأ ايضًا : كيف دخل الإسلام أندونيسيا

مرحلة جمع القرآن الكريم في عهد عثمان بن عفان :-

  • في عهد الخليفة عثمان بن عفان وانتشار رقعة الدولة الإسلامية، أخذت كل بلد تقرأ المصحف بقراءة مختلفة حتى تعددت القراءات. 
  • فأراد الخليفة عثمان بن عفان أن يحل الأمر فأرسل إلى حفصة بنت عمر أن ترسل إليه الصحف ليقوم بعمل نسخ منها ويردها أليه. 
  • ثم قام عثمان أبن عفان بأختيار مجموعة من الصحابة ومنهم زيدا وعبدالله بن الزبير وسعيد بن العاص وعبد الرحمن بن الحارث نسخوا الصحف إلي مصاحف وعند الأنتهاء أرسل إلي كل بلد مصحف وأمر بإحراق المصاحف التي لديهم وبعدها رد المصاحف مرة أخري إلي حفصة. 

اقرأ ايضًا : كيف درات معركة بدر

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.