الايات التي ورد فيها ذكر الشيطان

  • احمد المدبولي
  • منذ سنتين
  • الاسلام

الايات التي ورد فيها ذكر الشيطان من خلال موقع فكرة Fekera.com، حيث ان الشيطان تم ذكره في القرآن الكريم عدة مرات ومن خلال العديد من المواضع المختلفة والألفاظ العديدة.

فالشيطان عدو حقيقي للإنسان منذ بداية البشرية وبالتالى كان الحرص من المولى عز وجل ومن خلال الدستور الإلهي المستمر الى يوم القيامة وهو القران الكريم على تأكيد التحذير للبشر من القرآن الكريم ومن اتباع طريقة.

الايات التي ورد فيها ذكر الشيطان

  • جاء ذكر الشيطان في القرآن من خلال لفظ إبليس في إحدى عشرة آية من آيات كتاب الله،  بينما جاء ذكر مصطلح الشيطان في ثمانٍ وثمانين آية، حيث كان يستعمل الله تعالى كل لفظ لدلالته، فمثلا كان يستخدم إبليس على أنه المتمرد العاصي الذي عصى ربه ورفض السجود لآدم وخرج من رحمته.
  • حيث يقول تعالى،

وَإِذْ قُلْنَا لِلْمَلَائِكَةِ اسْجُدُوا لِآدَمَ فَسَجَدُوا إِلَّا إِبْلِيسَ كَانَ مِنَ الْجِنِّ فَفَسَقَ عَنْ أَمْرِ رَبِّهِ أَفَتَتَّخِذُونَهُ وَذُرِّيَّتَهُ أَوْلِيَاءَ مِنْ دُونِي وَهُمْ لَكُمْ عَدُوٌّ بِئْسَ لِلظَّالِمِينَ بَدَلًا ﴾ [الكهف: 50].

  • وجاء ذكر الشيطان كوصف لأعمال ابليس في البشر ومحاولة اغوائهم المستمرة والايقاع بهم في الخطأ دوما، حيث أن الآيات التي تحمل مصطلح الشيطان كان بها تحذير شديد من أفعال الشيطان وتأثيرها وعداوتها إلى بني الإنسان.
  • حيث أن لفظ الشيطان في القرآن الكريم جاء في العموم عن كل ما يخصه من أفعال وأمور تضر البشر، حيث يقول تعالى.

فَأَزَلَّهُمَا الشَّيْطَانُ عَنْهَا فَأَخْرَجَهُمَا مِمَّا كَانَا فِيهِ ﴾ [ البقرة: 36].

وقال تعالى: ﴿ كُلُوا مِمَّا فِي الْأَرْضِ حَلَالًا طَيِّبًا وَلَا تَتَّبِعُوا خُطُوَاتِ الشَّيْطَانِ ﴾ [البقرة: 168].

 وقال تعالى: ﴿ وَإِنِّي أُعِيذُهَا بِكَ وَذُرِّيَّتَهَا مِنَ الشَّيْطَانِ الرَّجِيمِ ﴾ [آل عمران: 36].

 وقال تعالى: ﴿ وَمَنْ يَكُنِ الشَّيْطَانُ لَهُ قَرِينًا فَسَاءَ قَرِينًا ﴾ [النساء: 38].

