التخطي إلى المحتوى
ايات قرانية لارجاع الزوج لزوجتة

ايات قرانية لارجاع الزوج لزوجتة من خلال موقع فكرة Fekera.com، لا شك أن العلاقة الزوجية بين الزوجين واحدة من أسمى العلاقات وأقواها بين البشر، فهى العلاقة التى لا يوجد بينها أى فواصل او ضوابط الا بعض الأمور الشرعية من بينها الاحترام المتبادل.

وبالتالى فان الزوجين لابد ان يسود بينهما المودة والمحبة وأن لا يعكر صفو تلك العلاقة اى امور خارجية او تدخلات تتسبب فى العديد من المشاكل التى تبعد الزوجين عن بعضهما البعض.

آيات قرانية لارجاع الزوج لزوجته

يجب أن تقرأ الزوجة تلك اليات بقلب ونية صادقة وصافية، حيث يقول الله تعالى،

“وقلنا يآ أدم اسكُن أنت وزُوجك الجنة وكُلا منها رغداً حيثُ شئتُما ولا تقربا هذه الشجرة فتكونا من الظالمين”

الم*ذَٰلِكَ الْكِتَابُ لَا رَيْبَ ۛ فِيهِ ۛ هُدًى لِّلْمُتَّقِينَ*الَّذِينَ يُؤْمِنُونَ بِالْغَيْبِ وَيُقِيمُونَ الصَّلَاةَ وَمِمَّا رَزَقْنَاهُمْ يُنفِقُونَ*وَالَّذِينَ يُؤْمِنُونَ بِمَا أُنزِلَ إِلَيْكَ وَمَا أُنزِلَ مِن قَبْلِكَ وَبِالْآخِرَةِ هُمْ يُوقِنُونَ*أُولَـٰئِكَ عَلَىٰ هُدًى مِّن رَّبِّهِمْ ۖ وَأُولَـٰئِكَ هُمُ الْمُفْلِحُونَ.

(يَكَادُ الْبَرْقُ يَخْطَفُ أَبْصَارَهُمْ كُلَّمَا أَضَاءَ لَهُم مَّشَوْا فِيهِ وَإِذَا أَظْلَمَ عَلَيْهِمْ قَامُوا وَلَوْ شَاءَ اللَّـهُ لَذَهَبَ بِسَمْعِهِمْ وَأَبْصَارِهِمْ إِنَّ اللَّـهَ عَلَى كُلِّ شَيْءٍ قَدِيرٌ).

(وَاتَّبَعُوا مَا تَتْلُو الشَّيَاطِينُ عَلَىٰ مُلْكِ سُلَيْمَانَ وَمَا كَفَرَ سُلَيْمَانُ وَلَـٰكِنَّ الشَّيَاطِينَ كَفَرُوا يُعَلِّمُونَ النَّاسَ السِّحْرَ وَمَا أُنزِلَ عَلَى الْمَلَكَيْنِ بِبَابِلَ هَارُوتَ وَمَارُوتَ وَمَا يُعَلِّمَانِ مِنْ أَحَدٍ حَتَّىٰ يَقُولَا إِنَّمَا نَحْنُ فِتْنَةٌ فَلَا تَكْفُرْ فَيَتَعَلَّمُونَ مِنْهُمَا مَا يُفَرِّقُونَ بِهِ بَيْنَ الْمَرْءِ وَزَوْجِهِ وَمَا هُم بِضَارِّينَ بِهِ مِنْ أَحَدٍ إِلَّا بِإِذْنِ اللَّـهِ وَيَتَعَلَّمُونَ مَا يَضُرُّهُمْ وَلَا يَنفَعُهُمْ وَلَقَدْ عَلِمُوا لَمَنِ اشْتَرَاهُ مَا لَهُ فِي الْآخِرَةِ مِنْ خَلَاقٍ وَلَبِئْسَ مَا شَرَوْا بِهِ أَنفُسَهُمْ لَوْ كَانُوا يَعْلَمُونَ).

