كم وردت كلمة أف في القرآن الكريم ؟

  • احمد المدبولي
  • منذ سنتين
  • الاسلام

كم وردت كلمة أف في القرآن الكريم نقدم لكم عبر موقع فكرة Fekera.com، لا شك أن كتاب الله تعالى دستور الهى للجميع وكل كلمة تعتبر مبدأ محدد ومعاني كثيرة للجميع.

ومن هنا كان أهمية إدراك كل المعانى وتدبرها للجميع، لأن في ظل عبرة وعظة من الله تعالى الى البشرية كلها من خلال كتاب الله تعالى الى المسلمين ومنه الى العالمين.

كلمة “أف”

  • كلمة أف من الكلمات المميزة والبارزة والتي تم ذكرها في القرآن عدة مرات، وهى كلمة تدل على التضجر أو عدم الرغبة في شئ ما.
  • وهى لفظ معروف معناه ومتداول حتى في مجتماعتنا الحالية وتُقال عند استقذار شيءٍ والتضجُّر والتقزُّز منه، والسعى الى استصغاره أو التقليل منه.

اقرأ ايضًا : اجمل اسماء البنات العربية من القران

كم وردت كلمة (أف) في القرآن الكريم ؟

  • وردت كلمة “أف” في القرآن الكريم ثلاثة مرات في سور الإسراء الآية 23 وسورة الأنبياء الآية 67، و سورة الأحقاف الأية 17.
  • وقد جاءت على النحو التالى:

فَلَا تَقُلْ لَهُمَا أُفٍّ وَلَا تَنْهَرْهُمَا وَقُلْ لَهُمَا قَوْلًا كَرِيمًا ﴿٢٣ الإسراء﴾

أُفٍّ لَكُمْ وَلِمَا تَعْبُدُونَ مِنْ دُونِ اللَّهِ أَفَلَا تَعْقِلُونَ ﴿٦٧ الأنبياء﴾

وَالَّذِي قَالَ لِوَالِدَيْهِ أُفٍّ لَكُمَا أَتَعِدَانِنِي أَنْ أُخْرَجَ ﴿١٧ الأحقاف﴾

تفسير كلمة أف في القرآن الكريم

  • جاءت كلمة “أف” في سورة الأنبياء من خلال حديث سيدنا إبراهيم لقومه عقب تحطيمه الأصنام، حيث طلب منهم أن يسألوا كبيرهم عن من حطم الأصنام.
  • وكان الرد انهم لا يسمعون ولا ينطقون، فكان الرد من سيدنا ابراهيم قائلا:

قَالَ أَفَتَعْبُدُونَ مِن دُونِ اللَّهِ مَا لا يَنفَعُكُمْ شَيْئًا وَلا يَضُرُّكُمْ .. أُفٍّ لَّكُمْ وَلِمَا تَعْبُدُونَ مِن دُونِ اللَّهِ أَفَلا تَعْقِلُونَ

  • ثم جاءت كلمة “أف” في سورتى الأسراء والأحقاف، للتأكيد على ضرورة بر الوالدين والتحذير من توجيه كلام سئ اليهم، وذلك في التأكيد على أن كلمة “أف” تحمل كل المعانى للكلام السيئة، ومن هنا جاء استخدام الكلمة للتحذير من توجيه الإساءات للوالدين وضرورة احترامهما وعدم الإساءة لهما.

اقرأ ايضًا : كيفية علاج الاكتئاب والقلق والخوف بالقران الكريم

قيمة كلمة “أف” في كتاب الله تعالى

  • رغم أن كل المعانى الخاص بكلمة “أف” معانى سيئة وتدل على الاشمئزاز والضجر والغضب والكراهية من شئ ما، إلا أن الكلمة تشمل العديد من المعانى التي لها قيمة حقيقية ومبدأ قوي ومكانة كبيرة في مواضع ذكرها داخل كتاب الله تعالى.
  • فكلمة “أف” في سورتى الاسراء والأحقاف، تعنى أفضل القيم الانسانية في الوجود وهى قيمة احترام الوالدين وتقديرهما ورفعهما الى مكانة كبيرة جدا، وعدم الاساءة اليهم، فطاعة الوالدين عبادة تُدخل صاحبها الجنة، والاساءة للوالدين تُدخل صاحبها النار، وبالتالى فان كلمة “أف” بحجم صغرها قد تتسبب في دخول صاحبها النار لأنه وجه الاساءة الى والديه وكانت دليل على عقوق الوالدين، وتلك الجريمة من الكبائر التي تحتاج الى توبة من أجل غفرانها.
  • أما كلمة “أف” في سورة الأنبياء، فهى تدل على حدث تاريخى عظيم، وهو حدث اثبات عدم الوهية الأصنام، وكانت في عهد النبى ابراهيم عليه السلام، والتأكيد على ان الله تعالى الواحد الأحد، وهى كلمة قوية تمثل كل معانى الشجاعة من النبى ابراهيم في مواجهه طواغيت قومه، وكيف وجه لهم أسوأ الكلمات في تواجدهما وفي تواجد كبارهم ويقال أن على رأسهم الملك النمرود أحد أكبر الطواغيت في التاريخ.
  • ومن هنا كانت قيمة الكلمة التي تواجدت في القران الكريم والتي تمثل معانى انسانية عظيمة عى بر الوالدين والرحمة والشجاعة، وأن الله تعالى قادر على مواجهه أكبر الطواغيت في العالم من خلال أشخاص بسطاء، ولا يحتاج الى طواغيت مثلهم لمواجهتهم وتحديهم والقضاء عليهم.

اقرأ ايضًا : ايات القران التي تتكلم عن خلق الانسان

وفي نهاية موضوعنا هذا نسال الله تعالى أن يكرمنا ويمنحنا قيم ومعانى القران الكريم، ونرحب بتلقى تعليقاتكم ونعدكم بالرد في أسرع وقت.

تعليقات (0)

    لم يتم إضافة تعليقات لهذا المقال.