شاهد ايضًا : ايات قرانية عن الصبر

الشيطان وعصيانه لربه

  • جاء ذكر الشيطان في القرآن الكريم ليضرب الله به المثل في العصيان وذلك عقب خلق الله تعالى لسيدنا آدم وأمره للملائكة ان يسجدوا تقديرات لهذا الخلق العظيم.
  • وجاء الشيطان وقتها من الجن الذين رفعهم الله تعالى لمنزلة الملائكة لأسباب تتعلق بمحاربة الشيطان للجن العاصى قبل البشرية مع الملائكة، ولكنه ينتابه الغرور ورفض أن يسجد لأدم.
  • حيث قال أنه خير منه كونه مخلوق من نار وآدم مخلوق من طين، فكانت اللعنة من الله تعالى على الشيطان وإخراجه من رحمته، فوقع الحوار الشهير وتحدى الشيطان للإنسان، حيث طلب من الله ان يتركه حيا الى يوم الدين وهو سيقوم واغوائهم، فتركه الله حيا في الأرض.
  • حيث راهن الله تعالى على عباده وخلقه وأكد أن عباده ليس عليهم سلطان من الشيطان، وبالتالى ظل الشيطان عدو للإنسان وسيظل الى يوم الدين يحاول اغوائهم وابعادهم عن طريق الحق.
  • وقد جاءت تلك الرواية في القرآن في عدة سور وعبر العديد من الأيات للتأيكد من الله تعالى على عصيان الشيطان لربه وتحذير البشر منه.
  • يقول تعالى في سورة الأعراف

وَلَقَدْ خَلَقْنَاكُمْ ثُمَّ صَوَّرْنَاكُمْ ثُمَّ قُلْنَا لِلْمَلَائِكَةِ اسْجُدُوا لِآدَمَ فَسَجَدُوا إِلَّا إِبْلِيسَ لَمْ يَكُنْ مِنَ السَّاجِدِينَ (11) قَالَ مَا مَنَعَكَ أَلَّا تَسْجُدَ إِذْ أَمَرْتُكَ قَالَ أَنَا خَيْرٌ مِنْهُ خَلَقْتَنِي مِنْ نَارٍ وَخَلَقْتَهُ مِنْ طِينٍ (12) قَالَ فَاهْبِطْ مِنْهَا فَمَا يَكُونُ لَكَ أَنْ تَتَكَبَّرَ فِيهَا فَاخْرُجْ إِنَّكَ مِنَ الصَّاغِرِينَ (13) قَالَ أَنْظِرْنِي إِلَى يَوْمِ يُبْعَثُونَ (14) قَالَ إِنَّكَ مِنَ الْمُنْظَرِينَ (15) قَالَ فَبِمَا أَغْوَيْتَنِي لَأَقْعُدَنَّ لَهُمْ صِرَاطَكَ الْمُسْتَقِيمَ (16) ثُمَّ لَآتِيَنَّهُمْ مِنْ بَيْنِ أَيْدِيهِمْ وَمِنْ خَلْفِهِمْ وَعَنْ أَيْمَانِهِمْ وَعَنْ شَمَائِلِهِمْ وَلَا تَجِدُ أَكْثَرَهُمْ شَاكِرِينَ (17) قَالَ اخْرُجْ مِنْهَا مَذْءُومًا مَدْحُورًا لَمَنْ تَبِعَكَ مِنْهُمْ لَأَمْلَأَنَّ جَهَنَّمَ مِنْكُمْ أَجْمَعِينَ (18) وَيَا آدَمُ اسْكُنْ أَنْتَ وَزَوْجُكَ الْجَنَّةَ فَكُلَا مِنْ حَيْثُ شِئْتُمَا وَلَا تَقْرَبَا هَذِهِ الشَّجَرَةَ فَتَكُونَا مِنَ الظَّالِمِينَ.

شاهد ايضًا : ايات من القران عن النية والاخلاص

الشيطان وإغوائه لأدم

  • ثم جاءت أول محاولات الشيطان مع البشر من خلال اغوائه لآدم بعصيان أمر ربه وعدم الأكل من أحد الشجر في الجنة، ولكن الشيطان غوى ادم وحاول التأثير عليه بأن الله منعه من تلك الشجرة حتى لا يصبح خالدا في الدنيا، وبالفعل استجاب ادم وزوجته حواء لإغواء الشيطان وأكلا من الشجرة.
  • حتى ظهرت سوءاتهما، وأصبح يأخذان من ورق شجر الجن لاخفائها، وهنا جاء التذكير من جديد من المولى عز وجل لأدم بخطورة الاستماع الى وساوس الشيطان، فطلب آدم وزوجته من الله التوبة فتاب عليهما وانزلهم الأرض، واستمر في تحذيرهم من الشيطان.