(مَّا يَوَدُّ الَّذِينَ كَفَرُوا مِنْ أَهْلِ الْكِتَابِ وَلَا الْمُشْرِكِينَ أَن يُنَزَّلَ عَلَيْكُم مِّنْ خَيْرٍ مِّن رَّبِّكُمْ وَاللَّـهُ يَخْتَصُّ بِرَحْمَتِهِ مَن يَشَاءُ وَاللَّـهُ ذُو الْفَضْلِ الْعَظِيمِ)

(فَإِنْ آمَنُوا بِمِثْلِ مَا آمَنتُم بِهِ فَقَدِ اهْتَدَوا وَّإِن تَوَلَّوْا فَإِنَّمَا هُمْ فِي شِقَاقٍ فَسَيَكْفِيكَهُمُ اللَّـهُ وَهُوَ السَّمِيعُ الْعَلِيمُ*صِبْغَةَ اللَّـهِ وَمَنْ أَحْسَنُ مِنَ اللَّـهِ صِبْغَةً وَنَحْنُ لَهُ عَابِدُونَ).

(وَإِلَـٰهُكُمْ إِلَـٰهٌ وَاحِدٌ لَّا إِلَـٰهَ إِلَّا هُوَ الرَّحْمَـٰنُ الرَّحِيمُ*إِنَّ فِي خَلْقِ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ وَاخْتِلَافِ اللَّيْلِ وَالنَّهَارِ وَالْفُلْكِ الَّتِي تَجْرِي فِي الْبَحْرِ بِمَا يَنفَعُ النَّاسَ وَمَا أَنزَلَ اللَّـهُ مِنَ السَّمَاءِ مِن مَّاءٍ فَأَحْيَا بِهِ الْأَرْضَ بَعْدَ مَوْتِهَا وَبَثَّ فِيهَا مِن كُلِّ دَابَّةٍ وَتَصْرِيفِ الرِّيَاحِ وَالسَّحَابِ الْمُسَخَّرِ بَيْنَ السَّمَاءِ وَالْأَرْضِ لَآيَاتٍ لِّقَوْمٍ يَعْقِلُونَ).

(اللَّـهُ لَا إِلَـٰهَ إِلَّا هُوَ الْحَيُّ الْقَيُّومُ لَا تَأْخُذُهُ سِنَةٌ وَلَا نَوْمٌ لَّهُ مَا فِي السَّمَاوَاتِ وَمَا فِي الْأَرْضِ مَن ذَا الَّذِي يَشْفَعُ عِندَهُ إِلَّا بِإِذْنِهِ يَعْلَمُ مَا بَيْنَ أَيْدِيهِمْ وَمَا خَلْفَهُمْ وَلَا يُحِيطُونَ بِشَيْءٍ مِّنْ عِلْمِهِ إِلَّا بِمَا شَاءَ وَسِعَ كُرْسِيُّهُ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضَ وَلَا يَئُودُهُ حِفْظُهُمَا وَهُوَ الْعَلِيُّ الْعَظِيمُ).

(آمَنَ الرَّسُولُ بِمَا أُنزِلَ إِلَيْهِ مِن رَّبِّهِ وَالْمُؤْمِنُونَ كُلٌّ آمَنَ بِاللَّـهِ وَمَلَائِكَتِهِ وَكُتُبِهِ وَرُسُلِهِ لَا نُفَرِّقُ بَيْنَ أَحَدٍ مِّن رُّسُلِهِ وَقَالُوا سَمِعْنَا وَأَطَعْنَا غُفْرَانَكَ رَبَّنَا وَإِلَيْكَ الْمَصِيرُ*لَا يُكَلِّفُ اللَّـهُ نَفْسًا إِلَّا وُسْعَهَا لَهَا مَا كَسَبَتْ وَعَلَيْهَا مَا اكْتَسَبَتْ رَبَّنَا لَا تُؤَاخِذْنَا إِن نَّسِينَا أَوْ أَخْطَأْنَا رَبَّنَا وَلَا تَحْمِلْ عَلَيْنَا إِصْرًا كَمَا حَمَلْتَهُ عَلَى الَّذِينَ مِن قَبْلِنَا رَبَّنَا وَلَا تُحَمِّلْنَا مَا لَا طَاقَةَ لَنَا بِهِ وَاعْفُ عَنَّا وَاغْفِرْ لَنَا وَارْحَمْنَا أَنتَ مَوْلَانَا فَانصُرْنَا عَلَى الْقَوْمِ الْكَافِرِينَ).

