التخطي إلى المحتوى

سوف نستعرض معكم من خلال هذا المقال كيف وسوس الشيطان لسيدنا أدم من خلال موقع فكرة Fekera.com، بعد أن طرد الله سبحانه وتعالى أبليس من رحمته بسبب رفضه السجود لسيدنا آدم تعهد أبليس بالانتقام من آدم وذريته لذلك تستغل نقطة ضعف سيدنا أدم ووسوس له وهذا ما سنتعرف عليه معا في السطور القادمة. 

سيدنا آدم عليه السلام :-

 سيدنا آدم هو أول إنسان خلقه الله حيث أمر الملائكة بأحضار التراب من كل بقاع الأرض وبقي التراب لسنوات حتى أصبح طين ثم صلصالا ثم فخار حتى أذن الله ونفخ فيه من روحه وشكله وصوره في أحسن صورة وعلمه الأسماء كلها، فهو أول نبي وأول من عاش علي وجه الأرض فهو أبو البشرية. 

اقرأ ايضًا : كيف يغسل الميت

طرد إبليس من الجنة :-

  • قبل أن يخلق الله سبحانه وتعالى سيدنا آدم، أخبر الملائكة بأنه سيخلق بشرا يعيش على الأرض ليكون ذرية البشرية ، فأخذت الملائكة تتسأل عن الغاية التي من أجلها خلق الله سبحانه وتعالى آدم فهم يعبدونه ليلا ونهارا ويسبحون بأسمه لماذا يخلق الله بشرا.
  • لذلك عندما خلق الله سبحانه وتعالى أدم علمه الأسماء كلها ثم عرض الأسماء على الملائكة ولكنهم لم يعرفوه وطلب من سيدنا أدم أن يخبرهم بأسمائهم فأخبرهم سيدنا آدم بأسمائهم وهكذا جاء رد رب العالمين على الملائكة (إِنِّي أَعْلَمُ مَا لَا تَعْلَمُونَ)
  • وبعدها أمر الملائكة وإبليس بالسجود لسيدنا آدم فسجدوا جميعا إلا إبليس أبى أن يسجد سيدنا أدم وأخذه الغرور والتكبر كيف يسجد لبشر خلقه الله من طين مهين وهو مخلوق من نار. 
  • فغضب عليه الله سبحانه وتعالى وطرده من رحمته، وطلب إبليس من الله أن ينظره إلى يوم القيامة، أنظره الله إلى يوم الدين. 

اقرأ ايضًا : كيف دخل أبليس الجنة

وسوسة الشيطان لسيدنا أدم :-

  • بعد أن طرد إبليس من الجنة و تطرد من رحمة الله بسبب رفضه السجود لسيدنا آدم تعهد أبليس بالانتقام من آدم وذريته. 
  • وكان آدم يعيش في الجنة متنعما بخيراتها ونعيمها الأبدي وكان الله قد رحم علي سيدنا أدم وحواء عليهما السلام أن يأكلوا من شجرة معينة وكان الله قد حذر سيدنا أدم من أن إبليس هو عدو له ولذريته. 
  • فتسلل أبليس إلي الجنة وأخذ يوسوس لسيدنا آدم أن الشجرة التي منعه الله عنه هي شجرةالخلد والشباب والقوة والجمال الأبدية، وأنه عند أكلهما من هذه الشجرة يضمن البقاء هو وزوجته حواء في الجنة. 

اقرأ ايضًا : قصة أدم وابليس كاملة

طرد سيدنا أدم من الجنة :- 

  • وبذل أبليس كل محاولته لأقنعكم حتى تمكن من استغلال نقطة ضعفها ووقع سيدنا أدم وحواء في المعصية وأكلا من الشجرة حتى ظهرت إليهما سوآتهما وأخذوا يبحثون عن ورق الجنة ليغطوا سوآتهما. 
  • وبذلك طرد الله سيدنا أدم وحواء من الجنة نزلوا إلى أرض الشقاء بعد الرخاء والنعيم. 

توبة سيدنا أدم :-

  • بعد ان عصي أدم ربه وقف أدم أمام ربه يستغفره يدعوه أن يقبل توبته وأنهم كانوا من الظالمين ({فَتَلَقَّى آدَمُ مِنْ رَبِّهِ كَلِمَاتٍ فَتَابَ عَلَيْهِ إِنَّهُ هُوَ التَّوَّابُ الرَّحِيمُ}، وأخد أدم وحواء عليهما السلام يرددان كلمات الأستغفار والتوبة {قَالَا رَبَّنَا ظَلَمْنَا أَنْفُسَنَا وَإِنْ لَمْ تَغْفِرْ لَنَا وَتَرْحَمْنَا لَنَكُونَنَّ مِنَ الْخَاسِرِينَ}. 
  • فتقبل الله توبتهم وأنزلهم بعد ذلك إلي الأرض. 

اقرأ ايضًا : كيف كان فرعون يستحي النساء

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.