شاهد ايضًا : ايات الزواج والحب في القرآن الكريم

آيات الشيطان في سورة الأعراف

فَوَسْوَسَ لَهُمَا الشَّيْطَانُ لِيُبْدِيَ لَهُمَا مَا وُورِيَ عَنْهُمَا مِنْ سَوْآتِهِمَا وَقَالَ مَا نَهَاكُمَا رَبُّكُمَا عَنْ هَذِهِ الشَّجَرَةِ إِلَّا أَنْ تَكُونَا مَلَكَيْنِ أَوْ تَكُونَا مِنَ الْخَالِدِينَ (20) وَقَاسَمَهُمَا إِنِّي لَكُمَا لَمِنَ النَّاصِحِينَ (21) فَدَلَّاهُمَا بِغُرُورٍ فَلَمَّا ذَاقَا الشَّجَرَةَ بَدَتْ لَهُمَا سَوْآتُهُمَا وَطَفِقَا يَخْصِفَانِ عَلَيْهِمَا مِنْ وَرَقِ الْجَنَّةِ وَنَادَاهُمَا رَبُّهُمَا أَلَمْ أَنْهَكُمَا عَنْ تِلْكُمَا الشَّجَرَةِ وَأَقُلْ لَكُمَا إِنَّ الشَّيْطَانَ لَكُمَا عَدُوٌّ مُبِينٌ (22) قَالَا رَبَّنَا ظَلَمْنَا أَنْفُسَنَا وَإِنْ لَمْ تَغْفِرْ لَنَا وَتَرْحَمْنَا لَنَكُونَنَّ مِنَ الْخَاسِرِينَ (23) قَالَ اهْبِطُوا بَعْضُكُمْ لِبَعْضٍ عَدُوٌّ وَلَكُمْ فِي الْأَرْضِ مُسْتَقَرٌّ وَمَتَاعٌ إِلَى حِينٍ (24) قَالَ فِيهَا تَحْيَوْنَ وَفِيهَا تَمُوتُونَ وَمِنْهَا تُخْرَجُونَ 

الشيطان ومحاولات هدم البشرية

  • سعى الشيطان منذ بداية الخلق لهدم البشرية ولا يزال يواصل محاولاته حتى الأن، حيث يوسوس للإنسان ليكون ضد اخيه الانسان، وكان أول ذلك من خلال حادثة قتل ابن آدم لأخيه وندمه بعد ذلك.
  • ثم استمرت المحاولات حيث ازدادت جرائم القتل وسفك الدماء في التاريخ بسبب وساوس الشيطان، ولكن الله تعالى كان يضع الأنبياء ومن بعدهم عباده الصالحين من أجل الحفاظ على البشرية من شر الشيطان.
  • وجاء جاء ذكر الشيطان في العديد من الأمور التحذيرية وشرح تفصيلى لخطط الشيطان طوال الحياة، وأيضا مصير الشيطان في النهاية وهو نار جهنم خالدا فيه مع من اتبعه طوال البشرية.
  • كما حث الله تعالى على قتال الشيطان وأولياءه في الدنيا، وهم من اتبعوه وقرروا تنفيذ مخططاته من البسر، حيث طلب الله تعالى قتال هؤلاء والتخلص من أذرع الشيطان في الدنيا.
  • كما أكد الله تعالى ان الشيطان بكل ما يمتلكه من امكانيات ضعيف امام قدرة الله تعالى، وأن الانسان بقوة ايمانه وثباته على الحق هو أقوى من الشيطان وكل محاولاته لاسقاط البشرية.
  • وأيضا اكد الله تعالى انه متواجد دائما بجوار الانسان من اجل حمايته من الشيطان ومن خطواته وحث على ذكره دائما والتقرب اليه بالعبادات من صلاة وصوم وقراءة القران، وبالتالى لن يجد الشيطان اى طريق للوصول الى الانسان

كُلُوا مِمَّا فِي الْأَرْضِ حَلَالًا طَيِّبًا وَلَا تَتَّبِعُوا خُطُوَاتِ الشَّيْطَانِ ﴿١٦٨ البقرة﴾

