سورة لفك الكرب والفرج وازالة الهم

  • احمد المدبولي
  • منذ سنتين
  • الاسلام

سورة لفك الكرب والفرج وازالة الهم، الضيق والفرج من الأمور التي ترهق الانسان في حياته وتسبب له الأزمات والمشاكل وتكون عائق أمامه للوصول الى أهدافه وتحقيق أحلامه بجانب أنها أمر مزعج جدا للانسان تسبب له عدم الراحة والهدوء النفسى المطلوب من خلال موقع فكرة Fekera.com.

ماهي السورة التي تزيل الهم والضيق ؟

الكرب هو أزمة كبيرة تدخل للانسان في حياته، والكرب آفة حياتية يتعرض لها كل البشر، وهو بلا شك من خصائص الحياة الدنيا، حيث هو من المتاعب التي يعيشها الإنسان في حياته وتسبب له الشقاء.

  • الآية رقم 4 من سورة الفتح: “هُوَ الَّذِي أَنْزَلَ السَّكِينَةَ فِي قُلُوبِ الْمُؤْمِنِينَ لِيَزْدَادُوا إِيمَانًا مَعَ إِيمَانِهِمْ وَلِلَّهِ جُنُودُ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ وَكَانَ اللَّهُ عَلِيمًا حَكِيمًا”.
  • الآية رقم 28 من سورة الرعد: “الَّذِينَ آمَنُوا وَتَطْمَئِنُّ قُلُوبُهُمْ بِذِكْرِ اللَّهِ أَلَا بِذِكْرِ اللَّهِ تَطْمَئِنُّ الْقُلُوبُ”.
  • الآية رقم 34 من سورة فاطر: “وَقَالُواْ الْحَمْدُ للّهِ الّذِيَ أَذْهَبَ عَنّا الْحَزَنَ إِنّ رَبّنَا لَغَفُورٌ شَكُورٌ”.
  • الآية رقم 82 من سورة الإسراء: “وَنُنَزِّلُ مِنَ الْقُرْآنِ مَا هُوَ شِفَاء وَرَحْمَةٌ لِّلْمُؤْمِنِينَ وَلاَ يَزِيدُ الظَّالِمِينَ إَلاَّ خَسَارًا”.
  • الآية رقم 56 من سورة هود: “إِنِّي تَوَكَّلْتُ عَلَى اللَّهِ رَبِّي وَرَبِّكُم مَّا مِن دَابَّةٍ إِلَّا هُوَ آخِذٌ بِنَاصِيَتِهَا إِنَّ رَبِّي عَلَىٰ صِرَاطٍ مُّسْتَقِيمٍ”.
  • الآيات من 116 إلى 118 من سورة المؤمنون: “فتَعَالَى اللَّهُ الْمَلِكُ الْحَقُّ لا إِلَهَ إِلَّا هُوَ رَبُّ الْعَرْشِ الْكَرِيمِ وَمَنْ يَدْعُ مَعَ اللَّهِ إِلَهاً آخَرَ لا بُرْهَانَ لَهُ بِهِ فَإِنَّمَا حِسَابُهُ عِنْدَ رَبِّهِ إِنَّهُ لا يُفْلِحُ الْكَافِرُونَ وَقُلْ رَبِّ اغْفِرْ وَارْحَمْ وَأَنْتَ خَيْرُ الرَّاحِمِينَ”.

اقرأ ايضًا :  ما هي السورة التي عند قراءتها يبكي الشيطان

 

آيات من القرآن الكريم لفك الكرب

ولا شك ان الله تعالى اوجد هذا الكرب في حياة الانسان لأسباب عديدة، سواء تواجدت في حياة الأخيار او الأشرار، فهى تصيب كل الانسان، وقد تكون تلك الأسباب معلومة أو اها لأسباب لا يعلمها الا الله تعالى ولحكمة من عنده.

