التخطي إلى المحتوى
حقيقة قصة مسجد ايا صوفيا المتحف الذي عاد مسجدا
قصة آيا صوفيا

قصة مسجد آيا صوفيا المتحف الذي عاد مسجدا من خلال موقع فكرة الذي يرصد تاريخ إعادة فتح آيا صوفيا مسجدا والطراز المعمارى للمبنى التاريخي والجدل الذي شهده اعادة الصلاة في ايا صوفيا داخليا ودوليا في تركيا 

قرار إعادة آيا صوفيا مسجد للمسلمين 

صدر في يوليو تموز 2020 قرار من قبل مجلس الدولة التركي يفيد بإعادة أيا صوفيا المتحف التركي إلى سابق عهده مسجد تقام فيه الصلاة وذلك بعد سنوات من الشد والجذب بين تركيا ودول الغرب المسيحي . 

وكانت دول غربية عدة حذرت السلطات التركية من الإقدام على خطوة تحويل آيا صوفيا إلى مسجد وذلك لاهمية ايا صوفيا لدى المسيحيين  على رأسهم الولايات المتحدة الأمريكية وروسيا وبريطانيا واليونان . 

وأقيمت أول صلاة في مسجد آيا صوفيا بعد قرار مجلس الدولة التركي في 27 رمضان الموافق 24 يوليو لسنة 2020 م وسط حضور حشود من المسلمين المصلين من مختلف انحاء تركيا قدر عددهم بالآلاف. 

وكان على رأس المصلين الرئيس التركي رجب طيب أردوغان الذي تعرض لانتقادات واسعة من قبل العديد من السياسيين والدينيين في الداخل والخارج متهمين أردوغان بمحاولة تقسيم الشعب التركي ونشر العنصرية الدينية على حد وصفهم . 

اقرأ ايضًا : قصة يوم عاشوراء عند المسلمين كاملة مكتوبة

قصة أيا صوفيا التاريخية 

بنى آيا صوفيا على يد الامبراطور البيزنطي  قنسطانطيوس الثاني سنة 537 م ، ليكون كنيسة للمسيحيين الارثوذوكس في تركيا قبل الفتح الإسلامي لها وظل ايا صوفيا كنيسة لمدة تصل الى 916  عام حتى الفتح الإسلامي لتركيا . 

عقب الفتح الإسلامي لتركيا على يد السلطان محمد الفاتح سنة 1453 أشترى الحاكم المسلم محمد الفاتح كنيسة آيا صوفيا وحولها مسجد تقام فيه الشعائر الاسلامية . 

حيث قام ببناء أربعة مآذن حول قبته ذات الطراز البيزنطي المسيحي لتصبح مسجد للمسلمين لمدة تصل الى 481 عام وحتى قيام مصطفى كمال أتاتورك بتأسيس الدولة العلمانية التركية وتحويل ايا صوفيا الى متحف وذلك في ثلاثينيات القرن الماضي وتحديدا سنة 1935 م . 

اقرأ ايضًا : قصة فتح بلاد الاندلس

بدء معركة استرداد آيا صوفيا واعادته مسجد من جديد 

بدأت معركة محاولة اعادة ايا صوفيا من متحف الى مسجد من جديد تقام فيه الشعائر الاسلامية سنة 2008 حينما قامت جمعية خدمة الاوقاف والاثار التاريخية التركية بتقديم دعوى الى مجلس الدولة إعادة فتح آيا صوفيا مسجدا . 

وبالرغم من رفض مجلس الدولة التركي الدعوة في ذلك الوقت إلا أن قضية إعادة آيا صوفيا مسجدا في تركيا أصبحت قضية رأي عام داخل تركيا وأصبحت مطلبا جماهيريا خاصة بعد قيام مصطفى كمال أتاتورك بتحويل عدد كبير من مساجد تركيا الى مخازن ومتاحف واسطبلات للخيول عقب تأسيس الدولة العلمانية . 

وبعد تولي حزب العدالة والتنمية ذي الخلفية الاسلامية مقاليد الحكم في تركيا تم استعادة عدد كبير من المساجد التركية وإعادة فتحها مسجد تقام فيه الصلوات الأمر الذي ساهم في دعم الرأي العام التركي لإعادة آيا صوفيا مسجد باعتباره أهم معالم تركيا الاثرية . 

ونظرا لإدراج اليونيسكو آيا صوفيا ضمن مباني التراث العالمي لما يشهده من تغيرات عدة من كنيسة الى مسجد ثم متحف فقد لقي قرار الدولة التركية بتحويل آيا صوفيا مسجدا معارضة كبيرة من قبل الغرب الأمر الذي أدى إلى قيام أردوغان بتحويله إلى مسجد لتأكيد السيادة التركية على ارضها ومعالمها الاثرية . 

اقرأ ايضًا : قصة سعيد بن زيد

الطراز المعماري لمسجد آيا صوفيا التاريخي 

يعد الطراز المعماري لآيا صوفيا فريد من نوعه وتحفة فنية حقيقية حيث أراد الإمبراطور البيزنطي تأكيد تفوقه على الامبراطورية الرومانية حيث استغرق بناء كنيسة آيا صوفيا 5 سنوات . 

تميزت آيا صوفيا بالقباب البيزنطية الأكثر اتساع والمسندة بقراءة 40 عمود دائري وذلك لتصنع الشكل الدائري للقباب في آيا صوفيا . 

وعند فتح محمد الفاتح للقسطنطينية ” تركيا ” أمر بطمس الرسوم المسيحية على جدران آيا صوفيا وزخرفته بناء على فن العمارة الإسلامي وبناء المآذن الأربعة حولة والمحراب مما أدى إلى زيادة جمال آيا صوفيا ليصبح تحفة معمارية تشهد على التاريخ . 

اقرأ ايضًا : قصة أويس القرني

وبهذا نكون قد وصلنا لنهاية مقال “قصة مسجد آيا صوفيا المتحف الذي عاد مسجدا” في حالة وجود أي استفسار يرجى ترك تعليق من أسفل المقال.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.