ادْخُلُوا فِي السِّلْمِ كَافَّةً وَلَا تَتَّبِعُوا خُطُوَاتِ الشَّيْطَانِ ﴿٢٠٨ البقرة﴾

الشَّيْطَانُ يَعِدُكُمُ الْفَقْرَ وَيَأْمُرُكُمْ بِالْفَحْشَاءِ ﴿٢٦٨ البقرة﴾

وَإِنِّي أُعِيذُهَا بِكَ وَذُرِّيَّتَهَا مِنَ الشَّيْطَانِ الرَّجِيمِ ﴿٣٦ آل عمران﴾

إِنَّمَا اسْتَزَلَّهُمُ الشَّيْطَانُ بِبَعْضِ مَا كَسَبُوا ﴿١٥٥ آل عمران﴾

إِنَّمَا ذَٰلِكُمُ الشَّيْطَانُ يُخَوِّفُ أَوْلِيَاءَهُ فَلَا تَخَافُوهُمْ ﴿١٧٥ آل عمران﴾

وَمَنْ يَكُنِ الشَّيْطَانُ لَهُ قَرِينًا فَسَاءَ قَرِينًا ﴿٣٨ النساء﴾

وَيُرِيدُ الشَّيْطَانُ أَنْ يُضِلَّهُمْ ضَلَالًا بَعِيدًا ﴿٦٠ النساء﴾

فَقَاتِلُوا أَوْلِيَاءَ الشَّيْطَانِ ﴿٧٦ النساء﴾

إِنَّ كَيْدَ الشَّيْطَانِ كَانَ ضَعِيفًا ﴿٧٦ النساء﴾

وَلَوْلَا فَضْلُ اللَّهِ عَلَيْكُمْ وَرَحْمَتُهُ لَاتَّبَعْتُمُ الشَّيْطَانَ إِلَّا قَلِيلًا ﴿٨٣ النساء﴾

وَمَنْ يَتَّخِذِ الشَّيْطَانَ وَلِيًّا مِنْ دُونِ اللَّهِ فَقَدْ خَسِرَ خُسْرَانًا مُبِينًا ﴿١١٩ النساء﴾

يَعِدُهُمْ وَيُمَنِّيهِمْ وَمَا يَعِدُهُمُ الشَّيْطَانُ إِلَّا غُرُورًا ﴿١٢٠ النساء﴾

إِنَّمَا الْخَمْرُ وَالْمَيْسِرُ وَالْأَنْصَابُ وَالْأَزْلَامُ رِجْسٌ مِنْ عَمَلِ الشَّيْطَانِ ﴿٩٠ المائدة﴾

إِنَّمَا يُرِيدُ الشَّيْطَانُ أَنْ يُوقِعَ بَيْنَكُمُ الْعَدَاوَةَ وَالْبَغْضَاءَ فِي الْخَمْرِ وَالْمَيْسِرِ ﴿٩١ المائدة﴾

وَلَٰكِنْ قَسَتْ قُلُوبُهُمْ وَزَيَّنَ لَهُمُ الشَّيْطَانُ مَا كَانُوا يَعْمَلُونَ ﴿٤٣ الأنعام﴾

وَإِمَّا يُنْسِيَنَّكَ الشَّيْطَانُ فَلَا تَقْعُدْ بَعْدَ الذِّكْرَىٰ مَعَ الْقَوْمِ الظَّالِمِينَ ﴿٦٨ الأنعام﴾

كُلُوا مِمَّا رَزَقَكُمُ اللَّهُ وَلَا تَتَّبِعُوا خُطُوَاتِ الشَّيْطَانِ ﴿١٤٢ الأنعام﴾

إِنَّ الشَّيْطَانَ لَكُمَا عَدُوٌّ مُبِينٌ ﴿٢٢ الأعراف﴾.

شاهد ايضًا : ماهي أعراض المس الشيطاني

وفي نهاية موضوعنا هذا نسال الله تعالى أن يبعد عنا الشيطان وخطواته، ونرحب بتلقى تعليقاتكم ونعدكم بالرد في أسرع وقت.

تعليقات (0)

    لم يتم إضافة تعليقات لهذا المقال.