  • الآيات من 83 إلى 91 من سورة الأنبياء: “وأيّوبَ إِذْ نَادَى رَبَّهُ أَنِّي مَسَّنِي الضُّرُّ وَأَنتَ أَرْحَمُ الرَّاحِمِينَ* فَاسْتَجَبْنَا لَهُ فَكَشَفْنَا مَا بِهِ مِن ضُرٍّ وَآتَيْنَاهُ أَهْلَهُ وَمِثْلَهُمْ مَّعَهُمْ رَحْمَةً مِّنْ عِندِنَا وَذِكْرَى لِلْعَابِدِينَ* وَإِسْمَاعِيلَ وَإِدْرِيسَ وَذَا الْكِفْلِ كُلٌّ مِّنَ الصَّابِرِينَ* وَأَدْخَلْنَاهُمْ فِي رَحْمَتِنَا إِنَّهُمْ مِّنَ الصَّالِحِينَ* وَذَا النُّونِ إِذ ذَّهَبَ مُغَاضِباً فَظَنَّ أَن لَّن نَّقْدِرَ عَلَيْهِ فَنَادَى فِي الظُّلُمَاتِ أَن لاَّ إِلَـهَ إِلاَّ أَنتَ سُبْحَانَكَ إِنِّي كُنتُ مِنَ الظَّالِمِينَ* فَاسْتَجَبْنَا لَهُ وَنَجَّيْنَاهُ مِنَ الْغَمِّ وَكَذلِكَ نُنجِي الْمُؤْمِنِينَ* وَزَكَرِيَّآ إِذْ نَادَى رَبَّهُ رَبِّ لاَ تَذَرْنِي فَرْداً وَأَنتَ خَيْرُ الْوَارِثِينَ* فَاسْتَجَبْنَا لَهُ وَوَهَبْنَا لَهُ يَحْيَى وَأَصْلَحْنَا لَهُ زَوْجَهُ إِنَّهُمْ كَانُواْ يُسَارِعُونَ فِي الْخَيْرَاتِ وَيَدْعُونَنَا رَغَباً وَرَهَباً وَكَانُواْ لَنَا خاشِعِينَ* وَالَّتِي أَحْصَنَتْ فَرْجَهَا فَنَفَخْنا فِيهَا مِن رُّوحِنَا وَجَعَلْنَاهَا وَابْنَهَآ آيَةً لِّلْعَالَمِينَ”.

ماهي السورة التي تزيل الهم وتريح القلب

أحيانا يشعر الانسان بالعديد من المشاعر السلبية في حياته مثل القلق والخوف والترقب والحذر الشديد والزائد عن اللزوم، حيث يعانى الانسان من العديد من المشاكل والأزمات ويحتاج الى تواجد الله تعالى بجواره.

  • قراءة سورة الشمس سبع مرات.
  • قراءة سورة الليل سبع مرات.
  • قراءة سورة التين سبع مرات.

ولا شك انه بجانب دور الإنسان في الدنيا لتخطى أزماته والعبور من مشاعره السلبية، فان الله تعالى أوجد العديد من الحلول والعلاج من أجل الابتعاد بالانسان عن همومه ومشاكله الى الاستقرار والهدوء النفسى والاطمئنان.