اقرأ ايضًا : الايات التي ورد فيها ذكر العين

أسباب المشاكل بين الزوجين

  • تتعدد أسباب المشاكل بين الزوجين وتختلف وفقا لطباع الشخصيات وأسلوب كل واحد بجانب الشخصية التى تحكم كل فرد، والترابط الذى يحدث والتفاهم الذى ينشأ بين الطرفين منذ بداية العلاقة، سواء بدا التعارف الحقيقى بينهما مع بداية الزواج او كان هذا التعارف بينهما منذ فترات طويلة.
  • والمشاكل تكون أغلبها بسبب النواحى المالية وعدم قدرة الزوج على تدبير بعض النفقات، تخلق حالة من التوتر داخل البيت الواحد، وتؤدي الى إحداث فجوة لابد من سرعة تداركها.
  • وأيضا الاختلافات فى إدارة البيت وتربية الأطفال، وهو ينشا نتيجة اختلاف الفكر وتعدد الطرق والاختلافات فى الأساليب المتعددة لتيسير الحياة الزوجية، حيث كل واحد يكون له وجهة نظر يرى انه الأفضل ويسعى الى تطبيقها.
  • أيضا التدخلات التى تحدث فى كثير من الأحيان من أطراف خارجية قد يكون بعض الأصدقاء أو الأهل، قد يؤدى الى خلق العديد من المشاكل والأزمات.

اقرأ ايضًا : ايات القران التي تتكلم عن خلق الانسان

العلاقة الزوجية في القرآن الكريم

  • تحدث القرآن الكريم عبر آياته عن العديد من الأمور التي تخص العلاقة الزوجية والتى من الممكن ان تسهل العديد من المشاكل بين الزوجين، كما ان قراءة تلك الآيات باستمرار تساعد فى إذابة الخلافات وفتح صفحات جديدة من العلاقة الزوجية.
  • حيث يوجد فى القرآن العديد من الآيات التي مع المداومة على قراءتها فإنها تساعد على تهدئة النفوس وإنهاء المشاكل والأزمات وتساعد على الإصلاح والعودة من جديد الى الحياة الزوجية المليئة بالمحبة والمودة وصلاح النفوس.
  • كما يجب ان يستمر القرآن الكريم متواجد فى المنزل دائما سواء بالقراءة أو بالاستماع او بالترديد، لأنه خير فى المنزل ويبعد الشيطان ويساعد على  الاطمئنان والتهدئة داخل المنزل الواحد بين أفراده.

يقول تعالى “هو الذي خلقكم من نفس واحدة وجعل منها زوجها ليسكُن إليها فلما تغشّاها حملت حملاً خفيفاً فمرت به فلمّا أثقلت دعوا الله ربهما لئن أتيتنا صالحاً لنكونن من الشاكرين”.

اقرأ ايضًا : ايات قرانية عن المسيح عيسى بن مريم

القرآن من أجل ارجاع الزوج للزوجة

  • لا حرج من ان تقرأ الزوجة بعض الآيات القرانية بنية ارجاع الزوج من جديد بعد بعض المشاكل التى حدثت.
  • وقد أمر الله تعالى ان تستمر العلاقة الزوجية على المحبة والسلام، وحذر من التعدى على حقوق الآخرين، ودائما الزوجة هى الأحرص على استقرار منزلها وتواجد الزوج بجوارها دائما والابتعاد وتفادي المشاكل والأزمات، وبالتالى هى تحرص على قراءة القرآن والدعاء والتقرب الى الله تعالى من أجل الابتعاد عن المشاكل وتحقيق الاستقرار فى منزلها، واعادة الزوج من جديد الى سابقه اذا حدث اى مشاكل أو أزمات.
  • كما أمر الله تعالى الزوجين باحترام بعضهما البعض وان تكون الزوج وافية لزوجها وان يكون الزوج مخلص وأمين مع عائلته وزوجته فى كل الأمور، وأن يكونا الثنائى سبب سعادة للآخر، والقرآن الكريم والسنة النبوية بها المزيد من الروحانيات الجميلة التى تساعد على هذا الأمر.

اقرأ ايضًا : ايات الزواج والحب في القرآن الكريم

وفى نهاية موضوعنا هذا نسأل الله تعالى ان يعم السلام والخير على الجميع وعلى كل زوج وزوجة، ونرحب بتلقى تعليقاتكم ونعدكم بالرد السريع.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.