التخطي إلى المحتوى

سوف نستعرض معكم من خلال هذا المقال كيف جمع البخاري أحاديثه من خلال موقع فكرة Fekera.com، ما من مسلم لم يسمع حديث قد تم جمعه بواسطة البخاري ولا يحفظ حديث من الأحاديث التي دونها البخاري، لذا سنتعرف اليوم معا على من هو صحيح البخاري وكيف جمع أحاديثه. 

محمد بن إسماعيل بن البخاري :-

  • ولد البخاري عام 194 هـ , وبدأ دراسة الحديث عندما كان عمره 10 سنوات. 
  • وعند وصول عن 18 عشر عامل كتب كتابه المشهور التاريخ الكبير. 
  • وبداء البخاري رحلة البحث عن الأحاديث وجمعها ودراستها وهو صاحب 26 عاما. 

اقرأ ايضًا : أحاديث عن محبة الرسول

صحيح البخاري :-

  • السنة النبوية الشريفة هي من أهم المصادر والمراجع التي يرجع لها المسلمون بعد القرأن الكريم ، لذلك فأن صحيح البخاري هو من أهم الكتب عند المسلمين بعد القرآن الكريم. 
  • يعد صحيح البخاري من أشهر كتب الحديث عند مسلمي أهل السنة وهو «الجامع المسند الصحيح المختصر من أُمور رسول الله صلى الله عليه وسلّم وسننه وأيامه». 
  • كما يعتبر صحيح البخاري من هو من أهم وأصح وأشهر كتب الحديث عند أهل السنة. 
  • وقام بوضع صحيح البخاري هو الإمام محمد بن إسماعيل بن البخاري حيث قام بكتابته وجمعة في 16 سنة وتم انتقاء هذه الأحاديث من بين 600 ألف حديث. 

اقرأ ايضًا : أحاديث عن شمائل الصبر

فكرة تدوين صحيح البخاري :-

رودات البخاري فكرة تجميع الأحاديث في كتاب واحد كان محمد بن إسماعيل البخاري تلميذا في مجلس العلامة إسحاق بن راهويه، وكان إسحاق قد عرض عليهم فكرة جمع الأحاديث الصحيحة التي تم روايتها عن النبي صلى الله عليه وسلم في كتاب واحد، وحازت هذه الفكرة علي أعجاب البخاري وأرد تنفيذها ولكن مع وضع شروط وقيود تضمن له أن يجمع الأحاديث الصحيحة فقط وبدأ رحلته التي أستمرت 16 عام. 

اقرأ ايضًا : كيفية اثبات وجود الله للملحد

كيف جمع البخاري أحاديثه :-

بدء البخاري رحلته من السفر بين الأقاليم والبلدان المختلفة واستمرت رحلته 16 عاما جمع فيهم البخاري الأحاديث من مصدرين وهما :

مصادر شفوية :-

وكانت المصادر الشفوية التي أخذ منها البخاري الأحاديث هما الشيوخ من أهل العلم ومن سماع الأحاديث من الرواة الذين كانوا يروون الأحاديث. 

مصادر مدونة ومكتوبة :-

  • وهنا أستخدام البخاري الكتب المدونة التي كانت تضم الأحاديث المجموعة من قبل مجاميع ورواة الأحاديث قبل البخاري مثل المسانيد والموطأ لمالك بن أنس والجامع لسفيان الثوري والسنن للأوزاعي والجامع أو السنن لعبد الملك بن جريج. 
  • ولكن هناك بعض العلماء والفقهاء من قال أن البخاري لم يستند إلي أي مصادر مدونة هو فقط اعتمد على المصادر الشفوية التي بحث عنها أثناء رحلته. 

اقرأ ايضًا : كيف جمع القرأن الكريم

شروط إمام البخاري لقبول الحديث :-

كان البخاري لا يقبل الأحاديث عبثا أو من غير أهتمام ولكنه كان يضع العديد من الشروط التي يجب تتوفر في الحديث وهي الاشتراطات هي :

  • أن تتوافر في الحديث صفات العدالة والصدق والضبط. 
  • أن تكون هذة الأحاديث خالية من التدليس والكذب أو الخلط. 
  • أن يكون السند على اتصال برواية الثقة من أول السند إلى منتهاه من غير أي شذوذ. 
  • أن يكون الحديث سليم الاعتقاد. 
  • وأن يكون راوي الحديث مشتهرا بعلمه وتقواه. 
  • وأن يكون راوي الحديث قد سمع عمن نقل عنه وهذا ما مميز صحيح البخاري عن غيره. 

اقرأ ايضًا : كيف دخل اليهود فلسطين

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.