ما حكم لبس الدبلة

  • محمد مزيد
  • منذ سنتين
  • الاسلام

حكم لبس الدبلة من خلال موقع فكرة Fekera.com، لا شك ان الحياة مليئة بالعديد من العادات المختلفة والتي تتواجد دائما حولنا، تلك العادات يتفق بعضها عليها ويختلف على البعض الأخر.

ويصل الخلاف الى درجة التحريم، فهناك من يحرم تلك العادة وهناك من يحلل، وهناك من يقف على الحياد ويعتبرها حرية شخصية لكل فرد في حياته.

من بين تلك العادات لبس الدبلة، حيث نرى الكثير من الأيدى لدى أغلب البشر ترتدى دبلة، سواء كان رجل أو أمراة.

اقرأ ايضًا : ما حكم لبس البنطلون

عادة لبس الدبلة

  • هى عادة تتواجد في المجتمعات الحالية من أجل الزينة ليس أكثير، حيث يرتدى الرجال الدبلة الفضة وترتدى المراة الدبلة الذهب.
  • ولكن تلك العادة ارتبطت أكثر بالخطوبة والزواج، فأصبح لا خطوبة حاليا بدون دبلة، حيث يحضر الرجل دبلة ذهب الخطيبته، ويرتدى هو دبلة فضة، ويعتبر ذلك من دلائل وأساسيات الخطوبة حاليا.
  • حيث فترة الخطوبة يرتدى الطرفان الدبلة في اليد اليمنى، وعقب الزواج تنتقل الى اليد اليسرى ولا يتم نزعها أبدا طوال الحياة.
  • ولكن هذا لا يعنى أن ارتداء الدبلة يقتصر على فترات الهطوبة والزواج فقط، فنجد العديد من البشر رجالا أو نساء يحرصون على ارتداء الدبلة او الخاتم في أوقات كثيرة، سواء كانت من خامات حقيقة مثل الذهب والفضة، او مجرد دبلة تقليد.

اقرأ ايضًا : ما حكم لبس النقاب

حكم لبس الدبلة

  • أكد العديد من علماء الدين جواز ارتداء الدبلة في كل الظروف، وأن ارتداءها ليس فيه أى شئ حرام، طالما كان الالتزام بعدم ارتداء الرجل للذهب، خير ذلك فمن الممكن ان يرتدى الدبلة بشكل طبيعى.
  • كما لا يفضل الاعتقاد بأن ارتداء الدبلة في وقت الخطوبة أمر ضرورة لتواجد المحبة وأن من خلعها في الخطوبة هى مصدر تشاؤم، فهذا امر لا يفضل الاعتقاد به، وبالتالى وغير ذلك فمن حق أى فرد ارتداء الدبلة في كل الأوقات وفي اى مناسبة.

اقرأ ايضًا : ما حكم لبس الباروكة

لماذا حرم البعض ارتداء الدبلة

  • على النقيض هناك بعض العلماء من حرم ارتداء الدبلة، حيث استدل بذلك أنها عادة فرعونية قديمة، حيث أن خاتم الدبلة والزواج عادة فرعونية قديمة وامتدت الى عصر الإغريق.
  • كما يرون العلماء أن ارتداء الدبلة من التقاليد النصرانية، التي تواجدت وانتشرت بين المسلمين، وأنها تسببت في نشر العديد من الأفكار الخاطئة التي قد تسبب في افساد العلاقة مثل الاعتقاد بأنها تجلب المحبة وتربط بين الزوجين، بجانب الظن في التشاؤم في حالة نزعها أو تغيير مكانها.

اقرأ ايضًا : ما حكم لبس الذهب للرجال

الاختلاف في الآراء في حكم لبس الدبلة

>
  • بدا من الواضح انه حدوث اختلافات بين العلماء في مسالة جواز ارتداء الدبلة من عدمه، ولكن الغالبية من العلماء تحدثوا على جواز ارتداءها طالما انها ابتعدت عن فكرة ارتداء الرجل للذهب.
  • ومن الواضح ان الاختلاف في الآراء ينتج عن خلاف  في العادات من الناحية الاجتماعية والدينية، فالبعض من مؤيدى ارتداء الدبلة وهذا الرأي الغالب، يرى أنها عادة اجتماعية لا ضرر فيها ولكنها تسبب البهجة في النفوس فلا مانع فيه.
  • ولكن البعض الأخر يتحدث من منظور دينى خالص ويرى أن بها بعض التشبه بالعادات الغير اسلامية، وطالما بها شبهات فلا داعى لتواجدها بيننا.
  • ولكن في النهاية من المؤكد أن الله تعالى مطلع على القلوب ويعرف النوايا والمقاصد ويحرم كل المعتقدات الخاطئة والأفكار السلبية مثل التشاؤم في خلع الدبلة، ولكنه سبحانه وتعالى هو من يؤلف بين القلوب ولا يغض من سعادة عباده وبث السرور في نفوسهم طالما لا ضرر على الآخرين من تلك السعادة.

اقرأ ايضًا : ما حكم الزواج بدون شهود ؟

وفي نهاية موضوعنا هذا نسال الله تعالى ان يرشدنا دائما الى الصواب، ونرحب بتلقى تعليقاتكم ونعدكم بالرد السريع.

تعليقات (0)

    لم يتم إضافة تعليقات لهذا المقال.