التخطي إلى المحتوى
ما هي السورة التي ختمت باسم نبيين

ما هي السورة التي ختمت باسم نبيين من خلال موقع فكرة Fekera.com ، القرأن الكريم كتاب الله تعالى الذى أنزله على نبيه محمد صلى الله عليه وسلم، وهو يشمل العديد من القضايا والأمور التى تخص قضايا المسلم.

ولا شك ان المسلم يلجأ الى كتاب الله تعالى من اجل العديد من قضاياه الخاصة والعامة، وهو ما يزيد قيمة كتاب الله تعالى كمعجزة الهية انزلها الله تعالى على البشرية من خلال الدين الاسلامى والنبى محمد صلى الله عليه وسلم.

ما هي السورة التي ختمت باسم نبيين

واحد من الأسئلة التى يبحث عنها الكثير من المهتمين بكتاب الله تعالى، ومن يتفحص كتاب الله تعالى جيدا يعلم ان سورة “الأعلى” هى السورة التى ختمت باسم نبيين من أنبياء الله تعالى، حيث كان يتحدث المولى عز وجل عن النبي ابراهيم عليه السلام والنبي موسى عليه السلام، وذلك فى قوله تعالى فى ختام السورة “صحف إبراهيم وموسى”.

اقرأ ايضًا : ما هي السورة التي تجلب الرزق

سور كتاب الله تعالى

  • كتاب الله تعالى ملئ بالعديد من السور والآيات القرانية التى تعتبر مجال للعديد من التساؤلات المختلفة فى كل المجالات ثقافية وعلمية، ويتنافس العديد من العلماء والمفكرين وأيضا الأشخاص العاديين على معرفة العديد من الأمور التى يتحدث عنها القرآن الكريم واكتشاف المزيد والمزيد من الأسرار التى كان كتاب الله تعالى اول من تحدث عنها وتنبأ بها.
  • ومن هنا كانت عظمة كتاب الله تعالى، حيث أنه ملئ بالتساؤلات وأيضا الاجابات التى حيرت العديد من العلماء بالتحديد علماء الخارج، الذين انبهروا من قدرة كتاب الله تعالى على كشف العديد من الأسرار.

اقرأ ايضًا : اسئلة دينية سهلة مع الاجابات

المقصود بصحف إبراهيم وموسى

  • لم تؤكد العديد من التفسيرات أن صحف موسى هى كتب التوراة الذى أنزله الله تعالى عليه، ولكن من المؤكد أن هناك صحف أنزلها الله تعالى على نبيه موسى ونبيه إبراهيم شملت العديد من التعليمات الالهية والدينية لقومهما وبالتالى للبشرية.
  • وبدليل ذلك أن الله تعالى ذكر تلك السور فى كتابه الكريم الذى أنزله على نبيه محمد للبشرية كلها مما يؤكد قيمة تلك الصحف والتى استشهد بها الله تعالى فى سورة الأعلى.
  • حيث تتحدث السورة على العديد من الأمور التي يجب على الإنسان اتباعها فى الحياة مؤكدا أن ذلك كان فى الصحف الأولى والتى هى صحف ابراهيم وموسى.

اقرأ ايضًا : تردد القنوات الاسلامية الدينية الجديدة

سورة الأعلى

  • هي سورة مكية تقع فى الترتيب رقم 87 فى المصحف الكريم وتقع فى الجزء الثلاثون من أجزاء المصحف الشريف ويبلغ عدد آياتها 19 آية ونزلت بعد سورة التكوير.
  • وهي من السور التى تم تسميتها على اسم من أسماء الله الحسنى، كما أنها بدأ بالتسبيح لله تعالى وبطلب التسبيح اليه فى قوله تعالى، “سبح اسم ربك الأعلى”.

اقرأ ايضًا : أسئلة دينية عامة وأجوبتها

موضوع السورة

  • ويقال فيها انها كانت واحدة من أحب السور إلى قلبه صلى الله عليه وسلم، وقد بدأت بتنزيه الله تعالى، ثم تحدثت عن بعض صفات المولى عز وجل وأيضا ذكرت الوحى والقرآن الكريم ونزوله على النبى محمد صلى الله عليه وسلم.
  • وتحدثت عن الموعظة الحسنة والتى يجب اتباعها والاستفادة منها، بجانب انها تحمل الدلائل على القدرة الالهية والوحدانية، كما تحدثت عن ضرورة التذكير بكتاب الله تعالى وضرورة الاستفادة من نوره.

اقرأ ايضًا : أسئلة دينية إسلامية للاطفال

سورة الأعلى مكتوبة كاملة

سَبِّحِ اسْمَ رَبِّكَ الْأَعْلَى (1) الَّذِي خَلَقَ فَسَوَّى (2) وَالَّذِي قَدَّرَ فَهَدَى (3) وَالَّذِي أَخْرَجَ الْمَرْعَى (4) فَجَعَلَهُ غُثَاءً أَحْوَى (5) سَنُقْرِئُكَ فَلَا تَنْسَى (6) إِلَّا مَا شَاءَ اللَّهُ إِنَّهُ يَعْلَمُ الْجَهْرَ وَمَا يَخْفَى (7) وَنُيَسِّرُكَ لِلْيُسْرَى (8) فَذَكِّرْ إِنْ نَفَعَتِ الذِّكْرَى (9) سَيَذَّكَّرُ مَنْ يَخْشَى (10) وَيَتَجَنَّبُهَا الْأَشْقَى (11) الَّذِي يَصْلَى النَّارَ الْكُبْرَى (12) ثُمَّ لَا يَمُوتُ فِيهَا وَلَا يَحْيَى (13) قَدْ أَفْلَحَ مَنْ تَزَكَّى (14) وَذَكَرَ اسْمَ رَبِّهِ فَصَلَّى (15) بَلْ تُؤْثِرُونَ الْحَيَاةَ الدُّنْيَا (16) وَالْآخِرَةُ خَيْرٌ وَأَبْقَى (17) إِنَّ هَذَا لَفِي الصُّحُفِ الْأُولَى (18) صُحُفِ إِبْرَاهِيمَ وَمُوسَى (19).

وفى نهاية موضوعنا هذا نسال الله تعالى من نوره وبركاته على كل المسلمين ونرحب بتلقى تعليقاتكم ونعدكم بالرد السريع الفورى.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.