التخطي إلى المحتوى

سوف نستعرض معكم من خلال هذا المقال كيف فتح عمرو بن العاص مصر من خلال موقع فكرة Fekera.com، الفتح الأسلامي لمصر الذي استطاع تخليص مصر من الاضطهاد والاستبداد البيزنطي إلي الحرية والسلام والعدل والتقدم، فكان الفتح الإسلامي لمصر بمثابة الشعلة التي أنارت طريق مصر لذا سنتعرف اليوم على الفتح الذي تحقق على يد عمرو بن العاص لمصر وكيف تحقق.

فكرة فتح مصر :-

  • في عهد الخليفة عمر بن الخطاب كان القائد عمرو بن العاص يستكمل فتوحاته وانتصاراته على الروم في بلاد الشام حتى سقطت في يده فلسطين بعد أن ألحق بالروم هزيمة نكراء. 
  • وبعدها أرد عمرو بن العاص حماية الفتوحات التي قام بها من غارات الروم إلى الذين تراجعوا وتجمعوا في مصر، فأشار بعدها عمرو بن العاص علي الخليفة عمر بن الخطاب بفتح مصر، ولكن عمر بن الخطاب رفض في بداية الامر لانه كان يري أن الدخول إلى أفريقيا مفرقة ولكن سرعان ما غير الخليفة رأيه وأرسل الإمدادات والمعدات إلى عمرو بن العاص ليتمكن من فتح مصر. 

اقرأ ايضًا : قصة هجرة عمرو بن الخطاب

كيف فتح عمرو بن العاص مصر :-

تمكن عمرو بن العاص من الفتح الإسلامي لمصر على عدة مراحل وهي :

فتح الفرما :-

  • بعد أن وصلت الإمدادات إلى القائد عمرو بن العاص، سار بجيشه الذي يبلغ عدده ال4000 إلى مصر سلكا طريق الصحراء حتى وصل إلي سيناء فلم يجد فيها أحد من الفرس فعبرها بسهولة. 
  • سلك عمرو بن العاص بعد ذلك الطريق المؤدي إلى ساحل مصر إلي الفرما وهي مدخل مصر الشرقي، والذي قاما عمرو بن العاص بحصارها لمدة شهر حتى وقعت المدينة تحت يديه. 

اقرأ ايضًا : كيف دخل الإسلام مصر

فتح بلبيس :-

  • بعد أن حقق عمرو بن العاص النصر في الفرما انضمت إليه بعض قبائل البدو المصرية الذين كانوا يعيشون في الصحراء. 
  • بعدها سار عمرو بجيشه مع الجنود البدو واتجه إلي الجنوب وتمكن من عبور كل المدن في طريقه دون حرب مثل  القنطرة والصالحية والقصاصين حتي وصل إلي بلبيس. 
  • وهناك حاصر مدينة بلبيس شهرا، دارت فيها بين المسلمين والدولة البيزنطية معركة دامية قتل علي أثرها ألف جندي وأسر ثلاث ألف جندي كما قتل عدد من جنود المسلمين. 

اقرأ ايضًا : كيف دخل اليهود فلسطين

فتح أم دنين :-

  • اتجه بعد ذلك عمرو بن العاص إلى أم دنين وكانت ميناء مصر في ذلك الوقت وحصار المدينة لأسابيع ولكن أعداد الجنود معه قلت حتى أرسل طلب الي الخليفة بتزويده بالإمدادات. 
  • واستمر الحصار و وصلت الإمدادات ودارت بين المسلمين وجنود الدولة البيزنطية في الروم معركة عنيفة انتهت بسقوط حامية أم دنين وبعدها شدد عمرو بن العاص الحصار عليهم حتى وقعت أم دنين في أيدي المسلمين. 

اقرأ ايضًا : كيف دخل الإسلام تركيا 

سقوط حصن بابليون :-

  • بعد الفوز في أم دنين اتجه عمرو بن العاص بجيشه و حدثت بعض المناوشات في الفيوم ولكنه لم يتمكن من اقتحامها وذهب إلى الشمال ليستقبل الإمدادات التي أرسلها له الخليفة حيث أرسل إليه أكثر من 12 ألف مقاتل مما رفع من معنويات الجيش. 
  • وبعدها عسكر في عين شمس وأراد الدخول إلى حصن بابليون ولكنه يعرف مدى مناعة وقوة هذا الحصن فارادا إخراجهم إلى السهل خارج أسوار الحصن، وبالفعل حصل ما خطط له ودارت بينه وبين الدولة البيزنطية معركة شديدة انتهت بفرار عدد كبير منهم وبعضهم استطاع أن يصل  إلي الحصن والباقي لاقى حتفه. 
  • وبهذه الهزيمة خاف باقي الجنود الذين في كانوا في حصن بابليون ففروا منه هربا وخوفا. 
  • وبعد تحقيق هذا الفوز اتجه عمرو بن العاص مرة أخرى إلى الفيوم محققا نصرا كبيرا فيها واستطاع السيطرة عليها دون قتال لأن حاكمها فر مع جنوده. 
  • وبعد ذلك اتجه عمرو بن العاص لحصار حصن بابليون والذي دام لمدة سبعة أشهر حاول فيها عمرو عرض الصلح ولكن حاكم الإمبراطورية البيزنطية في القسطنطينية رفض. 
  • فدارت بين الطرفين معارك شديدة وفرار عدد كبير من الجنود من حصن بابليون الي الأسكندرية واستمرت المعارك والمناوشات حتى وقع الحصن في  أيدي المسلمين وبذلك وقعت أقوي الحصون في يد المسلمين وبذلك أتم عمرو بن العاص فتح مصر. 

اقرأ ايضًا : كيف دخل الإسلام أندونيسيا

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.