اقرأ ايضًا :  ما هي السورة التي حرم فيها الله التبني

آيات الهم والحزَنِ والضيق

  1. (الَّذِينَ آمَنُوا وَتَطْمَئِنُّ قُلُوبُهُم بِذِكْرِ اللَّهِ ۗ  أَلَا بِذِكْرِ اللَّهِ تَطْمَئِنُّ الْقُلُوبُ) [الرعد 28].
  2. {قُلْ هُوَ لِلَّذِينَ آَمَنُوا هُدًى وَشِفَاءٌ  وَالَّذِينَ لَا يُؤْمِنُونَ فِي آَذَانِهِمْ وَقْرٌ وَهُوَ عَلَيْهِمْ عَمًى} [فصِّلت:44].
  3. (إِنِّي تَوَكَّلْتُ عَلَى اللَّهِ رَبِّي وَرَبِّكُم ۚ  مَّا مِن دَابَّةٍ إِلَّا هُوَ آخِذٌ بِنَاصِيَتِهَا ۚ إِنَّ رَبِّي عَلَىٰ صِرَاطٍ مُّسْتَقِيمٍ) [هود 56].
  4. (وَقَالُوا الْحَمْدُ لِلَّهِ الَّذِي أَذْهَبَ عَنَّا الْحَزَنَ  ۖ إِنَّ رَبَّنَا لَغَفُورٌ شَكُورٌ) [فاطر 34].
  5. (وَأَيُّوبَ إِذْ نَادَىٰ رَبَّهُ أَنِّي مَسَّنِيَ الضُّرُّ وَأَنتَ أَرْحَمُ الرَّاحِمِينَ* فَاسْتَجَبْنَا لَهُ فَكَشَفْنَا مَا بِهِ مِن ضُرٍّ ۖ وَآتَيْنَاهُ أَهْلَهُ وَمِثْلَهُم مَّعَهُمْ رَحْمَةً مِّنْ عِندِنَا وَذِكْرَىٰ لِلْعَابِدِينَ * وَإِسْمَاعِيلَ وَإِدْرِيسَ وَذَا الْكِفْلِ ۖ كُلٌّ مِّنَ الصَّابِرِينَ* وَأَدْخَلْنَاهُمْ فِي رَحْمَتِنَا ۖ إِنَّهُم مِّنَ الصَّالِحِينَ* وَذَا النُّونِ إِذ ذَّهَبَ مُغَاضِبًا فَظَنَّ أَن لَّن نَّقْدِرَ عَلَيْهِ فَنَادَىٰ فِي الظُّلُمَاتِ أَن لَّا إِلَٰهَ إِلَّا أَنتَ سُبْحَانَكَ إِنِّي كُنتُ مِنَ الظَّالِمِينَ* فَاسْتَجَبْنَا لَهُ وَنَجَّيْنَاهُ مِنَ الْغَمِّ ۚ وَكَذَٰلِكَ نُنجِي الْمُؤْمِنِينَ* وَزَكَرِيَّا إِذْ نَادَىٰ رَبَّهُ رَبِّ لَا تَذَرْنِي فَرْدًا وَأَنتَ خَيْرُ الْوَارِثِينَ* فَاسْتَجَبْنَا لَهُ وَوَهَبْنَا لَهُ يَحْيَىٰ وَأَصْلَحْنَا لَهُ زَوْجَهُ ۚ إِنَّهُمْ كَانُوا يُسَارِعُونَ فِي الْخَيْرَاتِ وَيَدْعُونَنَا رَغَبًا وَرَهَبًا ۖ وَكَانُوا لَنَا خَاشِعِينَ* وَالَّتِي أَحْصَنَتْ فَرْجَهَا فَنَفَخْنَا فِيهَا مِن رُّوحِنَا وَجَعَلْنَاهَا وَابْنَهَا آيَةً لِّلْعَالَمِينَ) [الأنبياء 83-91].

اقرأ ايضًا :  كيفية الدعاء بسورة يس

سورة لتفريج الهم وتيسير الامور

  • سورة الفاتحة.
  • آية الكرسي من سورة البقرة.
  • الآيات 285، 286 من سورة البقرة: “آمَنَ الرَّسُولُ بِمَا أُنزِلَ إِلَيْهِ مِن رَّبِّهِ وَالْمُؤْمِنُونَ كُلٌّ آمَنَ بِاللَّهِ وَمَلَائِكَتِهِ وَكُتُبِهِ وَرُسُلِهِ لَا نُفَرِّقُ بَيْنَ أَحَدٍ مِّن رُّسُلِهِ وَقَالُوا سَمِعْنَا وَأَطَعْنَا غُفْرَانَكَ رَبَّنَا وَإِلَيْكَ الْمَصِيرُ (285) لَا يُكَلِّفُ اللَّهُ نَفْسًا إِلَّا وُسْعَهَا لَهَا مَا كَسَبَتْ وَعَلَيْهَا مَا اكْتَسَبَتْ رَبَّنَا لَا تُؤَاخِذْنَا إِن نَّسِينَا أَوْ أَخْطَأْنَا رَبَّنَا وَلَا تَحْمِلْ عَلَيْنَا إِصْرًا كَمَا حَمَلْتَهُ عَلَى الَّذِينَ مِن قَبْلِنَا رَبَّنَا وَلَا تُحَمِّلْنَا مَا لَا طَاقَةَ لَنَا بِهِ وَاعْفُ عَنَّا وَاغْفِرْ لَنَا وَارْحَمْنَا أَنتَ مَوْلَانَا فَانصُرْنَا عَلَى الْقَوْمِ الْكَافِرِينَ”.
  • الآيات من 117 إلى 119 من سورة الأعراف: “وَأَوْحَيْنَا إِلَى مُوسَى أَنْ أَلْقِ عَصَاكَ فَإِذَا هِيَ تَلْقَفُ مَا يَأْفِكُونَ ﴿117﴾ فَوَقَعَ الْحَقُّ وَبَطَلَ مَا كَانُواْ يَعْمَلُونَ ﴿118﴾ فَغُلِبُواْ هُنَالِكَ وَانقَلَبُواْ صَاغِرِينَ ﴿119﴾”.

سورة لفك الكرب والهم

قد يكون الضيق والكرب نفسى في المقام الأول نتيجة شعور الإنسان بالخوف، وقد يكون الخوف والقلق غير مبرر، وقد تكون حالة نفسية تحتاج الى تدخل علاجى بجانب التدخل بعلاج القران واللجوء الى المولى عز وجل من جديد، لأنه بلا شك من أسباب تلك الحالات النفسية هى الابتعاد عن الله تعالى.

