ما هي السورة التي فاضت عينا النجاشي بالدمع عند سماعها

  • محمد مزيد
  • منذ سنتين
  • الاسلام

ما هي السورة التي فاضت عينا النجاشي بالدمع عند سماعها من خلال موقع فكرة Fekera.com، جاءت الرسالة الاسلامية من قلب الجزيرة العربية وعلى يد سيدنا المصطفي، محمد صلى الله عليه وسلم لترسل رسالة النور والحق الى العالم كله، ولتجمع كل الأديان والرسالات السماوية السابقة في رسالة واحدة ومنهج واحد يسير عليه البشرية كلها.

وبالطبع واجهت الدعوة مقاومة شديدة من الكفار والمشركين وحاولوا بشتى الطرق اجهاض تلك الدعوة، وطاردوا كل المسلمين وحاولوا القضاء على  الدعوة، حتى اضطر الرسول بناءا على اوامر من الله تعالى الى دعوة المسلمين الى الهجرة هربا من بطش الكفار والمشركين وللنجاة بالدعوة.

عناصر المقال

ما هي السورة التي فاضت عينا النجاشي بالدمع عند سماعها

  • تلك السورة هى سورة مريم والتي كانت تتحدث عن السيدة مريم والسيد المسيح والذى كان النجاشى يؤمن بهما، حيث اقتنع الملك النجاشى بالرسالة السماوية واكد أنه ليس بين الدين المسيحى والدين الاسلامى سوى خط واحد بسيط.
  • حيث كانت الأيات القرانية بمثابة انشراج لصدر النجاشى لرسالة الاسلام، التي أمنت بكل الأديان السماوية وجاءت جامعة لهم جميعا.

اقرأ ايضًا :  ما هي السورة التي اذا قرأتها استجاب الله دعائك

الهجرة الاسلامية

  • انقسمت الهجرة الى هجرة أولى كانت لبعض المسلمين على رأسهم جعفر بن أبي طالب رضي الله عنه، وكانت الى الحبشة بدون النبى، حيث طلب الرسول من المسلمين الذهاب الى الحبشة.
  • والهجرة الثانية وهى الهجرة التاريخية الى المدينة المنورة وكانت الهجرة التي تواجد فيها النبى صلى الله عليه وسلم، وكانت هى التي كانت لبناء دعائم الدولة الاسلامية، والتي يعلمها الجميع.

اقرأ ايضًا :  ما هي السورة التي حرم فيها الله التبني

الهجرة الى الحبشة

  • أمر الرسول صلى الله عليه وسلم، من أمن معه من المسلمين بالهجرة الى الحبشة للهروب من عذاب الكفار، حيث أكد النبى صلى الله عليه وسلم أن الحبشة لديها ملكا لا يُظلم عنده احد، حيث كان النجاشى مسيحى ومن أهَلْ الكتاب ومؤمن بالرسالة السماوية.
  • وبالفعل توجه المسلمون الى الحبشة ليحتموا بالملك النجاشى، ولكن تبعهم مجموعة من المشركين على رأسهم عمرو بن العاص ولم يكن قد أسلم، وكان صديقا لملك الحبشة، حيث حاول استمالته من أجل تسليمهم المسلمون، وبالفعل كان قريب من أن يفعل ذلك.
  • ولكن جعفر بن ابى طالب تحدث مع ملك الحبشة وأقنعه برسالة الاسلامية وتحدث معه عن المسيح بن مريم ورسالته، وقرأ عليه سورة قرآنية كانت فارقة في رأى ملك الحبشة ورفض بعدها تسليم المسلمين للمشركين، بل وتسببت فيبكاء ملك الحبشة تأثرا بأياتها.

اقرأ ايضًا :   ما السورة التي كانت سببا في اسلام عمر بن الخطاب ؟

تفاصيل أكثر عن الهجرة الى الحبشة

  • كانت تلك الهجرة في شهر رجب من العام الخامس بعد البعثة، وكان من هاجر هم أحد عشر رجلًا وأربع نسوة، ولكن هناك بعض اختلاف في العدد، ولم تكن على مرة واحد بل كانت على مرتين الأولى لم تستمر طويلا حيث علموا ان أهَلْ مكة قد دخلوا في الاسلام فعادوا في شهر شوال من نفس السنة الخامسة من البعثة، فعرفوا أن ما قيل لهم غير صحيح فعاد البعض منهم الى الحبشة والأخر دخول مكة في خفية.
  • أما الهجرة الثانية الى الحبشة فكان العدد أكبر وكان بهم كبار من قوم المسلمين، ولجأوا مباشرة الى ملك الحبشة، الذى اجتمع فيها المسلمون مع ملك الحبشة وتحاور معه جعفر بن أبة طالب في حوار تاريخى وقرأ عليه أيات من سورة مريم، ليبكى النجاشى ويقرر عدم تسليمهم الى الكفار، ليعتبر بذلك نصرا كبيرا للمسلمين، ولما سمع المسلمون في الحبشة بهجرة النبى الى المدينة عادوا من اجل اللحاق بالنبى.