سورة الشمس سبع مرات

[وَالشَّمْسِ وَضُحَاهَا (1) وَالْقَمَرِ إِذَا تَلَاهَا (2) وَالنَّهَارِ إِذَا جَلَّاهَا (3) وَاللَّيْلِ إِذَا يَغْشَاهَا (4) وَالسَّمَاءِ وَمَا بَنَاهَا (5) وَالْأَرْضِ وَمَا طَحَاهَا (6) وَنَفْسٍ وَمَا سَوَّاهَا (7) فَأَلْهَمَهَا فُجُورَهَا وَتَقْوَاهَا (8) قَدْ أَفْلَحَ مَن زَكَّاهَا (9) وَقَدْ خَابَ مَن دَسَّاهَا (10) كَذَّبَتْ ثَمُودُ بِطَغْوَاهَا (11) إِذِ انبَعَثَ أَشْقَاهَا (12) فَقَالَ لَهُمْ رَسُولُ اللَّهِ نَاقَةَ اللَّهِ وَسُقْيَاهَا (13) فَكَذَّبُوهُ فَعَقَرُوهَا فَدَمْدَمَ عَلَيْهِمْ رَبُّهُم بِذَنبِهِمْ فَسَوَّاهَا (14) وَلَا يَخَافُ عُقْبَاهَا (15)].

سورة الليل سبع مرات.

[وَاللَّيْلِ إِذَا يَغْشَىٰ (1) وَالنَّهَارِ إِذَا تَجَلَّىٰ (2) وَمَا خَلَقَ الذَّكَرَ وَالْأُنثَىٰ (3) إِنَّ سَعْيَكُمْ لَشَتَّىٰ (4) فَأَمَّا مَنْ أَعْطَىٰ وَاتَّقَىٰ (5) وَصَدَّقَ بِالْحُسْنَىٰ (6) فَسَنُيَسِّرُهُ لِلْيُسْرَىٰ (7)  وَأَمَّا مَن بَخِلَ وَاسْتَغْنَىٰ (8) وَكَذَّبَ بِالْحُسْنَىٰ (9) فَسَنُيَسِّرُهُ لِلْعُسْرَىٰ (10) وَمَا يُغْنِي عَنْهُ مَالُهُ إِذَا تَرَدَّىٰ (11) إِنَّ عَلَيْنَا لَلْهُدَىٰ (12) وَإِنَّ لَنَا لَلْآخِرَةَ وَالْأُولَىٰ (13) فَأَنذَرْتُكُمْ نَارًا تَلَظَّىٰ (14) لَا يَصْلَاهَا إِلَّا الْأَشْقَى (15) الَّذِي كَذَّبَ وَتَوَلَّىٰ (16) وَسَيُجَنَّبُهَا الْأَتْقَى (17) الَّذِي يُؤْتِي مَالَهُ يَتَزَكَّىٰ (18) وَمَا لِأَحَدٍ عِندَهُ مِن نِّعْمَةٍ تُجْزَىٰ (19) إِلَّا ابْتِغَاءَ وَجْهِ رَبِّهِ الْأَعْلَىٰ (20) وَلَسَوْفَ يَرْضَىٰ (21)}.

سورة التين سبع مرات

{وَالتِّينِ وَالزَّيْتُونِ (1) وَطُورِ سِينِينَ (2) وَهَٰذَا الْبَلَدِ الْأَمِينِ (3) لَقَدْ خَلَقْنَا الْإِنسَانَ فِي أَحْسَنِ تَقْوِيمٍ (4) ثُمَّ رَدَدْنَاهُ أَسْفَلَ سَافِلِينَ (5)  إِلَّا الَّذِينَ آمَنُوا وَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ فَلَهُمْ أَجْرٌ غَيْرُ مَمْنُونٍ (6) فَمَا يُكَذِّبُكَ بَعْدُ بِالدِّينِ (7) أَلَيْسَ اللَّهُ بِأَحْكَمِ الْحَاكِمِينَ (8)}.

اقرأ ايضًا :  ايات قرآنية عن عظمة خلق الله في الكون

أسباب الضيق والكرب

  • وقد يكون الضيق والكرب لأسباب دنيوية عديدة مثل هموم الفقر والديون وحالات القلق نتيجة التاخر في أمر ما مثل التأخر الدراسى، أو المشاحنات التي تحدث بين البشر وتسبب الأزمات وتؤدى الى الهموم.

لماذا أوجد الله تعالى الهموم

  • الهموم والكرب، هى من خصائص الدنيا، ولا شك ان الله تعالى أكد على تواجد المشقة في الحياة لتميز المؤمن الحقيقى من المؤمن المزيف، بمعنى أن الهموم تكون في أوقات كثيرة اختبارات للإنسان المؤمن حتى يتأكد إيمانه ويحصل على الثواب والجر العظيم.
  • كما ان الهموم في الدنيا هى وسيلة من وسائل العمل والفكر والتدبر العقلي الذي خلقه الله تعالى في الإنسان، يمكن من خلاله تميز الشخصيات عن بعضها البعض وتحديد الشخصية القوية القادرة على تفريج الهم، والشخصية الضعيفة التي لا تستطيع مواجهة الصعوبات.
  • بجانب أن الكرب هو واحد من طرق عقاب الله تعالى للعديد من العاصين والذين ابتعدوا عن طريق الله تعالى ومن يرتكب الذنوب، بالاضافة الى أنه درس من الله تعالى للبشر من أجل اعادتهم الى عقلهم من جديد والعودة الى الطريق السليم.

اقرأ ايضًا :  ايات القران التي تتكلم عن خلق الانسان

العلاج الدينى للهموم والكرب ومن أجل الفرج

  • أمرنا الرسول الكريم صلى الله عليه وسلم بالعودة واللجوء الى الله تعالى من اجل فك الكرب وتحقيق الفرج، وهو الملاذ الوحيد لتحقيق هذا الغرض مهما تعددت طرق العلاج في الدنيا، لأن الله تعالى هو القادر في لمح البصر على تحقيق المعجزات وفك الكرب.
  • حيث يعود الإنسان الى الله ويتقرب اليه بالدعوات والعبادات والصلاة والدعاء وأيضا قراءة القرآن، حيث يتواجد العديد من السور التي تكون وسيلة للإنسان يتقرب بها اليه من أجل فك  الكرب، ومن بين تلك السور القرآنية، سورة الفاتحة وأيضا سورة الانشراح، وآية الكرسى وهى الأية 255 من سورة البقرة.
  • وتلك السور لها مزايا عديدة في في منح الإنسان الطاقة الايجابية اللازمة وتبعد شعور الهم وتقربه من الشعور بالاطمئنان، وكل المشاعر الايجابية.
  • وأيضا أخر ايتين من سور البقرة حيث يقول المولى عز وجل.

آمن الرسول بما أنزل إليه من ربه والمؤمنون كل آمن بالله وملائكته وكتبه ورسله لا نفرق بين أحد من رسله وقالوا سمعنا وأطعنا غفرانك ربنا وإليك المصير .. لا يكلف الله نفسا إلا وسعها لها ما كسبت وعليها ما اكتسبت ربنا لا تؤاخذنا إن نسينا أو أخطأنا ربنا ولا تحمل علينا إصرا كما حملته على الذين من قبلنا ربنا ولا تحملنا ما لا طاقة لنا به واعف عنا واغفر لنا وارحمنا أنت مولانا فانصرنا على القوم الكافرين.

أية الكرسى 

اللَّهُ لَا إِلَٰهَ إِلَّا هُوَ الْحَيُّ الْقَيُّومُ ۚ لَا تَأْخُذُهُ سِنَةٌ وَلَا نَوْمٌ ۚ لَّهُ مَا فِي السَّمَاوَاتِ وَمَا فِي الْأَرْضِ ۗ مَن ذَا الَّذِي يَشْفَعُ عِندَهُ إِلَّا بِإِذْنِهِ ۚ يَعْلَمُ مَا بَيْنَ أَيْدِيهِمْ وَمَا خَلْفَهُمْ ۖ وَلَا يُحِيطُونَ بِشَيْءٍ مِّنْ عِلْمِهِ إِلَّا بِمَا شَاءَ ۚ وَسِعَ كُرْسِيُّهُ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضَ ۖ وَلَا يَئُودُهُ حِفْظُهُمَا ۚ وَهُوَ الْعَلِيُّ الْعَظِيمُ.

وفي نهاية موضوعنا هذا نسأل الله لنا ولكم النجاة من كل كرب وضيق، ونرحب بتلقى تعليقاتكم ونعدكم بالرد في أسرع وقت.

تعليقات (0)

    لم يتم إضافة تعليقات لهذا المقال.