اقرأ ايضًا :  ما هي السورة التي لم يذكر فيها حرف الميم ؟

ايات من سورة مريم تم قراتها للنجاشى

وَاذْكُرْ فِي الْكِتَابِ مَرْيَمَ إِذِ انْتَبَذَتْ مِنْ أَهْلِهَا مَكَانًا شَرْقِيًّا (16) فَاتَّخَذَتْ مِنْ دُونِهِمْ حِجَابًا فَأَرْسَلْنَا إِلَيْهَا رُوحَنَا فَتَمَثَّلَ لَهَا بَشَرًا سَوِيًّا (17) قَالَتْ إِنِّي أَعُوذُ بِالرَّحْمَنِ مِنْكَ إِنْ كُنْتَ تَقِيًّا (18) قَالَ إِنَّمَا أَنَا رَسُولُ رَبِّكِ لِأَهَبَ لَكِ غُلَامًا زَكِيًّا (19) قَالَتْ أَنَّى يَكُونُ لِي غُلَامٌ وَلَمْ يَمْسَسْنِي بَشَرٌ وَلَمْ أَكُ بَغِيًّا (20) قَالَ كَذَلِكِ قَالَ رَبُّكِ هُوَ عَلَيَّ هَيِّنٌ وَلِنَجْعَلَهُ آيَةً لِلنَّاسِ وَرَحْمَةً مِنَّا وَكَانَ أَمْرًا مَقْضِيًّا (21) فَحَمَلَتْهُ فَانْتَبَذَتْ بِهِ مَكَانًا قَصِيًّا (22) فَأَجَاءَهَا الْمَخَاضُ إِلَى جِذْعِ النَّخْلَةِ قَالَتْ يَا لَيْتَنِي مِتُّ قَبْلَ هَذَا وَكُنْتُ نَسْيًا مَنْسِيًّا (23) فَنَادَاهَا مِنْ تَحْتِهَا أَلَّا تَحْزَنِي قَدْ جَعَلَ رَبُّكِ تَحْتَكِ سَرِيًّا (24) وَهُزِّي إِلَيْكِ بِجِذْعِ النَّخْلَةِ تُسَاقِطْ عَلَيْكِ رُطَبًا جَنِيًّا (25) فَكُلِي وَاشْرَبِي وَقَرِّي عَيْنًا فَإِمَّا تَرَيِنَّ مِنَ الْبَشَرِ أَحَدًا فَقُولِي إِنِّي نَذَرْتُ لِلرَّحْمَنِ صَوْمًا فَلَنْ أُكَلِّمَ الْيَوْمَ إِنْسِيًّا (26) فَأَتَتْ بِهِ قَوْمَهَا تَحْمِلُهُ قَالُوا يَا مَرْيَمُ لَقَدْ جِئْتِ شَيْئًا فَرِيًّا (27) يَا أُخْتَ هَارُونَ مَا كَانَ أَبُوكِ امْرَأَ سَوْءٍ وَمَا كَانَتْ أُمُّكِ بَغِيًّا (28) فَأَشَارَتْ إِلَيْهِ قَالُوا كَيْفَ نُكَلِّمُ مَنْ كَانَ فِي الْمَهْدِ صَبِيًّا (29) قَالَ إِنِّي عَبْدُ اللَّهِ آتَانِيَ الْكِتَابَ وَجَعَلَنِي نَبِيًّا (30) وَجَعَلَنِي مُبَارَكًا أَيْنَ مَا كُنْتُ وَأَوْصَانِي بِالصَّلَاةِ وَالزَّكَاةِ مَا دُمْتُ حَيًّا (31) وَبَرًّا بِوَالِدَتِي وَلَمْ يَجْعَلْنِي جَبَّارًا شَقِيًّا (32) وَالسَّلَامُ عَلَيَّ يَوْمَ وُلِدْتُ وَيَوْمَ أَمُوتُ وَيَوْمَ أُبْعَثُ حَيًّا (33) ذَلِكَ عِيسَى ابْنُ مَرْيَمَ قَوْلَ الْحَقِّ الَّذِي فِيهِ يَمْتَرُونَ (34) مَا كَانَ لِلَّهِ أَنْ يَتَّخِذَ مِنْ وَلَدٍ سُبْحَانَهُ إِذَا قَضَى أَمْرًا فَإِنَّمَا يَقُولُ لَهُ كُنْ فَيَكُونُ

وفي نهاية موضوعنا هذا نسأل الله تعالى ان يحمى الاسلام وينصر المسلمين، ونرحب بتلقى تعليقاتكم ونعدكم بالرد في أسرع وقت.

تعليقات (0)

    لم يتم إضافة تعليقات لهذا المقال.